وزير الأوقاف: لا عقود أو تجديد للوقف إلا بالقيمة السوقية العادلةبرلمانية للمجتمع المدني: شاركوا الدولة في خطط التنميةقيادات الكهرباء تشهد تخريج 74 متدربًا أفريقيًا"أوبن بوك".. وكيل الأزهر يكشف تفاصيل وموعد امتحان أولى ثانوي"الخدمات الأرضية" تعقد اجتماع "السلامة والجودة"وزير النقل يبحث توريد 32 قطارًا مكيفًا بالخط الثالث للمتروالتعليم تنتهى من إعداد التصور المقترح لجدول امتحانات الثانوية العامةوزير الكهرباء يلقي كلمة مصر باجتماع تجمع الطاقة لدول شرق أفريقيا"التخطيط" تصدر تقريرا للمنظومة الإلكترونية المعنية بمتابعة الخطة الاستثمارية |إنفوجرافرئيس غرفة الأثاث: معرض "فيرنكس" موجه لزيادة السوق "التصديرية" وتلبية طلبات "المحلية"تعرف على اللائحة التنفيذية الجديدة لسياسة استبدال أجهزة المحمولفصل التيار الكهربائى عن 3 مناطق بدمياط الجديدة السبت المقبل لأعمال الصيانةانتحار عامل لمروره بحالة نفسية سيئة بسبب مشاكل أسرية بالبحيرةمحمد صلاح يغيب عن قائمة المرشحين لجائزة الأفضل في دوري أبطال أوروباقبل إجتماع اليوم.. معركة تكسير العظام بين الأهلى وبيراميدز والزمالك مستمرةمحمد صلاح يظهر في إعلان جديد عبر فيس بوك21 مواجهة اليوم بدوري القسم الثاني.. سيراميكا أمام مصر الأبرزسر تفوق الحكام في الجولتين 22 و 23 بالدوري الممتاز بعد سلسلة الانتقاداتالأعلى للثقافة يواصل برنامجه في مناهضة الثأر في قناضبط 445 عبوة دواء بيطري مخالفة بفاقوس في الشرقية

المكسيك تعارض الخطط الأمريكية لدفعها لاستقبال طالبي اللجوء

   -  

أشار مصدر ومذكرة موجزة إلى أن المكسيك تعارض طلبا أمريكيا بدفع الوافدين الذين يسعون للجوء إلى الولايات المتحدة للتقدم بطلب للجوء إلى المكسيك بدلا منها، في خطوة تمثل انتكاسة للمساعي الأمريكية بتعزيز التعاون في مجال الهجرة.

ويعتقد المسئولون الأمريكيون أن الاتفاق المعروف باسم (اتفاقية الملاذ الآمن في بلد ثالث) قد يكون رادعا للآلاف من أبناء أمريكا الوسطى الذين يسافرون عبر المكسيك كل عام سعيا للجوء بالولايات المتحدة.

ورغم تزايد ضغوط الولايات المتحدة كي تقبل الاتفاقية، ترى المكسيك أن الاقتراح خط أحمر لن تتخطاه، وذلك وفقا لمذكرة موجزة أعدها وزير الخارجية المكسيكي لويز فيديجاراي لعرضها في اجتماع عقده مع وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي كيرستشن نيلسن في جواتيمالا يوم الثلاثاء.

وتقول المذكرة "المكسيك ليست في وضع يقبل اتفاقية الملاذ الآمن في بلد ثالث كما اقترحت الولايات المتحدة في عدة مناسبات سابقة".

وتضيف "بذلت المكسيك جهدا كبيرا في تزويد أبناء أمريكا الوسطى المحتجزين على الحدود الجنوبية بقدر أكبر من المعلومات عن حق اللجوء، واتخذت في الآونة الأخيرة إجراءات تسمح للمتقدمين بطلبات لجوء بالعمل إلى حين البت في أمرهم".

وسيجبر اقتراح (الملاذ الآمن في بلد ثالث) الساعين للجوء الذين يصلون إلى الحدود البرية للولايات المتحدة عبر المكسيك أن يتقدموا بطلب للبقاء في المكسيك كلاجئين على الأرجح.

لمطالعة الخبر على اخبار ليبيا
False