رئيس "القابضة": متابعة حالة محطات مياه الشرب.. واهتمام بعمليات الإحلال والتجديد | صورالتضامن: زيادة المعاشات سنويا وفقا لمعدلات التضخم بنسبة تصل لـ15%"التأمينات الاجتماعية": معاقبة الشركات حال عدم التأمين على موظفيهاخبير اقتصادي: تحسن في أحوال المواطنين المعيشية الفترة المقبلة (فيديو)لطلاب الثانوية.. التعليم العالي تكشف عن التخصصات المطلوبة لسوق العملرئيس الطيران المدني يكشف حقيقة توقف الرحلات القادمة لشرم الشيخ والغردقةدون قيلولة.. حيل بسيطة تخلصك من الشعور بالخمول والنوم1600طالب يتقدمون لاختبارات التربية الرياضية بجامعة سوهاجرئيس جامعة قناة السويس وقيادات التعليم العالى يفتتحان مشروعات بالجامعةمصرع طالب غرقا فى مياه نهر النيل ببنى سويفجامعة بنى سويف تستقبل 250 طالبا خلال اليوم الأول للتنسيقمحافظ القليوبية يستقبل مدير المتابعة الميدانية بمنظومة الشكاوى الحكوميةتعرف على خطة محافظة بنى سويف لاستقبال عيد الأضحى المباركفاركو يتعاقد مع "صانع ألعاب " الرجاء المطروحىرينارد يدخل دائرة المرشحين لمنتخب مصر بعد رحيله عن المغرب رسمياًالترسانة يوافق على رحيل حسين حمدى بالتراضىفرج عامر: كلام نهائى "حسام حسن و أبوجبل" ليسوا للبيعفيديو.. عودة ساسى للمشاركة مع الزمالك بعد غياب 98 يومالاسارتى يجتمع بنجيب.. والشيخ يغادر مران الأهلىالزمالك يستبعد بوطيب وإبراهيم حسن وحازم إمام من قائمة لقاء الجونة

برلماني: كثرة التشريعات وراء فساد الحياة الأسرية

   -  
قال الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، إن الحديث عن تشريع قانون خاص بالزواج العرفي ومن قبل مطالبات البعض بقانون خاص للرؤية وآخر للحضانة وآخر للاستضافة ثم آخر خاص بزواج القاصرات وختاما بقانون خاص للإرث أصبح حديثًا لا طائل من ورائه.

وأضاف فؤاد أن هناك عدة قوانين منظمة لمسألة الأحوال الشخصية القانون رقم ٢٥ لسنة ١٩٢٠ وبالقانون رقم ٢٥ لسنة ١٩٢٩و القانون رقم ١٠٠ لسنة ١٩٨٥ والقانون رقم ١ لسنة ٢٠٠٠ والقانون رقم لسنة ١٩٤٣ والقانون رقم ٢١٩ لسنة ٢٠١٧.

وتابع: "فكرة كثرة التشريعات والقوانين التي تحكم الأسرة من أهم مسببات فساد الحياة الأسرية وتنال من الحماية المؤمنة للأطفال حين حدوث مشكلات، وتأتي المرأة في مصر الأكثر تضررا من جراء تعدد تلك القوانين وكثرة القضايا التي تلجأ إليها لاكتساب حقوقها، ناهيك عن المشكلات الإجرائية التي تفرض عقبات وحواجز أمام طريق العدالة الناجزة.

ويري فؤاد أن إعداد قانون أسرة موحد وافٍ ومتكامل هو السبيل الأوحد والأهم في دحر كل المشكلات والظواهر السابقة ويمنع كل التضارب واللغط الذي يحدث نتاج مناقشة أية مشكلة من مشكلات المجتمع الأسرية.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة