شاهد..رئيس شعبة إلحاق العمالة: نقص التدريب سبب انحسار الطلب على العامل المصرىمصرع نجار "موبيليا" فى مشاجرة لخلافات المصاهرة بالمنوفيةختام فعاليات ورش عمل إعداد قانون المرافعات.. وتشكيل لجنة لصياغة المسودة الأوليةطفلة تشكو تهرب والدها من دفع النفقة: نضطر لارتداء ملابس المدرسة القديمةغداً.. مؤتمر علمي بجامعة كفر الشيخ يناقش أمراض دم الأطفالبدك إيه لـ سعد لمجرد يحصد 5 ملايين مشاهدة في أول يوم.. فيديومحمود صالح: شوبير أحرجني بسبب فاروق جعفرالأهلي يبدأ اليوم الاستعداد لمباراة جيما في إثيوبياارتفاع نسب الإشغال السياحى بالفنادق العائمة فى أسوان لـ80 %ترامب يحظر قطعا تجعل الأسلحة نصف الآلية تشبه الآليةضبط 58 مخالفة متنوعة بالأسواق والمحلات فى حملة لـ"تموين الغربية"تأخر 4 رحلات دولية عن موعد إقلاعها بمطار القاهرة بسبب ظروف التشغيلتتجاهل دعوة والدها للتواصل معها.. ميجان ماركل تغنى وترسم فى دار رعاية.. صوراليوم.. مفهوم الأغنية الدرامية في ندوة بمهرجان الإسكندرية الدولىأفضل مداخلة توك شو..متحدث الرئاسة:أفريقيا "قارة فرص ومليئة بالموارد الطبيعية والبشرية"زوج يقيم دعوى لإثبات زواجه العرفى ونسب طفلتهاعراض الامساك منها التبرز أقل من 3 مرات أسبوعياًرياح مثيرة للرمال والأتربة وأمطار على معظم الأنحاء.. وطقس شديد البرودة مساءيمكنك مشاهدة "خيال المآتة" على اختلاف أشكاله.. 20 ديسمبرعضو بنقابة الأطباء يطالب بإعادة النظر فى قانون المستشفيات الجامعية

أين تذهب كسوة الكعبة القديمة

   -  
أول فيلم وثائقي عن كسوة الكعبة المشرفة (فيديو)يتابع الكثير من المسلمين حول العالم مراحل تغيير كسوة الكعبة المشرفة في مثل هذا اليوم من كل عام، والتي تتكون من 4 أجزاء لكل جهة من جهات الكعبة المشرفة، حيث يتم تصنيعها من أجود أنواع الحرير الطبيعي الخالص في العالم، والمستورد من إيطاليا.

وتمر كسوة الكعبة بعدة مراحل تبدأ أولًا بصياغة ذلك الحرير، وتبلغ التكلفة الإجمالية للكسوة نحو 20 مليون ريـال (5 ملايين دولار)، ولكن يبقى السؤال الأهم: "أين تذهب كسوة الكعبة القديمة؟".

«فيتو» تحاول الإجابة على السؤال، حيث يتم تسليم كسوة الكعبة القديمة إلى لجنة تفتيق ثوب الكعبة المشرفة القديم للعام لوضعه بمستودعات الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي بمكة المكرمة والتي تتمارس أعمالها بفك وتفتيق نَسِيج ومكونات الكسوة وأجزائها المشكلة منها وتجريد البطانة عن الثوب الحرير والمذهبات.

يأتي ذلك إنفاذا للخطة التشغيلية والفنية لتبديل الثوب القديم بالثوب الجديد، وهو إجراء متبع سنويًا، ويُنفذ عقب إنهاء مهمة تبديل الكسوة القديمة للكعبة المشرفة بحلتها الجديدة فجر التاسع من شهر ذي الحجة يوم الوقوف بعرفات.

ويتم فك كافة المكونات والمذهبات بطرق فنية متبعة تعمل على سلامة القطع وحمايتها من التلف، ومن ثم توفير الحفظ الفني الملائم لها وبقدرها الرفيع وبما يحول دون التفاعلات الكيميائية أو تسلل البكتيريا إليها وذلك وفق ضوابط ولوائح العمل بالمستودعات الحكومية.

والمذهبات عبارة عن ستارة باب الكعبة المشرفة المصنوع من الذهب الخالص بالجهة الشرقية وعدد (أربع صمديات) تتضمن سورة الإخلاص والموجودة في الأركان الأربعة بالكعبة المشرفة وعدد أربعة قناديل (الله أكبر) والمثبتة عند خطة النية وتشمل المهمة تفتيق جميع الجوانب لثوب الكعبة (الحزام ـــ ما تحت الحزام ـــ فك البطانة البيضاء وتفصيل وقص قماش الثوب وتحويله إلى طاقات وقياس كل طاقة على حدة).

وتنفذ مهمة تفتيق الكسوة باستخدام آليات حديثة وبمهنية عالية الدقة يشارك في إنجازها لجنة مشتركة من مصنع كسوة الكعبة المشرفة وإدارة المستودعات وبتعاون الجهات المعنية والفنية بالرئاسة إلى جانب أنواع من الأدوات والخامات اللازمة لإتمام العمل.

وبعدها يتم إعادة الثوب القديم إلى مستودع تصنيع الكسوة، قبل تسليمه للحكومة السعودية، التي تتولى عملية تقسميه لقطع صغيرة وفق معايير معينة، وتقدمها كهدايا لكبار الشخصيات من الضيوف والمسئولين، إضافة إلى المؤسسات الدينية والهيئات العالمية والسفارات السعودية بالخارج.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة