خطوات التقديم للمنحة الدولية للحكومة البريطانية "تشيفنينج"ضبط سيدتين حاولتا تهريب 5 أشخاص بطريقة غير شرعية في السلومالسفارة الكورية تعلن بدء تلقي طلبات الالتحاق بمنحة الكومة لعام 2019الأكاديمية العربية توقع اتفاقية مع مشروع تطوير القوى العاملةالهجرة تنقل مواطنا مصريا من السعودية إلى مصر لاستكمال علاجهالسكة الحديد: لا صحة لاندلاع حريق فى قطار القاهرة - منوفبث مباشر.. مباراة برشلونة وآيندهوفن في دوري أبطال أوروباشاهد.. الطلائع يقسو على الإسماعيلي بثلاثية ويفجر الأزمات بالدراويشبث مباشر.. مباراة إنتر ميلان وتوتنهام في دوري أبطال أوروباالقضاء الفرنسي يقضي بسجن سعد لمجرد في تهمة الاغتصابمحافظ قنا يتابع استعدادات المدارس.. ويعلن حملات دورية لمكافحة سوسة النخيلمباشر في الدوري - سموحة (0) الزمالك (0) ركنية أولى للفريق السكندريأفكار ليفربول مع كلوب قبل مواجهة سان جيرمان.. كيف يهاجم بالكرة ومن دونها؟تشكيل #ليلة_الأبطال - إيكاردي في هجوم إنتر ضد توتنام.. وسون أساسي مع رفاق هاري كينالاستسلام الفكري في الخطاب الإعلاميفى تعديل قانون نقابة الصحفيينالبابا تواضروس يدشن كنيسة السيدة العذراء بساركيوس بالولايات المتحدةالأعلى للاعلام يشارك فى دورة مجلس الوزراء حول الأمن السبرانىمشجع كيني يقتحم الملعب ويشهر سلاحه تجاه الفريق الضيفبعد كليب أحمد مكي.. 12 معلومة قد لا تعرفها عن "الياقوت"

بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية … بقلم / محمد الامين

   -  

بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية … بقلم / محمد الامين

1- في ذكرى إجلاء القواعد الأجنبية عن بلدنا، لا يسعنا إلا ان نستحضر أمجاد أبناء هذا الوطن الذين لم يبخلوا عليه بقطرة دم ولا عرق.. بذلوا الغالي النفيس وأعلَوْا قيمة المواطنة والتضحية، وأسسوا لهذا الشعب صرحا تاريخيا من الكرامة والشموخ يستلهم منه روح البذل ورفض المهانة والإباء..

إجلاء القواعد الأجنبية تراثٌ من الكفاح والكرامة تركه لنا شبابٌ في ربيع العمر لم يخافوا أو يترددوا، ولم يساوموا في قضايا الوطن وسيادته.. المشهد اليوم اكثر من مناقض لما كان عليه أيام الإجلاء، لكن شروط تجدّده متوافرة، وأوّلها بشائر المصالحات والتقارب الذي يقف عليه كثير من أبناء ليبيا المخلصين.. لا شك ان هذه البوادر ستزيد من تقارب الليبيين، وستعزز المودة بينهم وتدفن العداوات وتضرب موعدا مع الكرامة الوطنية من جديد.. في يوم نسأل الله أن يكون قريبا ولا يكون بعيدا..

2- لا يمكن لمنصف إلاّ أن يحّيي مسار إصلاح الأوضاع الشاذة الذي يجري ولو باحتشام.. أتحدث عن قرار الإفراج عن بعض رجال الدولة الليبية بعد أعوام من الاعتقال والمصابرة في زنازين ظالمة وبتُهم باطلة وملفات خاوية إلا من حقد أعمى وكراهية وجورٍ.. تصحيح الوضع الذي ما زلنا ننتظر أن يشمل المزيد من رجالات ليبيا يمثل رسالة إيجابية تحمل الكثير من النوايا الحسنة بإمكانية تعافي مجتمعنا خصوصا في هذه الأيام المباركة.. وتبشر أبناء ليبيا بأن مجتمعنا لم يعقم عن إنتاج الحلول وإنجاب العزائم التي قد تجعل الإنقاذ واقعاً ملموسا.. وأن يتولى شباب قيادة مسارات جريئة من هذا النوع، فهذا من قبيل الإشارات المشرقة بإمكانية حلحلة إشكالية كبيرة هي إشكالية السلاح غير النظامي، واستيعاب الدولة للمجموعات الحاملة للسلاح خارج إطار المؤسسات.. ملف كبير ينتظر معالجات جريئة من الليبيين.. ولأننا لا ننتظر الكثير من النخبة السياسية، فإن مضاعفة الضغوط عليها بواسطة مبادرات فئوية ومجتمعية يعتبر من أهم أسباب كسب معركة استعادة الدولة وجسر الهوة بين أبناء الوطن الواحد..

لمطالعة الخبر على اخبار ليبيا
False