افتتاح مدرسة جمال عبد الناصر اليوم في بولاق الدكرور10 معلومات عن سمير خفاجى.. صانع النجوم بفرقتى ساعة لقلبك والفنانين المتحدينناشط إخواني سابق: تيار الإسلام السياسي حوّل فشله لصدام مع الدولالعام المدرسي الجديد.. تأديب وتطوير وإصلاحترحيل 18 أفريقيا حاولوا التسلل إلى دول الجوار والإقامة بطريقة غير شرعية"النيابة الإدارية": المصريون يشعرون برغبة "القيادة" في محاربة الفسادمصر للطيران تسير 108 رحلات من مطار القاهرة تقل 17 ألف راكبأسامة كمال ساخرا من البرادعي: "قاعد في حلة آيس كريم"بكرى يناشد وزير الأوقاف بإعادة النظر فى قرار وقف الداعية محمد رسلانعبور 552 سفينة قناة السويس بحمولة 35.8 مليون طن خلال 11 يومًا"الأرصاد": طقس مائل للحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 33شاهد.. جوزيه: الأهلي تعاقد مع محمد صلاح لكن اتحاد الكرة أفشل الصفقةبالفيديو والصور.. توم هاردي يروج لـ"Venom" في موسكوشيري عادل تتذكر جميل راتب بهذا المسلسلبالفيديو والصور.. "جين فوندا" تكشف عن خضوعها لعملية تجميل في فيلمها الوثائقيمحاكمة بديع و46 آخرين في "أحداث قسم شرطة العرب"دار ديبر تصدر كتاب "الحكاية فيها منا" لـ طارق سعدهاني رمزي: اختار نوعية أفلام تؤثر في المشاهدمانويل جوزيه يكشف عن أفضل جيل تواجد في الأهلي.. فيديومرشح اليمين البرازيلي للرئاسة لا يزال في المستشفى بعد حادث طعنه

"مين هيضحى ناو؟".. رحلة البحث عن شريك الأضحية بـ"هاشتاج وتريند"

-  
""مين هيضحى ناو؟".. رحلة البحث عن شريك الأضحية بـ"هاشتاج وتريند""

تعلن عدد من المؤسسات الخيرية، مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، عن تفاصيل التبرع لها ومنافذها، لمساعدة الفقراء خلال "العيد الكبير"، إلا أن الاهتمام من بعض تلك المؤسسات هذا العام، كان مختلفا، فلم تشغلها عادة دأبت عليها منذ أعوام، بقدر ما شغلها "الترويج لها" واستخدام وسيلة جاذبة لمختلف الفئات، مستغلة التريند "مين .. ناو؟" الذي غزى مواقع التواصل الاجتماعي بضراوة في الآونة الأخيرة، لتطبعه هي بـ"مين هيضحي ناو؟".

هبه صبحي، المسؤولة عن حملة الأضاحي بمبادرة "صناع الحياة" في مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية،لجمعية "صناع الحياة"، إن الفكرة قد لا تكون جديدة، إلا أن تنظيم المبادرة لفريقي "ميديا" و"تسويق" قويين، ساهم في طرح الفكرة بشكل جديد، متمثل في "التريند"، ومن زوايا جديدة، تلخصت في تغيير الأهداف المعتادة لمثل هذه المبادرات، من "الرغبة في مساعدة الفقراء والمعوزين" إلى هدف تصفه بـ"عايزين نوصل لحد نفسه يضحي، بس معندوش مجموعة يشاركهم الأضحية، أو حد نفسه ياخد أجر صدقة الإطعام، أو حتى مُضحي عاوز يتبرع بجلد أضحيته".

 

هبة: هدفنا جمع شركاء الأضحية والباحثين عن أجر الإطعام والمتبرعين بالجلود من خلال "السوشيال ميديا"

وفي سبيل تنفيذ هدفها، ومساعدة المقتدرين، اختارت الحملة، السير في 3 اتجاهات، هي "صك، وسهم، وجلود" الأضحية؛ حيث يساهم المضحي بنصيب شخص أو أكثر من أصل 7 أشخاص يشاركون في "العجل" أو شخص واحد في الشاه، ليجري تقسيم نصيب كل مشارك، إلى ثلاثة أثلاث، أحدها للمضحي والثاني لأقاربه والثالث للفقراء، وهو ما تتولى المبادرة توزيعه وإيصاله إلى المعوزين، بقيمة صك أعلنت عنه 3600 جنيه، يقابلها 23 كيلو من لحوم الأضحية.

كما يُمكِّن نظام "سهم الأضحية"، الذي طرحته المبادرة، من إطعام غير القادرين وإسعادهم بأقل تكاليف ممكنة، عن طريق تحديد سعر السهم بـ100 جنيه، ليدخل في بند "الصدقات" وليس الأضحية، وتستخدمه الحملة في شراء شاه أو عجلا يوزع على المحتاجين، ما يستفيد منه مختلف فئات غير القادرين على شراء أضحية بمفردهم.

كما فتحت المبادرة الباب أمام قبول التبرعات بالجلود، والتي يحرم على المضحي بيعها، لتبيعها الجمعية الخيرية، ويشارك ذلك في الجانب التنموي لها، بحسب ما ذكرت هبه لـ"الوطن".

وكان مجموعة من أبناء محافظة الشرقية، قد اجتمعوا، حيث كونوا مبادرة، منبثقة عن الجمعية الخيرية التنموية، لتجمعهم اجتماعات مكثفة قبل موسمي الحج والعيد بأشهر.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة