فى مجلة إبداع.. قصة تحرش شاعر كوريا "كو أون" بشاعرة عبر قصيدةقفشات الكبار.. حين قال سمير غانم لموسيقار الأجيال "يخرب بيتك!"الحكومة تراجع توافر السلع وانتظام المواصلات بـ«الأضحى»اتحاد الكرة يطمئن أجيرى على حضور الجماهير أمام النيجرإصابة 10 فى مشاجرة بالأسلحة النارية والبيضاءمحاكمة داعشى بتهمة قتل «طبيب الساحل» 1 سبتمبر«48 ساعة عضواً بخلية إرهابية»جمارك مطار مرسي علم الدولى تضبط محاولة تهريب كمية من الأدويةكوكا يخضع للكشف الطبى فى «أوليمبياكوس» اليونانىتركي آل الشيخ: بيراميدز تحصل على حقوق بث قناة يوفينتوس بالشرق الأوسط«تعالالي يابا».. هدية ابنة سيد زيان له في ذكراه (فيديو)كنيسة مارجرجس بقنا تحتفل بنهضة صوم العذراء (صور)حملة على الأسواق والمحال التجارية لضبط الأسعار في قنا"السكك الحديدية" تكشف موعد إطلاق تطبيق إلكتروني لحجز تذاكر القطاراتشاهد.. نفاد أدوية علاج مرض السرطان فى غزة يهدد حياة المرضى"وهم الفحولة".. الترامادول من الإعلانات الرسمية لمخدر محظور تداولهمحافظ شمال سيناء: مليار و813 مليونًا و410 آلاف تعويضات للمضارين من الإرهاب«بلومبرج»: مصر تحوّلت إلى ملاذ للمستثمرين.. و«الجنيه» مستقراكتشاف أقدم «قطعة جبن» بالعالم: فرعونية عمرها 3200 سنةضبط 8827 قضية سرقة تيار كهربائى فى حملات مكبرة بالمحافظات

«الثعلب».. اللواء محمود توفيق وزيرا للداخلية في الحكومة الجديدة

-  
مفاجأة.. وزير الداخلية خارج تشكيل حكومة مصطفى مدبولييؤدي اللواء محمود توفيق، بعد قليل، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرا للداخلية، خلفا للواء مجدي عبد الغفار.

وشغل اللواء محمود توفيق العديد من المناصب حتى وصل إلى منصب مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني، منذ أن تخرج في كلية الشرطة عام 1981 وعمل بعدد من قطاعات الوزارة حتى التحق بقطاع الأمن الوطني وتدرج في المناصب حتى شغل وكيل جهاز الأمن الوطني.

وجاء اختيار وزير الداخلية، للواء محمود توفيق، مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني بعد نجاحه في الإيقاع بأكبر عدد من العناصر الإرهابية المنضوية تحت عباءة جماعة الإخوان الإرهابية.

كما قاد "توفيق" العديد من المأموريات الأمنية التي أوقعت بتلك الخلايا والعناصر، وذلك قبل تنفيذها أعمالا عدائية ضد الدولة.

اشتهر منذ التحاقه بجهاز الأمن الوطني، بـ" ثعلب الداخلية"، نتيجة خبرته الكبيرة في التعامل مع الملفات الشائكة والمعلوماتية،  وعين مساعد الوزير رئيسا لقطاع الأمن الوطني، خلفا للواء محمد شعراوي وصولا في النهاية إلى منصب وزير الداخلية.

ملاحقة فلول الجماعات المتطرفة وأعوان قوى الشر من أهم الملفات التي تنتظر وزير الداخلية الجديد، ويسعى للقضاء عليها نهائيا وتطهير البلاد من شرورهم وحماية الوطن واستقراره الذي كان همه الشاغل الفترة الماضية، وسخر جميع الإمكانيات للقيام بالدور بعد تعيينه في منصب الوزير.

كما يظل ملف القضاء على البؤر الإجرامية  بجميع ربوع البلاد خاصة الصعيد من الملفات التي ما زالت مفتوحة ويسعى الوزير لاستكمالها في الفترة المقبلة، وأيضا التوسع في ملف المنظومة الإلكترونية لجميع الخدمات الجماهيرية، ووضع للحلول جذرية لمشكلات المرور تقديم حلول منطقية للأزمات.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة