7 أخبار رياضية لا تفوتك اليومبعد تفوقه على أبطال 47 دولة.. ذهبيتان وبرونزية لمحمد عبده ببطولة العالم للكيك بوكسنجفيديو.. إسلام رشدى يحرز هدف التعادل للجونة أمام المقاولونخطوات حجز تذكرة طيران من "مصر للطيران" إلكترونيا"التضامن الاجتماعي": غلق "حضانة التعذيب" بالإسكندرية غير محدد بمدةبالفيديو| بعد اقترابه من ريال مدريد.. أجمل أهداف إبراهيموفيتش"إسبانيا": يمكن انضمام اسكتلندا إلى الاتحاد الأوروبي في حالة استقلالهاالاتحاد الأوروبي: إنشاء كلية مشتركة للتدريب على الاستخباراتفرنسا واليابان تؤكدان دعمهما التحالف بين رينو ونيسان إثر قضية كارلوسصور.. محافظ المنيا يشهد جلسة صلح بين عائلتين بمركز ملوىمباشر الدوري - المقاولون 1 الجونة 1.. إسلام رشدي جووووولرسميا - وداعا للكانجارو الأشهر.. تيم كاهيل يعتزل دولياللمديرين.. 8 نصائح فعالة للتعامل مع الموظف الكسولبالصور- ميجان ماركل بإطلالة جريئة.. هل كسرت بروتكول العائلة الملكية؟دلع جسمك بنبات القراص.. يعالج حب الشباب والأكزيما والتهاب المسالك البولية«عروسة المولد» توزع الحلوى على المدرسين والطالبات في الطابور بالمنصورة (صور)«مدبولي»: 64 مشروعًا لمياه الشرب والصرف الصحي بالقاهرة الجديدةسامو زين: اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا وشفيعناالمترو يتراجع ويعلن استمرار فتح محطة الأوبرا وعدم غلقها مساء اليوم"التضامن" تنظم ورشة عمل لدراسة تيسير تراخيص الحضانات غدا

مناورة جديدة لـ«إخوان تونس»: نبحث عن التوافق حول «المساواة فى الميراث»

-  
راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة التونسية، يتحدث خلال حوار مع المصري اليوم، تونس، 24 مارس 2011. - صورة أرشيفية

دعا رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشى، إلى الالتزام التام بخيار التوافق مع رئيس الجمهورية، الباجى قائد السبسى، واعتباره الإطار الأمثل للحوار حول كل القضايا للوصول لبدائل وتوافقات، بعيدا عن منطق الغلبة وفرض الرأى.

وأضاف، فى بيان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أنه سيتم التفاعل مع مبادرة «السبسى» حول المساواة فى الإرث، حين تقدم رسميا للبرلمان، بما تقتضيه من الحوار والنقاش للوصول للصياغة التى تحقق المقصد من الاجتهاد وتجعل من تفاعل النص مع الواقع أداة نهوض وتجديد وتقدم، لا جدلا مقيتا يفرق ولا يجمع.

ودعا «الغنوشى» كافة الأطراف لمعالجة الاختلافات حول هذا الموضوع فى إطار الحوار والبحث عن الحلول المعقولة سياسيا والمقبولة دستوريا فى كنف الاحترام الكامل للمؤسسات، فى مواجهة إرهاب متربص يرى تونس باعتبارها نموذجا للتعايش بين الإسلام والديمقراطية، خطرا على استراتيجيته التكفيرية الإجرامية الشريرة.

وأعلن حزب التيار الديمقراطى عدم ممانعته، إذا اقتضت الضرورة، من عرض مسألة المواريث للاستفتاء الشعبى، نظرا لحساسيتها لدى المواطن، وتفاديا لكل انقسام أو فتنة، داعيا إلى النأى بمسألة الحقوق والحريات عن التجاذبات السياسية والحسابات الانتخابية لإلهاء التونسيين عن قضاياهم الحقيقية. وفى ظل حالة الاختلاف حول مسألة الإرث، ظهر جدل جديد حول زواج المسلمة من غير المسلم، حيث استنكرت حركة «النهضة»، فى بيان لها أمس، تصريحات رئيس بلدية الكرم، فتحى العيونى، الذى منع إبرام بلدية حلق الوادى التى يترأسها، أى عقد زواج يجمع تونسية بزوج غير مسلم، فيما أكدت الحركة حرصها على سيادة القانون وتفعيل القرارات الإدارية بما يخدم مصالح كل التونسيين دون استثناء. كان «العيونى» أعطى تعليماته بعدم عقد قران تونسية على أجنبى دون وجود إثباتات دخوله الإسلام.

وفى العام الماضى، دعا ائتلاف 60 جمعية تونسية، إلى سحب إجراء يحظر زواج التونسيات المسلمات بغير المسلمين، كما طالبوا بإلغاء هذا الإجراء الصادر عن وزارة العدل فى 1973، ويحظر زواج التونسيات المسلمات من غير المسلمين.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة