«العربية الحدث»: مُنفذ هجوم نيوزيلندا كان ينوي استهداف «حضانة للأطفال»عطل يمنع طلاب "أولى ثانوي" من تأدية امتحان العربي.. والمعلمون: "استنوا على القهوة"انهيار جزئي بعقار آيل للسقوط في دسوق.. وقرار بإخلائهإيمان الحصري تُقدم حلقة من أسوان على "dmc" غدًاكامل الوزير: عاوزين المواطن ينضبط.. ومش هنهدى إلا لما نحسن الخدمةانطلاق أعمال الدورة الـ45 للجنة الشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالميةوزير التنمية المحلية: يوجد طابور خامس يحاول هدم ما تبنيه الدولةبالصور.. فعاليات مهرجان العلوم المصري بمكتبة مصر العامةوزارة الهجرة العراقية: عودة 267 نازحا إلى مناطق سكنهم الأصلية في الأنبارمتحدث عسكري: مقتل أكثر من مائة في هجوم على قرية في ماليناخبو تايلاند يتحدون حرارة الصيف للتصويت في أول انتخابات منذ انقلاب 2014اللوبي الإسرائيلي الأقوى في الولايات المتحدة يفتتح اليوم مؤتمره السنويالمئات مازالوا عالقين على متن سفينة سياحية نرويجية بعد عطل في محركهاالمستشار النمساوي يصل إلى الكويتبالم هيلز والمجتمعات العمرانية توقعان عقد تطوير مشروع سكني بالشيخ زايدأرباح القاهرة للإسكان والتعمير تقفز بنسبة 480% خلال العام الماضيرئيس ميدور: وفرنا 3 ملايين طن منتجات بترولية للسوق المحلي في 2018تنشيط السياحة بأسيوط تنظم ندوة مع البراعم لتعريفهم بحضارة المحافظةغدًا.. "شمس منتصف الليل" أمسية بمكتبة المستقبل«التخطيط» تشارك في مؤتمر دور المجتمع القانونى في اجتذاب الاستثمار الأجنبي المباشر

أين تذهب كسوة الكعبة القديمة

   -  
أول فيلم وثائقي عن كسوة الكعبة المشرفة (فيديو)يتابع الكثير من المسلمين حول العالم مراحل تغيير كسوة الكعبة المشرفة في مثل هذا اليوم من كل عام، والتي تتكون من 4 أجزاء لكل جهة من جهات الكعبة المشرفة، حيث يتم تصنيعها من أجود أنواع الحرير الطبيعي الخالص في العالم، والمستورد من إيطاليا.

وتمر كسوة الكعبة بعدة مراحل تبدأ أولًا بصياغة ذلك الحرير، وتبلغ التكلفة الإجمالية للكسوة نحو 20 مليون ريـال (5 ملايين دولار)، ولكن يبقى السؤال الأهم: "أين تذهب كسوة الكعبة القديمة؟".

«فيتو» تحاول الإجابة على السؤال، حيث يتم تسليم كسوة الكعبة القديمة إلى لجنة تفتيق ثوب الكعبة المشرفة القديم للعام لوضعه بمستودعات الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي بمكة المكرمة والتي تتمارس أعمالها بفك وتفتيق نَسِيج ومكونات الكسوة وأجزائها المشكلة منها وتجريد البطانة عن الثوب الحرير والمذهبات.

يأتي ذلك إنفاذا للخطة التشغيلية والفنية لتبديل الثوب القديم بالثوب الجديد، وهو إجراء متبع سنويًا، ويُنفذ عقب إنهاء مهمة تبديل الكسوة القديمة للكعبة المشرفة بحلتها الجديدة فجر التاسع من شهر ذي الحجة يوم الوقوف بعرفات.

ويتم فك كافة المكونات والمذهبات بطرق فنية متبعة تعمل على سلامة القطع وحمايتها من التلف، ومن ثم توفير الحفظ الفني الملائم لها وبقدرها الرفيع وبما يحول دون التفاعلات الكيميائية أو تسلل البكتيريا إليها وذلك وفق ضوابط ولوائح العمل بالمستودعات الحكومية.

والمذهبات عبارة عن ستارة باب الكعبة المشرفة المصنوع من الذهب الخالص بالجهة الشرقية وعدد (أربع صمديات) تتضمن سورة الإخلاص والموجودة في الأركان الأربعة بالكعبة المشرفة وعدد أربعة قناديل (الله أكبر) والمثبتة عند خطة النية وتشمل المهمة تفتيق جميع الجوانب لثوب الكعبة (الحزام ـــ ما تحت الحزام ـــ فك البطانة البيضاء وتفصيل وقص قماش الثوب وتحويله إلى طاقات وقياس كل طاقة على حدة).

وتنفذ مهمة تفتيق الكسوة باستخدام آليات حديثة وبمهنية عالية الدقة يشارك في إنجازها لجنة مشتركة من مصنع كسوة الكعبة المشرفة وإدارة المستودعات وبتعاون الجهات المعنية والفنية بالرئاسة إلى جانب أنواع من الأدوات والخامات اللازمة لإتمام العمل.

وبعدها يتم إعادة الثوب القديم إلى مستودع تصنيع الكسوة، قبل تسليمه للحكومة السعودية، التي تتولى عملية تقسميه لقطع صغيرة وفق معايير معينة، وتقدمها كهدايا لكبار الشخصيات من الضيوف والمسئولين، إضافة إلى المؤسسات الدينية والهيئات العالمية والسفارات السعودية بالخارج.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة