بالصور| "أناقة وجمال".. كيف ظهر نجوم الفن في مهرجان الجونة؟«الشمس» تربط معبدَى «الكرنك وهابو» فى الأقصرالمقاصة يدخل المربع الذهبي بالانتصار على الإنتاج.. وأنطوي ينتظر كتابة التاريخخبير أمن معلومات يكشف خطورة ترك صور لبيانات شخصية على فيسبوك.. فيديوبكرى يطالب المسئولين بالتحرك فى الشارع لتلبية احتياجات المواطنينتوقعات جماهير الأهلي لمباراة هورويا الغيني بدوري أبطال أفريقيا.. فيديوتدشين كنيسة السيدة العذراء إيست برونزويك.. صور‎مصر للطيران تسير رحلتين أسبوعيا إلى طوكيو بداية من 28 أكتوبرالري: الوزارة مسئولة عن نقل وتوصيل المياه للزمامات المقررة بالجمهوريةمرتضي منصور يقدم واجب العزاء في شقيق المستشار بهاء أبوشقةمصر تعرب عن تعازيها لتنزانيا في ضحايا العبارة الغارقةوجدى زين الدين يكتب: مصر تحارب الإرهاب نيابة عن العالموصول المخرج محمد فضل والفنان إيهاب فهمي عزاء الفنان جميل راتبوزير التعليم العالي يهنئ الطلاب بالعام الدراسي الجديدفيديو.. مندوب مصر بالأمم المتحدة: مشاركة الرئيس السيسى تعطى زخماً لمناقشات الجمعيةمصرع 3 أطفال غرقا فى البرلس وبلطيم بكفر الشيخ"شباب ورياضة دمياط" تنظم دورات تصميم مواقع الإنترنتفيديو.. أمن سوهاج تقيم معرض لأدوات المدارس.. والأهالى يطالبون بإستمرارهاصور.. رئيس مدينة إسنا يتفقد وحدة الغسيل الكلوى لمتابعة صيانة الأجهزةعطل تقني في الشاشة الرئيسية بـ«الجونة السينمائي» يؤخر فيلم «يوم الدين»

كيف انتصر شاكيري وجاكا لألبانيا بقميص سويسرا؟ "عداء تاريخي مع صربيا"

   -  
جاكا شاكيري ألبانيا

سجل شيردان شاكيري وجرانيت جاكا لاعبا وسط سويسرا هدفين رائعين في شباك صربيا ليطلق الثنائي يديه احتفالا على طريقة "النسر" وهو الشعار الشهير على علم ألبانيا.. فما العلاقة بين الدول الثلاثة؟

وأدرك جاكا التعادل لسويسرا أمام صربيا ثم سجل شاكيري الهدف الثاني وبعد الهدفين أطلق الثنائي أصابعه بعلامة النسر الألباني.

جاكا البالغ من العمر 25 عاما وُلد في صربيا لوالدين من كوسوفو وألبانيا قبل الرحيل إلى سويسرا عندما كان صغيرا.

شقيق جاكا تولانت الذي يكبره بعامين اختار تمثيل ألبانيا، لكن كلاهما يفتخر بأصوله الألبانية في أي فرصة يتحدثون عما واجهه والداه خلال حرب كوسوفو.

وانتهت حرب كوسوفو في 1999 التي ظلت منطقة متنازع عليها بين صربيا وألبانيا والتي تقع حاليا في حدود صربيا.

وقضى رجب والد جاكا ثلاث سنوات ونصف مسجونا في بلجراد، لمشاركته في مظاهرات ضد الحكومة الصربية في 1986.

وقال جاكا عن هذه الواقعة: "كلما أتذكرها تؤثر في كثيرا، لا يمكنني وصف والدي بصورة لائقة يجب أن نتعمق أكثر لنعي جيدا ماهيته، قصته مآسوية للغاية، وأحيانا أطلب منه أن يطلعني على القصة، لكنه لا يستطيع. هناك تلك اللحظات من الصمت التى تتمنى الانتقام فيها من أجله مما فعلوه به".

وقد جاءت لحظة تمنى أن يعلن فيها فخره لأصوله.. في شباك البلاد التي عاقبت والده قبل 32 عاما.

أما شاكيري فقد قال في مقالته عبر (منبر اللاعبين): "عائلتي غادرت كوسوفو قبل اندلاع الحرب عندما كنت في الرابعة من عمري".

"عندما بدأت الحرب كان مستحيلا العودة، وكانت الأمور صعبة للغاية بالنسبة لعائلتي الذين كانوا عالقين هناك".

"منزل عمي تم حرقه، وكان هناك معاناة كثيرة لأفراد أسرته.. كان والدي يرسل أكبر قدر من المال لإعانتهم، لذا لم يكن لدينا أي أموال لإنفاقها في الوقت الذي أنمو فيه.. باستثناء شيء واحد ربما يوم عيد ميلادي".

شاكيري أراد تكريم أصوله في كأس العالم ليس فقط بالاحتفال هكذا، لكنه وضع علم كوسوفو على حذائه الأيمن، وعلم سويسرا على الأيسر.

وتفسر صحيفة (ذا تايمز) الإنجليزية أن رغبة شاكيري في إظهار فخره بأصوله يعود إلى العداء التاريخي بين صربيا وكوسوفو التي استقلت عنها في 2008 رغم أن صربيا لا تعترف بها حتى الآن.

ما فعله الثنائي جعل هاشم ثاتشي رئيس كوسوفو يوجه تهنئته إلى جاكا وشاكيري مؤكدا فخره بالثنائي.

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة