هاني أبو عياش مديرا للأخبار في "سكاي نيوز عربية""سكرتير السويس" يناقش الموقف التنفيذي لعمل لجنة تقنين الأراضي"المهندسين" توقع برتوكول تعاون مع مجلس تسجيل نظيرتها الأوغنديقتيلان في ضربة جوية ومواجهات باليمنمصطفى فتحي يجدد عقده مع الزمالكمرتضى منصور يناقش عرض الوحدة السعودي مع طارق حامدجروس يعلن قائمة الزمالك لمعسكر التجمع الخامسأوزيل يصدر بيانا رسميًا للدفاع عن صورته مع أردوغانقائمة الزمالك للمعسكر الأخير.. غياب شيكابالا وظهور الصفقات الجديدةاسترداد 135 فدانًا زراعيًا و3516 متر مبانٍ بأراضي الدولة في الدقهليةحملة انت أقوى من المخدرات تلتقي عمال المصانع في المنيابرلماني يطالب الحكومة بإعطاء أولوية لملفي الصحة والتعليم«الوطنية للصحافة» تدعو الصحفيين في مصر والسودان لتوقيع ميثاق شرف إعلاميبالصور| رئيس مدينة دسوق يتابع انضباط العاملين بمحلية "أبو مندور"8 وظائف شاغرة بجامعة قناة السويس.. تعرف إلى التفاصيل26 يوليو .. رابح صقر يحيي حفلا غنائيًا بأحد فنادق القاهرةبالفيديو .. مكسيم خليل يستعرض مهاراته الكروية مع أولاده"شباب النواب" للإخوان: الشائعات عن إسقاط مصر ستكون في "مزبلة" التاريخ"الوطنية للصحافة" تدعو صحفيي مصر والسودان إلى توقيع ميثاق شرف إعلاميوفد جامعة طنطا يختتم برنامج التبادل الطلابي بجامعة نزوى بسلطنة عمان

البعض يفكر في إلغاءها أو زيادتها.. الغلاء يطول "العيدية"

-  

كتبت- دينا خالد:

تنتظر سارة أحمد، 9 سنوات، العيد لأخذ "العيدية" التي عودها عليها والدها كل عام لشراء لعبة جديدة، متوقعة أن يزيد والدها من قيمة العيدية كي تكفيها لشراء ما تريده.

"ممكن تبقى 100 جنيه، هشتري عروسة بفساتينها وشنطة خروج بيضاء لطقم العيد"، وفقا لسارة.

بينما تفكر سارة في أن والدها سيزيد من قيمة العيدية، يرى والدها أنه مع ارتفاع الأسعار، سيحافظ على عادته ولكنه لن يزيد قيمتها لتكون 50 جنيها كالعام السابق.

وشهدت مصر موجة تضخمية في أعقاب قرار تعويم الجنيه في نوفمبر ٢٠١٦، حيث ارتفعت الأسعار بنسب كبيرة نظرا لتراجع قيمة الجنيه.

ويقول سامح محمد، إن العيدية جزء بسيط من طقوس العيد، حيث تُشعر الأطفال بالسعادة، وإنه يحافظ على إعطاء العيدية كل عام لأبناءه وأبناء إخوته.

"الفلوس دي مش في الأرض أنا بفرح بيها العيال وبرده إخواتي بيدوا عيالي عيدية فتبقى الفلوس رجعالي وفرحت عيالي وعيال إخواتي"، بحسب محمد.

يحدد محمد قيمة العيدية حسب العمر فلا تتساوى عيدية الكبير كالصغير، فيعطي عيدية لابنته الكبرى المقبلة على الصف الثالث الثانوي 100 جنيه، بينما عيدية ابنه الصغير المقبل على الصف الأول الإعدادي 50 جنيها.

أما أحمد سعيد وهو غير متزوج، ولكنه تعود على إعطاء العيدية لأبناء أخوته، يقول كنت أعطي كل طفل 20 جنيها حتى العام الماضي، ولكني بدأت أشعر أن قيمتها أصبحت قليلة، "العيال ممكن يضحكوا عليه لو إديتهم 20 جنيه.. دول بياخدوها وهما نازلين الدرس".

يفكر سعيد في عدم إعطاء العيدية هذا العام أو زيادتها إلى 50 جنيها.

وإذا كان الأمر اختياريا بين الأطفال وآباءهم أو ذويهم، فهو يختلف بين المقبلين على الزواج، فلابد على الشاب أن يتفنن في تقديم الهدية لخطيبته، حيث انتشرت صفحات على "فيسبوك" تقدم العيدية مصحوبة بهدايا مقدمة بطريقة مميزة.

ومن بين الأشكال المختلفة التي يقدم بها الشباب العيدية، هو تقديم صندوق به شيكولاتة ملفوف حولها النقود، أو باقة من الورد يتوسطها النقود، أو محفظة جلد طبيعي بها نقود، أو صندوق مكون من الدمى والهدايا والشيكولاتة ونقود مقدمة بشكل مميز.

ويقول كريم محمد، إن العيدية أصبحت غير مقتصرة على تقديم نقود كالسابق ولكن مع انتشار مصممي الهدايا على السوشيال ميديا، تظهر كل عام موضة جديدة.

ويرى محمد أن قيمة العيدية بين المخطوبين تتحدد حسب إمكانيات كل فرد، ولكنها لا يمكن أن تقل عن 200 جنيه في ظل ارتفاع الأسعار.

وجهز محمد شيكولاتة ودمية وبوكيه ورد و500 جنيه، ليكون إجمالي ما أنفقه 1000 جنيه عيدية لخطيبته، بحسب قوله.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة