وزير المالية: الدولة حريصة على الارتقاء بمصلحة الضرائب العقاريةالأعلى للآثار يكشف تفاصيل جديدة عن تابوت الإسكندرية.. فيديوجروس: راضٍ عن أداء اللاعبين أمام بتروجيت.. ويشيد بثلاثي الصاعدينرامي ربيعة يبدي رأيه في مشوار محمد صلاح مع ليفربول الموسم الجديدهويسكا يدون اسمه في تاريخ الليجا ويهزم إيبار.. فيديو وصوربيراميدز يفوز وديا على الوحدة السعودي بثنائية استعدادا للداخليةحملات أمنية لضبط مروجي المواد المخدرة أمام الأندية (فيديو)الداخلية: جولات على السلاسل التجارية لضمان توافر السلع بأسعار مخفضةضبط 1400 لتر تنر مجهولة المصدر بسيارة في الغردقةالسعودية توظف أحدث الابتكارات لخدمة حجاج بيت الله الحرام"التنمية الثقافية": مد التقديم لمسابقة "المواهب الذهبية" لـ10 سبتمبربعثة الحج تخصص رقمين للتواصل مع الحجاج تحسبًا لحدوث طوارئ أو طلبًا للمساعدةقبل طرحه بدور العرض .. تعرف علي شخصية أكرم حسنى بفيلم "البدلة"فيديو.. أنغام تطرح أغنيتها الجديدة "متلخبطة"تعرف على أجر "كامبرباتش" فى الموسم الجديد من Doctor Strangeمريهان حسين تظهر بنيو لوك جديدمعلول ينتظم فى مران الأهلى.. وتدريبات إضافية لصلاح محسنمنظمة الدول الأمريكية تدعو لانتخابات في نيكاراجوا"الأعلى للآثار": عدم تحديد هوية الأشخاص في تابوت الإسكندرية حتى الآنموسم جديد من "أبيض وإسود" بين القاهرة وبرلين والإسكندرية وميونيخ

علي جمعة: السحر والأعمال موجودة وتأذى منها النبي

   -  
على جمعة: مكة سميت بوادي البكاء و70 نبيا مدفونون تحت المطافقال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن السحر والأعمال ثابتة بالكتاب والسنة، ولكن أثرها ضعيف، مسترشدًا بقول الحق عز وجل في كتابه الكريم: {إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا}.

وأضاف، أنه لا يمكن أن ننكر وجود الجن والعفاريت، وأيضًا لا يجب الانبهار أو الانهيار أمام هذه الأشياء الضعيفة، لافتًا إلى أن السحر قد يصيب الإنسان بالخوف والرعب والحمى، ولكن الناس تغالوا في ربط السحر بكل ضرر يحدث لهم، حتى لو كان الإنفلونزا.

وأشار إلى أن هناك من يستعين بالجن لأذى الناس، من خلال عمل السحر، مؤكدًا أن لبيد بن الأعصم، كان على الديانة اليهودية، وكان يشتغل بمثل هذه المخرقات، ودبر سحرًا للنبي ودفنه في بئر ذروان، حتى أوحى الله سبحانه إلى النبي، فطلب الرسول صلي الله عليه وسلم من سيدنا علي الذهاب، وإحضار العمل المدفون، فوجده موجودًا وأخرجه.

وأضاف أن السحر الذي قام به لبيد بن الأعصم أصاب النبي وعانى وقتها من ارتفاع الحرارة، وتهميدة في الجسد ودوخة، مشيرًا إلى أن الرسول كان يريد أن يتأكد من أن لبيد قام بهذا العمل والسحر، وبالفعل وجده مدفونًا.

وأوضح أنه يمكن إبطال العمل أو السحر بقراءة الفاتحة واَية الكرسي والمعوذتين وسورة الجن والكافرون، لافتًا إلى أنها حاجات ضعيفة وتمحى بأشياء بسيطة.

وتابع: "الجن والعفاريت موجودة، وعرفنا كثيرا منها، ولم نعرف الكثير عنها، وعلم الله الإنسان ما لم يعلم".
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة