يوسف القعيد لـ"الحياة اليوم": معرض الكتاب من الأقدم على مستوى العالمرئيس "العامة للكتاب": المعرض احتوى على 900 ألف كتاب وبمشاركة 35 دولةمحافظ الدقهلية: إطلاق اسم الشهيد أحمد السيد موسى على مدرسة بمسقط رأسهالشرطة الفنزويلية تشتبك مع معارضى الرئيس نيكولاس مادورو فى شوارع كاراكاسزين عبد الهادي: مصر تنشر نحو 60 ألف عنوان كتاب سنويا.. فيديوتعليق والدة الرضيعة ضحية الخطف بعد إعادتها900 مليار دولار زيادة في ثروة 220 شخصا.. فيديوعرض فيلم تسجيلي عن الراحل الأنبا بيشوى باجتماع مجلس كنائس الشرق الأوسط.. صوروكيله لـ في الجول: مؤمن أصر على إتمام انتقاله لنادي أحد"تاليا ورفيق" للكاتبة داليا فكرى تشارك فى معرض القاهرة الدولى للكتابكريم عبد العزيز يستأنف تصوير الفيل الأزرق 2مي صالح مثيرة بالأسود في أحدث جلسة تصوير ..صوررد فعل ياسمين عبد العزيز على كلمة عادل إمام عن مقتطفات مشاهد الأفلاممحمد علي يستقر على الأقصر وأسوان لتصوير الفرعون المصريشيرين عبد الوهاب ترد على نادين نجيم بسبب مسلسل لبنانىانطلاق فيلم Destroyer للنجمة نيكول كيدمان فى دور العرض المصريةتشكيلة باريس سان جيرمان لمواجهة ستراسبورج في كأس فرنساعبد الله السعيد يوجه رسالة إلى رمضان صبحي بمناسبة عيد ميلاده الـ22رضا عبد العال لـ الكاف: الإسماعيلي من كبار أفريقيا فلا تذبحوهشيخ الأزهر يشيد بما تقدمه "مجلة نور" من ورش ثقافية وتعليمية للأطفال

حظوظ الأندية المصرية في البطولة العربية

-  
بمشاركة أندية الزمالك والأهلى والإسماعيلى والإتحاد السكندرى، إنطلقت مباريات دور ال32 من البطولة العربية فى ثوبها الجديد الذي يحمل مسمى ''كأس العرب للأندية الأبطال'' وهى البطولة الأكبر فى تاريخ بطولات الاتحاد العربى والأضخم من حيث الجوائز المالية على مستوى قارتي آسيا وإفريقيا.

وتشهد البطولة الحالية التى تقام إعتبارا من دور ال32 بنظام خروج المغلوب، مشاركة أعرق الأندية العربية وأكثرها جماهيرية، فى قارتى أفريقيا وأسيا، مما يمنحها قوة فنية وأهمية قصوى بين الأوساط العربية، ولذلك حظت مباريات هذا الدور بمشاهدة ومتابعة فائقة من قبل الملايين عبر قناتى أبو ظبى الرياضية.

بدأ الإتحاد السكندرى، مشوار الأندية المصرية، فى ذهاب دور الـ32 بالتعادل مع الترجى التونسى 1/1 فى المباراة التى أقيمت بالاسكندرية، ويحتاج الاتحاد فى لقاء الإياب المقرر إقامته فى تونس مطلع سبتمبر المقبل، للفوز بأى نتيجة أو التعادل بأكثر من هدف للعبور لدور الـ16، وهى مهمة صعبة وشاقة على زعيم الثغر، خاصة أنها أمام الترجى، صاحب الخبرات الكبيرة، وحامل لقب النسخة الماضية من البطولة العربية.

وفى إطار نفس الدور، تعادل الزمالك مع فريق القادسية الكويتى بدون أهداف فى المباراة التى أقيمت باستاد برج العرب، وظهر الزمالك بشكل جيد، خلال شوط اللقاء الأول، وأهدر العديد من الفرص بسبب رعونة مهاجميه، وفى الشوط الثانى تراجع أداء الفريق الأبيض بسبب تغييرات "جروس" الخاطئة، التى سمحت لنادى القادسية الكويتى فى الظهور وتهديد مرمى الزمالك فى أكثر من مناسبة.

ويُقام لقاء العودة، أواخر سبتمبر المقبل بالكويت، وأرى أن فرصة الزمالك كبيرة فى التأهل لدور الـ16، حيث يكفيه التعادل الإيجابى أو الفوز، بشرط أداء لقاء العودة بروح قتالية، واستغلال الحضور الكبير لجماهير الزمالك التى من المنتظر أن تؤازر الفريق باستاد خليفة بن حمد، بينما لابديل لفريق القادسية عن الفوز للصعود للدور القادم.

وفى البطولة ذاتها، لم يخذل الاسماعيلى جماهيره الرائعة التى احتشدت باستاد الإسماعيلية، وحقق الإنتصار الوحيد للفرق المصرية المشاركة فى دور الـ32 بكأس العرب، عندما فاز على فريق "الكويت" الكويتى بهدفين نظيفين بعد أداء ممتع من برازيل الكرة المصرية، وبهذا بات الإسماعيلى قريبًا جدًا من الصعود لدور الـ16، قبل لقاء الإياب المقرر إقامته نهاية سبتمبر المقبل بالكويت.

وحسم التعادل السلبى نتيجة مباراة الأهلى مع النجمة اللبنانى، التى جمعتهما باستاد برج العرب، وشهد اللقاء طوال شوطيه ضغطًا هجوميًا وسيطرة من جانب الأهلى لإحراز هدف، ولكن دفاع الفريق اللبنانى المتكتل أنهى المباراة بالتعادل السلبى، وهى نتيجة يتحملها المدير الفنى للأهلى "كارتيرون" الذى فشل فى دراسة الخصم جيدا، ولم يضع حلولًا للتكتل الدفاعى لفريق النجمة اللبنانى.

وبات النادى الأهلى مطالبًا بتحقيق الفوز أو التعادل الإيجابى فى لقاء الإياب فى لبنان، للحفاظ على حظوظه فى التأهل لدور الـ16 للبطولة. 

ومن جانبى أرى أن الفريق الأحمر قادر على اجتياز عقبة فريق النجمة، بالفوز عليه فى عقر داره، أو تحقيق تعادل إيجابى على الأقل، بشرط نسيان نتيجة لقاء الذهاب، والاستعداد الأمثل لمباراة العودة التى تقام نهاية شهر سبتمبر المقبل.
لمطالعة الخبر على صدى البلد