«قضايا الدولة» تعيد للحكومة 30 فدانا بطريق «مصر - إسكندرية» الصحراويانتحار عامل بسبب خلافات أسرية مع والده في البحيرةولي العهد السعودي يصل الصين في ثالث محطاته الأسيويةخبير: التكنولوجيا تلعب دورا مهما فى الجرائم الإرهابية والانفجارات.. فيديوبهجت: اعتراف اليونسكو بفن الأراجوز توثيق عالمي لفن مصري أصيل.. فيديووزير الأوقاف: لا عقود أو تجديد للوقف إلا بالقيمة السوقية العادلةبرلمانية للمجتمع المدني: شاركوا الدولة في خطط التنميةقيادات الكهرباء تشهد تخريج 74 متدربًا أفريقيًا"أوبن بوك".. وكيل الأزهر يكشف تفاصيل وموعد امتحان أولى ثانوي"الخدمات الأرضية" تعقد اجتماع "السلامة والجودة"وزير النقل يبحث توريد 32 قطارًا مكيفًا بالخط الثالث للمتروالتعليم تنتهى من إعداد التصور المقترح لجدول امتحانات الثانوية العامةوزير الكهرباء يلقي كلمة مصر باجتماع تجمع الطاقة لدول شرق أفريقيا"التخطيط" تصدر تقريرا للمنظومة الإلكترونية المعنية بمتابعة الخطة الاستثمارية |إنفوجرافرئيس غرفة الأثاث: معرض "فيرنكس" موجه لزيادة السوق "التصديرية" وتلبية طلبات "المحلية"تعرف على اللائحة التنفيذية الجديدة لسياسة استبدال أجهزة المحمولفصل التيار الكهربائى عن 3 مناطق بدمياط الجديدة السبت المقبل لأعمال الصيانةانتحار عامل لمروره بحالة نفسية سيئة بسبب مشاكل أسرية بالبحيرةمحمد صلاح يغيب عن قائمة المرشحين لجائزة الأفضل في دوري أبطال أوروباقبل إجتماع اليوم.. معركة تكسير العظام بين الأهلى وبيراميدز والزمالك مستمرة

5 مزايا تجعل «صناديق المؤشرات» خيارك الأمثل للاستثمار في البورصة

-  
البورصة المصرية

يعد الاستثمار في البورصة، الخيار الأمثل للباحثين عن معدلات ربحية مرتفعة بغض النظر عن درجة المخاطر التي تصاحب هذه الاستثمارات، وتتيح سوق الأوراق المالية للمستثمرين أدوات مالية أقل مخاطرة من بينها صناديق المؤشرات التي توفر طرقا للاستثمار في البورصة.

ولا ترتبط صناديق المؤشرات بنسب ارتفاع وانخفاض خلال الجلسة ولا يتم إيقاف التداول عليها إلا إذا تم وقف التداول في السوق بأكملها.

وتساعد وثيقة المؤشر المستثمر على تقليل المخاطرة من خلال الاستثمار في السوق بأكمله عبر ورقة مالية واحدة فقط.

ويستطيع المستثمر أن يبيع أو يشترى وثائق هذه الصناديق من خلال أى شركة سمسرة فى أى وقت خلال أوقات التداول فى البورصة مثله فى ذلك مثل التعامل على الأسهم العادية.

وشهدت البورصة المصرية أول تداول لوثائق صناديق المؤشرات في 14 يناير 2015. 

ما صناديق المؤشرات؟

هي صناديق استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين ولكن يتم قيد وتداول الوثائق المكونة لهذه الصناديق في سوق الأوراق المالية (البورصة) مثل الأسهم والسندات.

وتتميز صناديق المؤشرات بما تمنحه للمستثمرين من فرص تغطية أسواق كاملة فى دول مختلفة أو قطاعات مختلفة وذلك بتكلفة أقل من وسائل الاستثمار الأخرى.

ما مكونات صناديق المؤشرات؟

تتكون صناديق المؤشرات من سلة من الأوراق المالية المتداولة في البورصة، فهي مصممة كصناديق الاستثمار المفتوحة لتوفير تكاليف أقل للدخول في البورصة.

ولكن بخلاف صناديق الاستثمار المفتوحة فيمكن تداول صناديق المؤشرات في أي وقت خلال جلسة التداول.

الاختلاف بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار والأسهم العادية: 

صناديق المؤشرات

اقرأ أيضا: الملاذ الآمن لصغار المستثمرين.. كل ما تريد معرفته عن صناديق الاستثمار 

مميزات الاستثمار في صناديق المؤشرات:

أولا: أقل تكلفة

تكلفة إدارة صناديق المؤشرات تكون أقل من تكلفة إدارة صناديق الاستثمار العادية، لذلك فإن الاستثمار في صناديق المؤشرات يساعد فى الحصول على الأرباح أو الخسائر لسلة من الأوراق المالية دون تحمل تكاليف شراء كل ورقة مالية على حدة.

ثانيا: أكثر شفافية 

تتميز صناديق المؤشرات بإمكانية متابعة أسعارها وتداولها لحظياً فى أى وقت خلال جلسة التداول اليومية للبورصة.

أكثر مرونة 
تتميز صناديق المؤشرات بأنها تتكون من مجموعة متنوعة من الأوراق المالية، مما يتيح للمستثمرين محفظة متنوعة من الأسهم بدلا من التركيز على سهم بعينه، فى الوقت الذى يتم تداولها بنفس السهولة التى يتم بها تداول سهم واحد.

ثالثا: التنوع 
تتيح صناديق المؤشرات الفرصة للمستثمر للاستثمار فى مجموعة متنوعة من الأوراق المالية وهو ما يعطى المستثمر الفرصة لدخول أسواق وقطاعات محددة ومتنوعة.

رابعا: السيولة 
يتم تداول صناديق المؤشرات خلال ساعات التداول للبورصة ولا بد أن يكون لكل صناديق المؤشرات صانع سوق، حيث يلتزم صانع السوق بالبيع أو الشراء لكل من يرغب فى ذلك من المستثمرين، وهو ما يضمن وجود سيولة دائمة لصناديق المؤشرات المتداولة في البورصة حيث يثق المستثمر دائما فى إمكانية قيامه ببيع أو شراء شهادات صناديق المؤشرات التي يملكها فى أي وقت يرغب فى ذلك.

خامسا: الشراء  بالهامش  
يستطيع المستثمرون شراءها بالهامش (بعد موافقة البورصة) أو وضع أوامر محددة السعر، واستثمار حجم رأس المال الذين يرغبون فيه بدون حد أدنى وهذه المميزات لا تتوافر فى صناديق الاستثمار العادية.

اقرأ أيضا: (الحصاد والأمان) أسلحتك لمواجهة ارتفاع الأسعار مع البنك الزراعي 

ما المخاطر المصاحبة للاستثمار في صناديق المؤشرات؟

مخاطر السوق: يمثل الاستثمار فى صناديق المؤشرات استثماراً في محفظة من الأوراق المالية المتنوعة، ولذلك فإن أداء صناديق المؤشرات تتأثر مباشرة بأداء الأسهم المكونة له.

بمعنى آخر فإن أداء صناديق المؤشرات لمؤشر ما تتأثر بأداء هذا المؤشر.

خطأ التتبع: من الممكن ألا يكون هناك تطابق تام بين أداء صناديق المؤشرات وأداء المؤشر المصممة عليه وذلك بسبب التكاليف الإدارية، الاختلاف في التوقيت، والعوامل الأخرى.

مخاطر سعر الصرف: يتعرض المستثمرون المستخدمون لعملة مختلفة عن عملتهم الأصلية فى استثماراتهم فى صناديق المؤشرات إلى مخاطر تقلبات سعر الصرف.

اقرأ أيضا: هل تزيد المؤشرات الجديدة جاذبية البورصة في أعين المستثمرين؟ 

متى ظهرت صناديق المؤشرات؟

بدأت صناديق المؤشرات للظهور لأول مرة في عام 1993 عندما طورت شركة (State Street Global Advisors) بالتعاون مع البورصة الأمريكية أول سوق لصناديق المؤشرات، وقد أطلق على صندوق منها شهادات إيداع ستانرد اّند بورز، وكانت عبارة عن صناديق مؤشرات تتبع أداء مؤشر (S&P 500) وتعتبر (SPDR) حتى الآن أحد أنجح صناديق المؤشرات وأكثرها سيولة.

وبنهاية نوفمبر 2007 ارتفع عدد صناديق المؤشرات على المستوى العالمي إلى 1.137 صندوق يدار بواسطة 73 مدير استثمار ويتم تداولها في أكثر من 42 بورصة بأصول مدارة تصل قيمتها إلي 773.2 مليار دولار.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة