«الصحة»: وفاة الحالة الخامسة عشرة بين الحجاج المصريين بالسعوديةالمالية تعلن بدء مهلة الشهرين الإضافيين لتحصيل الضريبة العقارية دون غرامة"ومن الحب ما قتل".. شاب صينى يبتلع 87 مسمارا بعد خلافات مع صديقته | صور"مدير البيئة والمسطحات": خطة لتأمين نهر النيل خلال عيد الأضحىمتحدث "المترو": شرطة نسائية داخل المحطات لمنع التحرش بالفتيات في العيدعروض فنية وورش حكي ومحاضرات بـ"ثقافة القاهرة"التضخم فى بريطانيا يرتفع للمرة الأولى فى 2018مستوردو النفط الصينيون يعزفون عن شراء الخام الأمريكى رغم الإعفاء من الرسومارتفاع معدل البطالة فى تركيا إلى 9.7% في الفترة ما بين أبريل ويونيوالجنيه الإسترليني عند أدنى مستوى في نحو 13 شهرا بعد نشر بيانات التضخمبدء مهلة الشهرين الإضافيين لتحصيل الضريبة العقارية دون غرامةأسعار الذهب تتراجع 6 جنيهات وعيار 21 يسجل 594 جنيهًامحافظ المنيا يشهد ندوة "الفكر التنموى بين الواقع والمأمول"مصرع فلاح انهار عليه سور فى الفيومضبط سيارة محملة بـ8 أطنان علف حيوانى مجهول المصدر فى الفيومتفريغ 4090 طن حديد وتداول 20 سفينة بموانئ بورسعيد"أوقاف الشرقية": 430 ساحة لأداء صلاة العيدمصرع ربة منزل صدمتها سيارة مسرعة على الطريق الصحراوى بالإسكندريةهبوط أرضي يبتلع سيارة نقل وسط الإسكندريةكارتيرون يطالب ليندمان بوضع برنامج بدني لمحاربة الإجهاد

وزير الآثار: «لوجو» المتحف الكبير ليس الأفضل.. وأقدر ردود الفعل

   -  
الإعلان عن لوجو المتحف المصري الكبير - صورة أرشيفية

قال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إنه لا يرى «لوجو» المتحف المصرى الكبير الأفضل، لكن على مستوى التعاقد فإن الشركة المصممة للشعار فازت بالتصميم قبل أن يتولى مهمته الوزارية.

وحول الرفض المجتمعى الذى صاحب الافتتاح الجزئى للمتحف، قال فى تصريحات إن الاستعدادات جارية وستكتمل لافتتاح قطاع توت عنخ آمون فى المتحف نهاية 2018، وتدخل مراحل التشغيل خلال شهرين لتصبح جاهزة للافتتاح فى بداية 2019، ويكون الافتتاح الكامل فى 2021.

وأوضح أنه لم يتلق أى ردود فعل عالمية تستنكر «اللوجو»، وأنه يقدر ردود الفعل الوطنية ويعتبرها شراكة مجتمعية بشأن متحف يحوز اهتمام جميع المصريين. وأضاف الوزير أن الوزارة لا علاقة لها بـ«لوجو» المتحف، وأنه نتاج مسابقة عالمية أجريت عام 2012، وشاركت فيها 12 شركة من 8 دول، وفازت بها شركة «أتيليه بروكنر» الألمانية، لافتا إلى أن المسابقة شملت قاعة العرض المتحفى والمواد الترويجية، كالشعار الذى صاحبته الضجة الأخيرة.

وتابع: «تصميم اللوجو الذى أثار عاصفة من الرفض والاستهجان ليس بجديد على المتاحف، إذ اعتاد المصممون على استلهام بصمة المتحف فى واجهته أو حروفه، وهذا ما تم تصميمه، والأمر معمول به عالميا وفى جميع المتاحف، ويُعرف ببصمة المتحف، أما وضع صورة الملك توت عنخ آمون فليس مقطوعا به فنيا وتشكيليا».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة