عطل فني مفاجىء بـ"فيسبوك وانستجرام"المترو: استمرار فتح محطة الأوبرا وعدم غلقها خلال مهرجان القاهرة السينمائى«ذا صن»: «النني» يقترب من الرحيل عن أرسنال.. وهذا النادي وجهته المقبلةاليوم.. المجلس الرئاسي للبوسنة يؤدي اليمين الدستوريةمدير أمن البحيرة يقدم حلوى المولد لمرضى مستشفى دمنهوركهربا يطالب الزمالك بزيادة عقده إلى 12 مليون جنيهضبط أجزاء دواجن مجهولة المصدر فى حملة أمنية مكبرة بالإسكندريةقتل زوجته ووضعها في حقيبة ورماها بمقلب قمامة: اكتشف تحدثها في التليفون مع آخرالتضامن تنظم ورشة عمل لدراسة تيسير تراخيص الحضاناتالسفارة المصرية بنيودلهى تستقبل وفد الدستورية العليا المشارك بمؤتمر رؤساء المحاكم العلياوزير الطيران يشيد بالعاملين بعد تفتيش المنظمة العالمية للأرصاد الجوية WMOشكري يتوجه إلى بلغاريا لتوطيد العلاقات مع شرق أوروباالأرصاد تحذر من انخفاض الحرارة ليلاً وتنصح بـ"الملابس الثقيلة"بدراوي سكرتيرا عاما لحزب الوفد بالتزكيةانطلاق مسيرة الطرق الصوفية بالدراسة احتفالا بالمولد النبويشيخ الأزهر يبحث مع وزير الداخلية الإماراتي القضايا ذات الاهتمام المشتركتعليم النواب: توزيع التابلت على المدارس مطلع الشهر المقبل ..فيديوسيد عبد الحفيظ يتابع خطة العمل بقطاع الناشئين بالأهليأول تعليق من الأهلي بعد إيقاف حكم مباراة الترجي وبطل أنجولاموعد مباراة فرنسا وأوروجواي اليوم الثلاثاء 20/11/2018 والقنوات الناقلة

باعه الإخوان وأوقفه أردوغان.. هشام عبدالله في "رحلة البحث عن فضيحة"

   -  
"باعه الإخوان وأوقفه أردوغان.. هشام عبدالله في "رحلة البحث عن فضيحة""

ألقت أجهزة الأمن في تركيا القبض على الفنان الهارب هشام عبدالله ومقدم البرامج بقناة "الشرق" الإخوانية، بسبب انتهاء جواز السفر الخاص به وعدم حصوله على أوراق إقامة، والذي كان بداية طريقه في تركيا كمقدم للبرامج في إحدي القنوات الفضائية التحريضية تلك الخطوة التي لم تستمر طويلا.

وتستعرض "الوطن" رحلة هشام عبدالله الأشبه بـ"البحث عن فضيحة" في تركيا ومرت بأكثر من محطة فبدأت بالتحالف مع القيادات الإرهابية وانتهت بالقبض عليه من سلطات نظام أردوغان.

فعقب قيام ثورة 30 يونيو، توجه هشام عبدالله إلى تركيا، للعمل في "قناة الشرق" الإخوانية والتي تبث برامجها من تركيا لينضم إلى مجموعة الإعلاميين الذين يحرض على الدولة المصرية ويبثون الأكاذيب من خلال تلك النوافذ التي تبث من الخارج.

وخلال برنامجه "ابن البلد"، ظل ينتقد مؤسسات الدولة، كما سخر من كبار المسؤولين في الدولة وبعض زملائه الفنانين، كما حرض على الثورة، وأثارة الفتن، وإشاعة الفوضى بالبلاد، لذا صدر حكم محكمة جنح الدقي الدائرة 5 إرهاب بحبسه 3 سنوات.

لم يستمر عمل "عبدالحميد" في القناة الإخوانية حيث خطط مسؤولو القناة للإطاحة به حيث ترددت أنباء حول وجود خلاف بينه وبين حليف الإخوان الهارب أيمن نور رئيس القناة.

وأخيرا ألقت أجهزة الأمن فى تركيا القبض على هشام عبد الله، بسبب انتهاء جواز السفر الخاص به وعدم حصوله على أوراق إقامة، ولم يتدخل مسؤولو القناة لمحاولة حل مشكلته وإنقاذه من هذا الموقف.

وفي تغريدة هددت غادة نجيب، زوجة هشام عبدالله، بعض العناصر بفضح مخططاتهم، معبرة عن غضبها بعد القبض على زوجها، حيث كتبت عبر حسابها الشخصى: "فاض الكيل.. لو غضبت هطربقها على دماغ الكل".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة