إغلاق ميناء نويبع بجنوب سيناء لسوء الأحوال الجويةشاب مصري تدعوه إدارة "دافوس" كأحد النابغين في ريادة الأعمال.. ورئيس الوزراء يستقبلهإنشاء أول كلية لعلوم النانو تكنولوجي بجامعة القاهرة"الأعلى للإعلام" يحيل رئيس تحرير "المشهد" للتحقيق بنقابة الصحفيينعزالدين نجيب: افتتاح معرض تشكيلي بـ"الدولي للكتاب" خطوة لإنصاف الفن بمصربالصور.. طوابير المواطنين أمام معرض الكتاب في ثاني أيامهبالصور.. تشديدات أمنية بمعرض الكتاب في يوبيله الذهبيفعاليات قاعة ثروت عكاشة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.. غدًاالثقافة السينمائية تشارك بمعرض الكتابليل المحروسة.. رواية تحكي التاريخ السري لقاهرة الاحتلالمصطفى قنديل: قمت بتصميم موقع المعرض لتأريخ فعالياته وأتمنى أن يستمرالاثنين.. إعلان تفاصيل المهرجان الأول لمنظمة دول التعاون الإسلاميبخصم 30%.. المجلس الأعلى للثقافة يشارك بـ550 كتابًا بمعرض الكتابأبى كما لم يعرفه أحد.. ندوة بمعرض الكتابانقطاع المياه عن عدة مناطق في الإسكندرية (تعرف على السبب)شيرين رضا: العمل في فيلم "الضيف" كان صعبا للغاية.. ولن أشارك في دراما رمضان المقبلرانيا يوسف تجيب عن أسئلة جمهورها: هذا فريقي المفضل.. ولا أحب الضعفهيفاء وهبي تتألق في أسبوع الموضة العالمي"أسوشيتدبرس" تبرز تصريحات السيسى وتؤكد: إصلاحاته حسنت المؤشرات الاقتصاديةتأجيل محاكمة "مرسي" وآخرين في "اقتحام الحدود الشرقية"

«الثعلب».. اللواء محمود توفيق وزيرا للداخلية في الحكومة الجديدة

-  
مفاجأة.. وزير الداخلية خارج تشكيل حكومة مصطفى مدبولييؤدي اللواء محمود توفيق، بعد قليل، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرا للداخلية، خلفا للواء مجدي عبد الغفار.

وشغل اللواء محمود توفيق العديد من المناصب حتى وصل إلى منصب مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني، منذ أن تخرج في كلية الشرطة عام 1981 وعمل بعدد من قطاعات الوزارة حتى التحق بقطاع الأمن الوطني وتدرج في المناصب حتى شغل وكيل جهاز الأمن الوطني.

وجاء اختيار وزير الداخلية، للواء محمود توفيق، مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني بعد نجاحه في الإيقاع بأكبر عدد من العناصر الإرهابية المنضوية تحت عباءة جماعة الإخوان الإرهابية.

كما قاد "توفيق" العديد من المأموريات الأمنية التي أوقعت بتلك الخلايا والعناصر، وذلك قبل تنفيذها أعمالا عدائية ضد الدولة.

اشتهر منذ التحاقه بجهاز الأمن الوطني، بـ" ثعلب الداخلية"، نتيجة خبرته الكبيرة في التعامل مع الملفات الشائكة والمعلوماتية،  وعين مساعد الوزير رئيسا لقطاع الأمن الوطني، خلفا للواء محمد شعراوي وصولا في النهاية إلى منصب وزير الداخلية.

ملاحقة فلول الجماعات المتطرفة وأعوان قوى الشر من أهم الملفات التي تنتظر وزير الداخلية الجديد، ويسعى للقضاء عليها نهائيا وتطهير البلاد من شرورهم وحماية الوطن واستقراره الذي كان همه الشاغل الفترة الماضية، وسخر جميع الإمكانيات للقيام بالدور بعد تعيينه في منصب الوزير.

كما يظل ملف القضاء على البؤر الإجرامية  بجميع ربوع البلاد خاصة الصعيد من الملفات التي ما زالت مفتوحة ويسعى الوزير لاستكمالها في الفترة المقبلة، وأيضا التوسع في ملف المنظومة الإلكترونية لجميع الخدمات الجماهيرية، ووضع للحلول جذرية لمشكلات المرور تقديم حلول منطقية للأزمات.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة