مفتي الجمهورية: مواجهة التطرف والإرهاب مسئولية مجتمعية يتشارك فيها الأفراد والمؤسساتمحمد رمضان يتعاقد على بطولة "خط الصعيد"دوجراى سكوت ينضم إلى فريق عمل مسلسل Batwomanشاهد.. أجمل مواجهات الإسماعيلى أمام أندية الجزائر قبل صدام شباب قسنطينةضبط أطنان من الألبان والجبن والمسلي والفول غير صالحة للاستهلاك في الإسكندريةنائب محافظ القاهرة يبحث الجدول الزمني للانتهاء من أعمال متحف "الأميرة خديجة" مع مكتبة الإسكندريةمباحث التموين تداهم الأسواق وتضبط 90 قضية متنوعة"عروسة" قبرصية تدخل موسوعة جينيس بأطول طرحة فى العالم.. صورأكرم القصاص: داعش أنفقت 86 مليار دولار خلال الـ5 سنوات الماضية لتدمير سورياالأحد.. "الصحة" تدشن حملة التطعيم ضد شلل الأطفالوزيرة التضامن تستقبل الرئيس التنفيذي لـ"المصرية للاتصالات"حلول تخزين ذكية في الموديلات الكومبي وSUV.. تعرف عليهاالهيئة الألمانية توضح شروط تركيب "شكمان" رياضي بالسيارةهل "القهوة والخل" من خرافات العناية بالسيارة؟ خبراء يجيبونوزير الإسكان: وحدات «روضة السيدة زينب» تستعد لاستقبال ساكنيهارسميًا.. فيفا يحرم تشيلسي من التعاقدات حتى 2020الليلة.. القومي للمسرح يناقش "شمس وقمر" على مسرح متروبولأحمد عز يصور آخر مشاهد «الممر» بالشرقيةيسرا تحاول اللحاق بموسم رمضان بمسلسل «بيت العيلة»رسميا.. فيفا يحرم تشيلسي من ضم لاعبين حتى 2020

تناول الحليب على الإفطار يقلل نسبة السكر فى الدم على مدار اليوم

   -  
الحليب

كتب بيتر إبراهيم

نتائج جديدة كشفت عنها دراسة علمية حديثة مؤكدة أن تغيير وجبة الإفطار عن طريق إضافة كوب كبير من اللبن فى الصباح له فوائد جمة لإدارة النوع الثانى من السكر.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “MedicalXpress”، فحص د. "دوجلاس جوف"، عضو فريق العلماء من وحدة أبحاث النواتج البشرية بجامعة جيلف الكندية، آثار تناول الحليب عالى البروتينات على الإفطار على مستويات السكر فى الدم والشبع بعد الإفطار وبعد الوجبات الأخرى. ووجد الباحثون أن الحليب المستهلك مع حبوب الإفطار يقلل من تركيز الجلوكوز فى الدم بعد الأكل مقارنة بالماء.

وأشار الباحثون إلى أن تركيز البروتين العالى للألبان يؤدى إلى خفض تركيز الجلوكوز فى الدم بعد الأكل مقارنة بتركيز بروتين الحليب الطبيعى، كما أدى العلاج عالى البروتين إلى انخفاض الشهية بعد تناول الوجبة الثانية مقارنة بالطعام المنخفض للبروتين.

وقال الدكتور "جوف" وفريقه، "إن الأمراض آخذة فى الارتفاع على مستوى العالم، مع الإصابة بالسكر من النوع الثاني والبدانة باعتبارهما من المخاوف الرئيسية على صحة الإنسان، لذا فهناك حافز لتطوير استراتيجيات غذائية للحد من المخاطر وإدارة السمنة ومرض السكر لتمكين المستهلكين من تحسين صحتهم الشخصية.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة