اليوم.. إعلان نتيجة تنسيق المرحلة الأولى"النواب" يستأنف جلساته العامة الثلاثاء لمناقشة بيان الحكومة"جبل القرنة".. كنز تاريخى يضم أشهر معابد الأقصر و850 مقبرة فرعونيةوزارة المالية تطرح اليوم 16.2 مليار جنيه أذون خزانةاليوم.. تامر كروان يتحدث عن الموسيقى فى برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا"استكمال سماع الشهود فى محاكمة بديع بـ"أحداث قسم شرطة العرب" اليومطبعة ثالثة لرواية "نازك خانم".. المرأة التى جلست عارية أمام بيكاسوبالفيديو| بطريقة تحدي "كيكي".. دينا الشربيني ترقص على "شوقنا أكتر"صور.. اضبط مخالفة.. الإهمال يضرب دورات مياه مسجد بكفر الشيخ"الزراعة": حزمة إرشادية لمحصول العنب لمقاومة الحشائش وطرق التخزينفتحي عبد الوهاب ينشر صورة جديدة من كواليس «الديزل»الصور الأولى من فيلم ناهد السباعي الجديد «كدبة بيضا»معين شريف يشعل ثاني أيام مهرجان ليالي طابا (صور)فريدة الشوباشى عن ذكرى ثورة 23 يوليو: رمز للعزة والكرامة وتحرير الإنسانجديد X جديد ..تغييرات بالجملة فى الموسم الكروى المنتظر .. الإيقاف بعد 4 إنذارات..تغليظ عقوبات الإعتراض على الحكام ..الإعارات مفتوحة و 20 لاعبا فى قائممدرب المنتخب الجديد "أرخص" من جروس فى الزمالكليلى عز العرب: شعري تعرض للتلف بسبب ليالي أوجينيعلي مهدى: أعمال "دياب" قدمناها على المسرح السودانىتحرير 1063 مخالفة "مرورية" متنوعة في حملة بمراكز الغربية"تموين الغربية" يضبط 59 مخالفة تسعيرة وسلعا مغشوشة وفاسدة بالأسواق

"الأسد" ينفي شعوره بالتعب أو مغادرة البلاد خلال الحرب

   -  
""الأسد" ينفي شعوره بالتعب أو مغادرة البلاد خلال الحرب"

نفى الرئيس السوري، بشار الأسد، أن يكون قد شعر بالتعب أو التردد للحظة أو مغادرة البلاد خلال الحرب، معتبرًا أن الأمر ليس موضوعًا شخصيًا بل مسألة وطنية عامة، وسألت قناة "العالم" التلفزيونية الرئيس السوري في مقابلة أجرتها معه أمس الأربعاء: هل شعرت أو تعبت في لحظة ما؟ هل شعرت بتردد في لحظة ما؟ في ظل كل ما اتخذته من قرارات؟ ألم تفكر، ولو للحظة، بأن تغادر، ألم تقل لنفسك لأحافظ على عائلتي وعلى أسرتي واستقيل، كما فعل البعض خلال فترة زمنية معينة؟، وفقًا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

فرد الأسد قائلًا: "يمكن أن يطرح هذا السؤال بصيغة شخصية، عندما تكون هناك حالة شخصية تواجهك كشخص، ربما أيأس بعد أشهر وأشعر بالملل أو التعب، أو أريد أن انتقل لحالة أخرى أو استسلم، هذا ممكن"، وأضاف: "لكن الحالة التي تطرحها هي ليست حالة شخصية، هي حالة وطنية، تخيل نفسك بأنك في ظرف آخر، ربما في حالة بناء، بأنك تبني هذا البناء لوحدك فتشعر بالتعب، ولكن عندما ترى الكثير من الناس يساعدونك في البناء ولديهم التصميم نفسه تنسى التعب".

وتابع الأسد قائلًا: "نحن الآن في حالة وطنية، نحن نتحدث عن ملايين السوريين، عندما ترى بأن هناك قذيفة سقطت وهناك ضحايا في أي مكان في سوريا، تشعر بالإحباط، ولكن عندما ترى بعد ساعة بأن الحياة عادت إلى نفس المنطقة، يتغير الوضع النفسي بالنسبة لديك، عندما ترى بأن عامل الكهرباء وعامل النفط والمدرس والموظف إلى جانب المقاتل يتحرك بلا يأس وبلا تعب، فكيف تتعب؟ هنا الحالة جماعية لا تتعلق بي أنا كشخص، تتعلق بحالتنا الإنسانية عندما نكون مع بعضنا كمجتمع، كيف نعيش؟ هذا ما يحدد تعبك من عدمه، لو كان المجتمع السوري سيصل إلى هذه المرحلة من اليأس والاستسلام، بكل تأكيد سأكون معه، سأستسلم لن يكون لدي مقومات للصمود، هذا بديهي".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة