ندوة طبية بإعلام بنها للقضاء على فيروس سى.. اليومبونوتشي: صافرات الاستهجان؟ إنهم حمقىالإيكونوميست: استمرار رئيسة وزراء بريطانيا في منصبها بات "على المحك"العالم في صور: "السترة الصفراء" تشعل المظاهرات في فرنسا.. وترامب يصل كاليفورنياضابط إسرائيلي يعترف بدور المخابرات المصرية وأهل سيناء في حرب أكتوبرقد يُمنح إفراجًا مشروطًا.. تطورات جديدة في قضية سعد لمجردبالفيديو| محمود حميدة وسط المجاري في كواليس فيلم "ورد مسموم"بالفيديو|رمضان أونداش يبهر حلمي في عرض "المواي تاي" بـ "نجوم صغار"أحمد الفيشاوي: ورثت التلوُّن الفني عن والدي.. ووالدتي ربِّتْنِينشرة هوليوود| شاكيرا وبيكيه في لحظة رومانسية وكاتي بيري تستعد للكريسماسالنشرة الفنية| أول صورة من "كلبش 3".. وحقيقة اعتذار عمرو يوسف عن "ولاد رزق 2"تارا عماد على الشاطئ ومايا دياب بإطلالة جريئة.. 10 لقطات لنجوم الفن في 24 ساعةبالفيديو| محمد هنيدي يغني "يالي تحبو الغنا ومسلطنين زينا" لمسرحيته الجديدةأبرزهم ابنة حلمي ونجل هنيدي.. أبناء المشاهير يخطفون الأنظار في أحدث إطلالتهمحفل عيد ميلاد حفيدة أميتاب باتشان يتسبب في تكدس مروري بالهندفقط فى تركيا.. حبس رضيع مع أمه بالمعتقل بتهمة الانقلاب على أردوغانوالد الطفلة ضحية التعذيب بحضانة الإسكندرية: لن أتنازل عن بلاغى ضد المتسببينضبط 523 مخالفة مرورية فى حملة ليلية بأسوان.. صورإبراهيم صلاح: طاهر محمد طاهر قادر على تكرار تجربة صلاحجارسيا: صلاح مع المنتخب مجرد لاعب.. ولا نعلم شيئا عن أزمته مع اتحاد الكرة

حزن في قنا على «حافظ» شهيد الواجب: اشتغل باليومية عشان يساعد أهله

   -  
تشيع جثمان شهيد- أرشيفية

سادت حالة من الحزن الشديد قرية «الحمر والجعافرة»، اليوم الجمعة، التابعة لمركز قوص جنوبي محافظة قنا، بعد تلقي نبأ استشهاد المجند «أحمد فؤاد حافظ»، الذي استشهد مساء أمس الخميس، خلال تأديته الخدمة العسكرية بسيناء، خلال إحدى العمليات العسكرية التي تشنها القوات المسلحة ضد الجماعات الإرهابية ضمن العملية الشاملة سيناء 2018.

يقول فارس إبراهيم، أحد أبناء عمومة الشهيد، إن الشهيد حاصل على بكالوريوس التجارة بجامعة القاهرة، وكان أحد شباب القرية البارزين، إذ كان يود الصغير قبل الكبير، موضحا أنه كان يتمني الانضمام للقوات المسلحة عقب إتمامه المرحلة الجامعية.

ويتابع إبراهيم، في حديثه لـ"التحرير"، أن الشهيد أحمد فؤاد حافظ، عريس الجنة، كان يساعد أسرته أثناء دراسته الجامعية، وكان يرفض أن تنفق عليه، منوها بأن الشهيد ساعد والده في بناء منزلهم من خلال عمله باليومية في مواد البناء.

ويتحدث أحد أبناء عمومته، عن الأحلام الشهيد، مؤكدا أنه كان يتمني أن يصبح ضابطا بالقوات المسلحة، منذ صغره، لكن قدره قرر أن يدخله كلية التجارة، قائلا: "كان من زمان بيتمني يواجه الإرهاب الذي يريد أن ينال من مصر".

ولفت أحد أبناء عمومته، إلى إن الشهيد كان ينتظر ساعات قليلة، من أجل الحصول على إجازته الشهرية، والعودة إلى قريته وقضاء فترة عيد الأضحي المبارك بجوارهم، إلا أن الأيادي الفاسدة قررت أن تغتال حلمه قبل أن يأتي ويري أسرته، قائلا: "نازل يقضي إجازته مع أهله، صلوا عليه جنازته، ربنا يرحمه ويجعله من أهل الجنة ويقدرنا على فراقه".

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة