شكري: متفقون مع موسكو في ضرورة إنهاء معاناة الفلسطينيين والسوريينوزير الخارجية يكشف شروط مصر لإقامة علاقات مع إيرانشكري: نقف على مسافة واحدة من كل الأطراف السودانيةبدء أعمال المؤتمر السنوى الـ35 للجمعية الأوروبية للتكاثر البشرى والأجنة فى فييناصور.. أحمد مرتضى يدعم فرجانى ساسى من المدرجات أمام أنجولارسالة الجماهير لـ"مدرب تونس": "Maaloul IS the best"حسام غالي يدشن حسابه الرسمي على «إنستجرام»الزمالك يواجه "البطل الأولمبي" وديًا في معسكر أكتوبر الجمعة المقبلةصور.. طنطا تبحث استنساخ تجربة محمد صلاح من قرى محافظة الغربيةاتحاد الكرة يعلن نظام الصعود والهبوط فى الممتاز "ب" الجديدالنجوم يرفض عرضًا لرحيل صلاح أمين بـ700 ألف جنيهمن مدرجات إستاد السويس.. تعرف على رسالة جماهير الزمالك لفرجاني (صور)كوت ديفوار تضرب جنوب أفريقيا بهدف وتتقاسم صدارة المجموعة مع المغربإكرامي ومؤمن زكريا يواصلان الغياب عن تدريبات الأهليفرجانى ساسى يوجه التحية للجماهير قبل مواجهة أنجولا بامم افريقيا (صور)جميلات المنتخب التونسي يتألقن بمدرجات إستاد السويس (صور)رمضان صبحي يكتفي بتدريبات الجمانيزيوم في مران الأهليمدرب بنين: جئنا للمنافسة على البطولة الأفريقية ومواجهة غانا صعبة للغايةتفاصيل استبعاد مهاجم الكاميرون من كان 2019 بسبب مرض في القلبمدرب جنوب أفريقيا يتحدث عن السقوط أمام كوت ديفوار

مناورة جديدة لـ«إخوان تونس»: نبحث عن التوافق حول «المساواة فى الميراث»

-  
راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة التونسية، يتحدث خلال حوار مع المصري اليوم، تونس، 24 مارس 2011. - صورة أرشيفية

دعا رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشى، إلى الالتزام التام بخيار التوافق مع رئيس الجمهورية، الباجى قائد السبسى، واعتباره الإطار الأمثل للحوار حول كل القضايا للوصول لبدائل وتوافقات، بعيدا عن منطق الغلبة وفرض الرأى.

وأضاف، فى بيان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أنه سيتم التفاعل مع مبادرة «السبسى» حول المساواة فى الإرث، حين تقدم رسميا للبرلمان، بما تقتضيه من الحوار والنقاش للوصول للصياغة التى تحقق المقصد من الاجتهاد وتجعل من تفاعل النص مع الواقع أداة نهوض وتجديد وتقدم، لا جدلا مقيتا يفرق ولا يجمع.

ودعا «الغنوشى» كافة الأطراف لمعالجة الاختلافات حول هذا الموضوع فى إطار الحوار والبحث عن الحلول المعقولة سياسيا والمقبولة دستوريا فى كنف الاحترام الكامل للمؤسسات، فى مواجهة إرهاب متربص يرى تونس باعتبارها نموذجا للتعايش بين الإسلام والديمقراطية، خطرا على استراتيجيته التكفيرية الإجرامية الشريرة.

وأعلن حزب التيار الديمقراطى عدم ممانعته، إذا اقتضت الضرورة، من عرض مسألة المواريث للاستفتاء الشعبى، نظرا لحساسيتها لدى المواطن، وتفاديا لكل انقسام أو فتنة، داعيا إلى النأى بمسألة الحقوق والحريات عن التجاذبات السياسية والحسابات الانتخابية لإلهاء التونسيين عن قضاياهم الحقيقية. وفى ظل حالة الاختلاف حول مسألة الإرث، ظهر جدل جديد حول زواج المسلمة من غير المسلم، حيث استنكرت حركة «النهضة»، فى بيان لها أمس، تصريحات رئيس بلدية الكرم، فتحى العيونى، الذى منع إبرام بلدية حلق الوادى التى يترأسها، أى عقد زواج يجمع تونسية بزوج غير مسلم، فيما أكدت الحركة حرصها على سيادة القانون وتفعيل القرارات الإدارية بما يخدم مصالح كل التونسيين دون استثناء. كان «العيونى» أعطى تعليماته بعدم عقد قران تونسية على أجنبى دون وجود إثباتات دخوله الإسلام.

وفى العام الماضى، دعا ائتلاف 60 جمعية تونسية، إلى سحب إجراء يحظر زواج التونسيات المسلمات بغير المسلمين، كما طالبوا بإلغاء هذا الإجراء الصادر عن وزارة العدل فى 1973، ويحظر زواج التونسيات المسلمات من غير المسلمين.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة