إشبيلية على يفوز على رايو فاليكانو برباعية في الدوري الإسبانيالاتحاد يعاقب «الأدهم» بعد مشاجرته مع عبدربهضبط 776 قضية تموينية خلال 24 ساعة على مستوى الجمهوريةرئيس اللجنة العليا للحج لـ"بوابة الأهرام": الحجاج المصريون بخير ولا توجد إصابات نتيجة الأمطار| فيديووزير التجارة: استمرار فرض رسم صادر على صادرات الأسماك لمدة عامتقارير فلسطينية: مصر تسعى لعقد لقاء عربى لردع «صفقة القرن»شاهد .. هنيدي يوجه رسالة لـ صناع فيلم بني آدممحمد رمضان يطلق برومو أغنيته الجديدة "هتولع"صور.. لو نصك التانى بيحب القهوة قدم له هدية مبتكرة فى العيدالعاهل الأردني: أسمع شائعات عن فلسطين لا أعرف من أين يأتون بهاالدفاع المدني السعودية: اتخذنا كل التدابير الوقائية.. والأوضاع مستقرةالعبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل نواة للكتلة الأكبر ببرلمان العراقفيديو وصور.. وليد أزارو يحقق أمنية حمودي فلافيو مشجع الأهليحصاد الرياضة المصرية اليوم الاحد 19 / 8 / 2018"الأعلى للآثار" يجرى أشعة مقطعية لهياكل تابوت الإسكندريةحاولت الانتحار بسبب أضحية العيد.. تعرف على التفاصيلفودة يستقبل سفير دولة أذربيجان لبحث سبل التعاون السياحي بشرم الشيخبعد واقعتي "إيدز المنصورة وأسوان".. خبراء يوضحون طرق الوقاية والعلاجزفة بلدي للجمال احتفالا بعيد الأضحى في القليوبية (صور)حكايات جزار الإسكندرية في عيد الأضحى (فيديو وصور)

«ربنا مبيتعاندش».. عامل يُطلق زوجتيه ويبحث عن الثالثة بسبب «خلفة البنات»

-  
صورة أرشيفية - محكمة الأسرة

«ربنا مبيتعاندش».. حكمة يُطلقها أهل الريف كلما حاول أحدهم أن يُغير مشيئة الله بتدخل أهوج وغير مسؤول، إلا أن ما فعله «وائل» تخطى الأفعال الهوجاء وضرب بمعاني الرضا عرض الحائط.

وقفت «صباح» بنت الـ28 ربيعًا، على أبواب محكمة الأسرة ببندر منيا القمح في الشرقية، تشكو حظها وتندب ظروف تخطت احتمالها؛ بعدما لفظها زوجها وراح يبحث عن امرأة ثالثة يتزوجها بحثًا عن «خلفة الولد»، علمًا بأنها الزوجة الثانية بعد رفيقته الأولى، والتي طلقها لنفس السبب.

على بُعد عدة كيلو مترات من مركز مدينة منيا القمح، وبالتحديد في قرية «زهرة شرب»، بدأت تفاصيل «السخط» قبل 10 سنوات، وقتها ارتبط الزوج «وائل.م.ا» 30 عامًا، عامل بأحد الشركات الخاصة، من إحدى فتيات القرية، وتُدعى «ع» والتي كانت تصغره ببضع سنوات، حيث أسفر الزواج عن طفلتين «جنا» 9 سنوات، و«سما» 6 سنوات، قبل أن تحمل الأم في بنت ثالثة لم يكتب لها الله الحياة، ليُقرر الأب طلاق زوجته وأم ابنتيه، ويبحث عمن تُنجب له الولد.

لم تكد تم عدة شهور، حتى تقدم الرجل لخِطبة «صباح» بنت القرية هي الأخرى، ليتم الزواج وتُنجب له طفلة، لكنها توفيت قبل أن تُكمل ربيعها الثاني.

عادت الحياة إلى هدوئها بين الزوجين، وحملت الأم من جديد، لكن نتيجة «السونار» جاءت لتؤكد حمل الأم في طفلة، ليلفظ الأب حياته مع الزوجة الثانية، ويترك المنزل في تكرار لما حدث قبلًا، ويبدأ رحلة البحث عن الزوجة الثالثة، تاركًا  «صباح» لمأساة لم تختار منها شيئًا، سوى أن تقدمت بالدعوى التي حملت رقم 4237 أسرة منيا القمح لسنة 2018، واختارت أن تُنهي حياتها بيدها بدلًا من انتظارها لورقة قد لا تأتي لحفظ حقوق طفلتها.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة