«الصحة»: وفاة الحالة الخامسة عشرة بين الحجاج المصريين بالسعوديةالمالية تعلن بدء مهلة الشهرين الإضافيين لتحصيل الضريبة العقارية دون غرامة"ومن الحب ما قتل".. شاب صينى يبتلع 87 مسمارا بعد خلافات مع صديقته | صور"مدير البيئة والمسطحات": خطة لتأمين نهر النيل خلال عيد الأضحىمتحدث "المترو": شرطة نسائية داخل المحطات لمنع التحرش بالفتيات في العيدعروض فنية وورش حكي ومحاضرات بـ"ثقافة القاهرة"التضخم فى بريطانيا يرتفع للمرة الأولى فى 2018مستوردو النفط الصينيون يعزفون عن شراء الخام الأمريكى رغم الإعفاء من الرسومارتفاع معدل البطالة فى تركيا إلى 9.7% في الفترة ما بين أبريل ويونيوالجنيه الإسترليني عند أدنى مستوى في نحو 13 شهرا بعد نشر بيانات التضخمبدء مهلة الشهرين الإضافيين لتحصيل الضريبة العقارية دون غرامةأسعار الذهب تتراجع 6 جنيهات وعيار 21 يسجل 594 جنيهًامحافظ المنيا يشهد ندوة "الفكر التنموى بين الواقع والمأمول"مصرع فلاح انهار عليه سور فى الفيومضبط سيارة محملة بـ8 أطنان علف حيوانى مجهول المصدر فى الفيومتفريغ 4090 طن حديد وتداول 20 سفينة بموانئ بورسعيد"أوقاف الشرقية": 430 ساحة لأداء صلاة العيدمصرع ربة منزل صدمتها سيارة مسرعة على الطريق الصحراوى بالإسكندريةهبوط أرضي يبتلع سيارة نقل وسط الإسكندريةكارتيرون يطالب ليندمان بوضع برنامج بدني لمحاربة الإجهاد

عن جاهليتنا

-  

هذه رسالة وصلتنى. أجد فيها بلاغة ومنطقا. تستحق القراءة والتأمل.

■ ■ ■

«كم نبيا مرسلا نحتاج فى جاهليتنا فى الوقت الحالى؟!!

ماذا لو علمت الجاهلية الأولى بما يجرى فى الجاهلية الحديثة؟؟!

كفار قريش عندما أخذوا من كل قبيلة رجلاً.. وذهبوا ليقتلوا النبى، ظلوا واقفين على باب بيته طول الليل بانتظار أن يخرج لصلاة الفجر، رغم أنهم كانوا قادرين أن يقتحموا البيت من أول لحظة ويهدموه على رأس كل من فيه... أحدهم حاول أن يقترح الفكرة مجرد اقتراح.

رد عليه أبوجهل بكل عنف: (وتقول العرب أنا تسورنا الحيطان وهتكنا ستر بنات محمد!!؟)..

كفار قريش كان عندهم الحد الأدنى من النخوة والرجولة، كانوا يعرفون أن البيت فيه نساء، لا يجوز أن نقتحمه، لا يجوز أن نكشف سترهم، أو ننتهك خصوصيتهم.

أبوجهل حينما غضب، وضرب أسماء بنت أبى بكر على وجهها طيشا وغضبا، ظل يترجاها ويقول لها: (خبئيها عنى، خبئيها عنى)، أى لا تخبرى أحدا.. أى لا تفضحينى ويقول الناس إنى ضربت امرأة.

أبوسفيان لما كان كافراً خرج مع قافلة من قريش فى أرض الروم، فاستدعاهم هرقل ملك الروم ليسألهم عن محمد..

سألهم: هل تتهمونه بالكذب؟ هل يغدر؟ هل يقتل؟ أبوسفيان يقول:

(فوالله، لولا الحياء أن يأثروا علىّ الكذب لكذبت).

يعنى رفض أن يتكلم بالكذب عن النبى لأنه خاف إذا رجعوا مكة أن يقال إن أبا سفيان كذب.. خاف على سمعته وهو كافر.

العظمة هنا ليست بمواقف أبى جهل أو بمواقف أبى سفيان».

العظمة فى المجتمع.. أبو جهل لم يكن ليخاف، إلا لأنه يعرف أن المجتمع يرفض ما عمله من ضرب امرأة..

لم يقتحموا على النبى بيته لأنهم كانوا يعرفون موقف المجتمع..

أبوسفيان خاف أنه لو رجع وعرف قومه، تصبح عليه ذلة أنه كذب لأنه يعرف أن المجتمع سينبذه ويرفضه..

المجتمع الجاهلى الكافر كان عنده أخلاق.. وعزة نفس وإنسانية!!

وأنزل الله فيهم نبيا لهدايتهم!!.

فكم نبيا مرسلا نحتاج فى عصرنا الجاهلى هذا؟؟!!

وكم تقويما للسلوك نحتاج لهذا المجتمع؟؟؟!».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم