رحيم يغيب عن مباراة إنجلترا وبنما بالمونديال .. صورأشرف صبحي يتفقد مركز شباب الاستاد ببورسعيدكرواتيا تتقدم بالهدف الأول بعد خطأ كارثي من حارس الأرجنتين .. فيديوبعد ظهور صورة جديدة لـ محمد صلاح.. الجمهور: كان نفسه يفرحناأتلانتيك: محمد صلاح أيقونة المسلمين الرياضية في العصر الحديثاتحاد الكرة يضع حدا أقصى لراتب خليفة كوبر لتدريب منتخب مصربالفيديو – أفضل صناعة في المونديال؟ كاباييرو يهدي كرواتيا هدفا جميلاالزمالك يتلقى خطابا من الدفاع المغربى بعرض من بازل لـ"أحداد"بالفيديو| تعرف على القرية الوحيدة الخالية من السرقة في العالمبرلماني: ملفات حقوق الإنسان تشهد تراجعا كبيرا على مستوى العالمسامح عاشور يترأس هيئة دفاع محامين مطاي.. السبتآيات عرابي تهاجم محمد عبده والأفغاني.. ونشطاء: افصلوا النت عن الست ديرسميا.. حزب «شفيق» يعلن انضمامه لائتلاف التحالف السياسي المصريمبابي يقود فرنسا لثمن نهائي المونديال بهدفه في بيروالبورصة تربح 6.7 مليار جنيه خلال 3 جلسات بنسبة زيادة 0.7%مباحث سمنود تضبط عاطلا سرق 140 ألف جنيه من شقة تاجر فاكهةأمن الإسكندرية يعثر على جثة بمياه البحر داخل شركة سوميد لأنابيب البترولإصابة 4 أشخاص فى انقلاب سيارة ملاكى بطريق منيا القمح- الزقازيق"من بينها زيادة عمر الموتور".. خبير يكشف ميزات بنزين "87""الحركة الوطنية" يعلن انضمامة لائتلاف التحالف السياسي المصري

معاقبة 12 مسئولًا بوزارة الزراعة لإهدارهم 24 مليون جنيه

-  
مجلس الدولة

قضت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة، برئاسة المستشار محمد ضياء الدين، بمعاقبة 12 مسئولاً بوزارة الزراعة، ومن بينهم مديرة إدارة التحصيل سابقًا بالهيئة العامة لشئون التعمير والتنمية الزراعية، ورئيس الادارة المركزية لملكية التصرف بالهيئة سابقًا، ومختص التعديات بمنطقة المنيا، بعقوبات متفاوتة، فقضت بمعاقبة 4 متهمين بالغرامة التى تعادل خمس أضعاف الأجر، ومعاقبة 4 آخرين بخفض الى الوظيفة الأدنى، وباقى المتهمين بعقوبة اللوم، وذلك عن تهمة تسببهم فى إهدار وضياع مبلغ 24 مليونا على الدولة.

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها أنه ثبت يقينًا لديها بعدم قيام المتهمين الـ12 بالعمل المنوط بهم، وأهملوا فيه، حيث لم يتخذوا الإجراءات اللازمة لتحصيل المستحقات المالية للدولة عن مساحات شاسعة مملوكة للدولة بمركز بنى مزار بمحافظة المنيا، ولم يخطروا اللجنة المركزية لتثمين الأراضى، لتقدير قيمة وثمن الأرض والواجب تحصيل حق الانتفاع عنها والإيجار، ما أدى إلى إهدار ما يقرب من 24 مليون جنيه مستحقات للدولة.

وأضافت المحكمة أن المتهمين أهملوا فى متابعة وظائفهم منذ عام 2002 حتى 2016، كما أنهم لم يتخذوا الإجراءات حيال تعدى إحدى الشركات على الأراضى المملوكة للدولة على مساحات 35 فدانا، وتركوا الشركة تضع اليد عليها بدون رقابة، كما أنهم أهملوا فى الإشراف على المتخصصين بإدارة الملكية.

واستمعت المحكمة لشهادة مدير عام الرقابة المالية والإدارية بوزارة الزراعة والذى أكد أن المتهم الأول أرسل الإدارة المركزية للملكية والتصرف إلى اللجنة العليا للتصرف وتنمية الأراضى لمعاينة وتقدير مساحات الأرض المملوكة للدولة والمشتغلة من شاغليها، وتم الرد بواقع 5 جنيهات للمتر بالإضافة لحق الانتفاع وكان مساحة الأرض 177 ألف متر، وذلك عام 2002 ولكن هذا التقدير يسقط بمضى عامين.

وأضاف الشاهد أن المتهمين لم يقوموا بالمتابعة لتثمين الأرض منذ ذلك التاريخ، ما ترتب عليه عدم التحصيل لقيمة الأرض من مستحقات مالية للدولة والمتمثلة فى قيمة الإيجار وحق الانتفاع، كما تقاعسوا عن اتخاذ الإجراءات اللازمة للحجز على الأراضى المتعدّى عليها، كما تقاعسوا فى التصرف مع المدينين المتأخرين فى سداد، فكان يجب المتابعة والإشراف لتحصيل الديون من مستحقات الهيئة.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة