بالفيديو والصور| طرزان المصري.. طفل يلعب مع الثعابين والتماسيحالمرور تناشد السائقين الالتزام بتحويلات المرور بشارع جامعة الدول منعا للزحامأجندة الأربعاء.. «النواب» يبدأ جلسات الاستماع الخاصة بالتعديلات الدستوريةإغلاق طريق العلمين الصحراوى بسبب الشبورة الكثيفة منعا للحوادثالأوقاف:أي زاوية يتم إزالتها للصالح العام يُبنى مسجدًا عوضا عنهااستعداد الحكومة لتوفير سلع رمضان وأحداث الجزائر.. أبرز عناوين الصحفباقي 3 أيام.. 34 معلومة عن أول امتحان إلكتروني لطلاب أولى ثانوينجلاء بدر تهنئ دينا الشربيني بعيد ميلادهاأجايي وأزارو يعودان للقاهرة اليوم بعد زيارة قصيرة فى المغرب ونيجيرياالزمالك يسعى لاستكمال الانتصارات بالفوز على المقاولون.. اليومخالد شقير: الإعلام الفرنسي يتحمل مسئولية زيادة نسبة الإسلاموفوبيا.. فيديوخلال ساعات.. الحكم في قضية إثبات نسب الطفلة «ديالا» للفنان عادل السيويهونج كونج تعتزم بناء جزر صناعية للمساعدة في حل أزمة الإسكانجبران باسيل: التوازن الإقليمي والدولي يخدم مصلحة لبنانبدء دفن ضحايا «مجزرة المسجدين» في نيوزيلندا (صور)تعرف على أبرز الأخبار المحلية والعالمية خلال الساعات الماضيةلو بتركب قطارات القاهرة شبين القناطر بلبيس الزقازيق المنصورة.. اعرف مواعيدها | خدماتمحافظ قنا يأمر برفع مطابق الصرف والغاز قبل الانتهاء من أعمال الرصف (صور)حملة «100 مليون صحة» تواصل أعمالها بجامعة جنوب الوادي (صور)محافظ قنا يعلن موعد تشغيل محطة أبودياب

علي جمعة: السحر والأعمال موجودة وتأذى منها النبي

   -  
على جمعة: مكة سميت بوادي البكاء و70 نبيا مدفونون تحت المطافقال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن السحر والأعمال ثابتة بالكتاب والسنة، ولكن أثرها ضعيف، مسترشدًا بقول الحق عز وجل في كتابه الكريم: {إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا}.

وأضاف، أنه لا يمكن أن ننكر وجود الجن والعفاريت، وأيضًا لا يجب الانبهار أو الانهيار أمام هذه الأشياء الضعيفة، لافتًا إلى أن السحر قد يصيب الإنسان بالخوف والرعب والحمى، ولكن الناس تغالوا في ربط السحر بكل ضرر يحدث لهم، حتى لو كان الإنفلونزا.

وأشار إلى أن هناك من يستعين بالجن لأذى الناس، من خلال عمل السحر، مؤكدًا أن لبيد بن الأعصم، كان على الديانة اليهودية، وكان يشتغل بمثل هذه المخرقات، ودبر سحرًا للنبي ودفنه في بئر ذروان، حتى أوحى الله سبحانه إلى النبي، فطلب الرسول صلي الله عليه وسلم من سيدنا علي الذهاب، وإحضار العمل المدفون، فوجده موجودًا وأخرجه.

وأضاف أن السحر الذي قام به لبيد بن الأعصم أصاب النبي وعانى وقتها من ارتفاع الحرارة، وتهميدة في الجسد ودوخة، مشيرًا إلى أن الرسول كان يريد أن يتأكد من أن لبيد قام بهذا العمل والسحر، وبالفعل وجده مدفونًا.

وأوضح أنه يمكن إبطال العمل أو السحر بقراءة الفاتحة واَية الكرسي والمعوذتين وسورة الجن والكافرون، لافتًا إلى أنها حاجات ضعيفة وتمحى بأشياء بسيطة.

وتابع: "الجن والعفاريت موجودة، وعرفنا كثيرا منها، ولم نعرف الكثير عنها، وعلم الله الإنسان ما لم يعلم".
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة