طريقة عمل " لانشون" بيتى- فيديوبالصور.. ساعة صلاح في "ذا بيست" بمليون و760 ألف جنيهتلاميذ الصم وضعاف السمع يستقبلون فودة بإشارة نحن نستطيع ونحبكدراسة جديدة: "الرياضة" تعالج دهون الكبد لدى الرجالالانتهاء من استعدادت انطلاق مبادرة الرئيس للقضاء على فيرس "سي" بأسيوط15 صورة ترصد أهم اللقطات خلال حفل الأفضل في العالمحمدي النقاز مهدد بالإيقاف بسبب 132 ألف دولارترامب: إدارتي أنجزت خلال عامين ما لم يتم إنجازه في عقود سابقة.. فيديوترامب: نختار الاستقلال على الحوكمة والطغيان.. فيديوترامب: إيران السبب الرئيسي للأزمة السورية .. فيديومحافظ المنيا: "عايز تقارير بالمشروعات المتعثرة ولن أسامح المقصرين"عاجل| السعودية تستنكر اتهامات إيران الباطلة بشأن الأحداث ببلادهم"المعارضة" في الجزائر تطالب بلجنة تحقيق برلمانية حول تفشي الكوليراتأجيل محاكمة 21 محاميا بتهمة إهانة القضاء في المنياأردوغان: الأمم المتحدة لا تعبأ بالمشاكل الواقعة في أنحاء العالمالفنان العالمى أوين ويلسون من مصر: وجدت الأمن والأمان وزيارتى لن تكون الأخيرةوزيرة السياحة تقوم بجولة مع النجم الأمريكي ويلسون في شارع المعزبرتوكول تعاون بين جريدة الأهرام ومعهد جوتة لتبادل الصحفيين العلميين.. صورمصر تستضيف المؤتمر السنوي لاتحاد الشركات السياحية البلجيكيةالسورية لين أديب تغنى لأول مرة فى مصر بمهرجان القاهرة للجاز

"وهم الفحولة".. الترامادول من الإعلانات الرسمية لمخدر محظور تداوله

   -  
""وهم الفحولة".. الترامادول من الإعلانات الرسمية لمخدر محظور تداوله"

حالة من الندرة أصابت تواجد عقار الترامادول داخل الصيدليات المصرح لها ببيعه، وهي صيدليات المستشفيات، مثله مثل جميع العقاقير المدرجة بجداول المواد الطبية المخدرة، خاصة أن هناك 4 شركات فقط تنتج "الترامادول" الذي يورد لصيدليات المستشفيات، هي "أكتوبر فارما، الحكمة، المهن الطبية، وممفيس".

وقال مصدر مسؤول بالشركة القابضة للصناعات الدوائية، إن "الترامادول" محظور تداولة خارج صيدليات المستشفيات نهائيا.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ"الوطن"، أن الحظر يطبق على الشركات الأجنبية العاملة في مصر، أيضا، فلا تنتجها إطلاقا، موضحا أن الشركات تلبي احتياجات المرضى منه، عبر صيدليات المستشفيات وتحت إشراف الأطباء المتخصصون.

ويستخدم "الترامادول" في تخفيف آلام العظام خصوصا الظهر، كما أنه مسكن بعد العمليات الجراحية، والصداع الحاد، والغثيان أو القيء المرضي، واضطرابات الجهاز الهضمي، والإمساك، والحكة، وضعف وجفاف الفم، إسهال، وارتباك وفقد القدرة على التنسيق، وعدم انتظام نبضات القلب، والعصبية المفرطة، تقلبات في المزاج، رعاش، وصعوبة التنفس، واحتباس البول.

وبحسب مصدر بشعبة الصيدليات باتحاد الغرف التجارية، فان "الترامادول" ومشتقاته تحول من علاج إلى وهم لدى المصريين، وهو "وهم الفحولة" الذي يسعى إليه كثير من الرجال، دون النظر لأسباب ضعفهم الجنسي الحقيقية، أو الذهاب لطبيب مختص، و"يتناولون الـ(ترامادول) لإطالة اللقاء الجنسي، ظنا منهم أن الإطالة قمة المتعة والفحولة".

٤ شركات تنتجه تحت إشراف الدولة وصدليات المستشفيات تعانى من النقص واخر ضبطية ٤ مليون قرص

وأوضح المصدر لـ"الوطن"، أن "هناك استخدامات أخرى وهمية للترامادول في مصر، يخص السائقون الذين يتناولونه ليعينهم على قضاء ساعاتهم الطويلة في العمل، لكنهم لا يعلمون أن السر وراء هذا هو ظهور عرض جانبي من أعراض الترامادول وهو زيادة نسبة السكر بالدم، والقلق وعدم قدرة الشخص على النوم، وعلى المدى البعيد يؤثر هذا على توتر الجهاز العصبي والإصابة بالاكتئاب".

وحذر من مضاعفات تناوله، قائلا إن "فرط جرعة (ترامادول) يتسبب في حدوث قصور تنفسي، نوم، استرخاء العضلات الهيكلية، غيبوبة، تشنجات، بطء ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم، توقف القلب والموت"، إضافة إلى آثار أخرى تتمثل في ضيق حدقة العين والقيء وبرودة الجلد.

وأشار المصدر إلى أنه "مع بداية الستينات كانت الدولة عبر شركات القطاع العام تنتجه، وتعلن عنه كونه علاجا".

من جهته قال الدكتور كريم كرم، المتحدث باسم الشركة "العربية للأدوية"، إن شركات قطاع الأعمال توقفت عن إنتاج "الترامادول"، واقتصر إنتاجه على أربعة شركات مصرية فقط.

وأضاف كرم لـ"الوطن"، أن هناك تنسيق شامل مع مصلحة الجمارك في جميع المنافذ للسيطرة على تهريب "الترامادول" إلى داخل مصر، خاصة أن هناك أنواع متداولة ذات تأثيرات كارثية على صحة الإنسان.

وكانت آخر ضبطيات مصلحة الجمارك، الأسبوع الماضي، في ميناء بورسعيد، حيث ضُبط أكثر من 4 ملايين قرص ترامادول مخدر داخل حاوية 20 قدم، قادمة من الهند ترانزيت ميناء شرق بورسعيد، ويتم تداول "الترامادول" المهرب بسعر 15 جنيها، للحبة الواحدة.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة