مياه البحر الأحمر تعرض أفلام توعية مائية على شاشات ممشى النصر بالغردقة | صورإعلان تشكيل مجلس اتحاد طلاب جامعة طنطا بعد انتخابهالسيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعاتوزير الرى يعلن انتهاء إنشاء 200 سد وخزان جديد لمواجهة السيول والفيضاناتبعد فوز هولندا على فرنسا.. كومان: لم أتوقع أن نكون الفريق الأفضل لـ90 دقيقةلأول مرة.. نسيم معلوف في ورشة عمل موسيقية بالأوبرا المصريةمحاضرات ثقافية ولقاءات أدبية بثقافة أسوانختام فعاليات الدورة التدريبية للديكور والإضاءة المسرحية بثقافة بور سعيد"صحة الأقصر" تواصل استعدادها لمبادرة الرئيس السيسي 100 مليون صحةركود في أسواق حلوى المولد بالغربية.. وتجار: هناك متطلبات أهم للمواطنينأحزاب وقوى شعبية بالأقصر تشيد بتأمين الشرطة لاحتفال مولد مارجرجس بالرزيقاتفحص 499 حالة بقافلة جامعة جنوب الوادي بمركز قوصوزير التنمية المحلية يشارك في القمة الثامنة للمدن والحكومات الإفريقية بالمغربوزير التعليم العالي يفتتح الملتقى العربي العاشر لخريجي الجامعات السوفيتية والروسية | صورلماذا يلجأ ذوي الإعاقة إلى مواقع التواصل لمناقشة قضاياهم؟.. المبررات صادمةرئيس "السكة الحديد": غرف طوارئ منتشرة بمناطق الهيئة استعدادا لموسم الشتاءالأهلي يوضح موقف مصابيه من المشاركة أمام الوصل.. وتشخيص إصابة محاربعضو بالأهلي لـ أحمد حمودي: العب زي الناس زهقتناأحمد فتحي خارج مواجهة الأهلي والوصل الإماراتيمحمد صلاح يسافر للإمارات بعد لقاء مصر وتونس .. تعرف على السبب

برلماني: كثرة التشريعات وراء فساد الحياة الأسرية

   -  
قال الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، إن الحديث عن تشريع قانون خاص بالزواج العرفي ومن قبل مطالبات البعض بقانون خاص للرؤية وآخر للحضانة وآخر للاستضافة ثم آخر خاص بزواج القاصرات وختاما بقانون خاص للإرث أصبح حديثًا لا طائل من ورائه.

وأضاف فؤاد أن هناك عدة قوانين منظمة لمسألة الأحوال الشخصية القانون رقم ٢٥ لسنة ١٩٢٠ وبالقانون رقم ٢٥ لسنة ١٩٢٩و القانون رقم ١٠٠ لسنة ١٩٨٥ والقانون رقم ١ لسنة ٢٠٠٠ والقانون رقم لسنة ١٩٤٣ والقانون رقم ٢١٩ لسنة ٢٠١٧.

وتابع: "فكرة كثرة التشريعات والقوانين التي تحكم الأسرة من أهم مسببات فساد الحياة الأسرية وتنال من الحماية المؤمنة للأطفال حين حدوث مشكلات، وتأتي المرأة في مصر الأكثر تضررا من جراء تعدد تلك القوانين وكثرة القضايا التي تلجأ إليها لاكتساب حقوقها، ناهيك عن المشكلات الإجرائية التي تفرض عقبات وحواجز أمام طريق العدالة الناجزة.

ويري فؤاد أن إعداد قانون أسرة موحد وافٍ ومتكامل هو السبيل الأوحد والأهم في دحر كل المشكلات والظواهر السابقة ويمنع كل التضارب واللغط الذي يحدث نتاج مناقشة أية مشكلة من مشكلات المجتمع الأسرية.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة