أمل باعطية.. أول مدربة كروس فيت بالسعودية"الرقابة المالية" تستهدف وصول مستفيدى التمويل متناهى الصغر إلى 10% من سكان مصروزير التجارة: 5.4 مليار دولار استثمارات بريطانيا فى مصر"أسوشيتدبرس" مشيدة بتصريحات السيسى: إصلاحاته حسنت المؤشرات الاقتصاديةسفير مصر بالاتحاد السويسري يودع رئيس الوزراء بعد مشاركته في منتدى "دافوس"يونيسكو: 617 مليون طفل على مستوى العالم لا يمكنهم القراءة أو الحسابأكاديمية البحث العلمى: هدفنا إتاحة العلم للجميع.. و415 مليونا يتحدثون العربيةباريس سان جيرمان يكشف تفاصيل إصابة نيمارإغلاق ميناء نويبع بجنوب سيناء لسوء الأحوال الجويةشاب مصري تدعوه إدارة "دافوس" كأحد النابغين في ريادة الأعمال.. ورئيس الوزراء يستقبلهإنشاء أول كلية لعلوم النانو تكنولوجي بجامعة القاهرة"الأعلى للإعلام" يحيل رئيس تحرير "المشهد" للتحقيق بنقابة الصحفيينعزالدين نجيب: افتتاح معرض تشكيلي بـ"الدولي للكتاب" خطوة لإنصاف الفن بمصربالصور.. طوابير المواطنين أمام معرض الكتاب في ثاني أيامهبالصور.. تشديدات أمنية بمعرض الكتاب في يوبيله الذهبيفعاليات قاعة ثروت عكاشة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.. غدًاالثقافة السينمائية تشارك بمعرض الكتابليل المحروسة.. رواية تحكي التاريخ السري لقاهرة الاحتلالمصطفى قنديل: قمت بتصميم موقع المعرض لتأريخ فعالياته وأتمنى أن يستمرالاثنين.. إعلان تفاصيل المهرجان الأول لمنظمة دول التعاون الإسلامي

10 أشياء يمكن للموتى مساعدة الأحياء فيها

   -  
زراعة الأعضاء

الموتى كانوا دائما في مرحلة إحترام وتقدير حتى وصلت لعبادتهم في بعض الأوقات أو حرقهم من أجل تعظيم أجسادهم أو دفنهم مع الذهب والمجوهرات تقييما لهم. وحسبما ذكر موقع Listverse فهناك 10 أشياء يمكن للموتى مساعدة الأحياء فيهم حتى بعد دفنهم.

1- زراعة الأعضاء

الآلاف في المرضى ينتظرون يوميا من أجل إستقبال عضور لزراعته وتقريبا هناك 20 مريض يموتون يوميا بسبب عدم وجود كفاية في الإعضاء من المتطوعين. الشخص الذي يموت بدون أمراض يمكن لجسده أن يكفي تقريبا 8 أشخاص بحاجه إلى أعضاء ولكن يتوجب أولا التوقيع على الإستمارة القانونية بذلك.

2- كتابة الوصية الأخيرة

الكثير من الحضارات القديمة كانت تحرق الجثة وبعد فترات من حب التملك أصبحت ممتلكات المتوفى تذهب لورثته إلا أن الجرائم ازدادت حتى بين أفراد الأٍرة الواحدة بسبب الأموال والطمع.

3- مزارع الجثث

التحاليل الجنائية تعود لآلاف السنين ولكن التطور الأكثر تغييرا كان في ظهور بصمة اليد في عام 1982، مزرعة الجثث أتت كنوع جديد من التطور حيث يتم مراقبة تحلل الجثث مجهولة الهوية من أجل دراسة التغييرات الطارئة عليها ومقارنتها مع سبب الموت والمتغيرات المناخية أيضا، بحلول عام 2018 هناك حوالي 7 مزارع للجثث منتشرة في أنحاء الولايات المتحدة.

4- كليات الطب

إستخدام بقايا الميت أو الجثث في كليات الطب يعتبر الطريقة الأساسية في التعليم من خلال التشريح. الجثث التي يتم الإٍستعانة بها غالبا ما تعود لكونها مجهولة المصدر كما يمكنك أن تطلب التبرع بجثتك بعد وفاتك من أجل كليات الطب.

5- عيادات الخصوبة

بالرغم من أن الحقن المجهري والتخصيب والطرق المختلفة للإنجاب غالبا ما تكون للأحياء إلا أنه يمكن التبرع بالحيوان المنوي أو البويضة من مريض على وشك الوفاة من أجل أن يتم إستخدامها من قبل أقاربه أو زوجته أو الشريك بعد الوفاة.

6- أبحاث الخلايا الجذعية

تم اكتشاف الخلايا الجذعية عام 1978 داخل جنين وهي التي يمكن أن تنقسم وتصبح أي عضو في المستقبل. الخلايا الجذعية أيضا يمكن إستخدامها من أجل تحسين البشرة أو حتى نموها من جديد وهي التي يمكن أن تتواجد حية داخل الجثث حتى 17 يوم بعد الوفاة بل يمكن استخدامها أيضا واستخراجها.

7- الوسائط والمشاهد وتحضير الأرواح

تحضير الأرواح يعتبر أكثر النقاط جدلا في مساعدة الموتى للأحياء. أكثر التجارب جدلا هي قصة كيت ومارجريت فوكس في بدايات القرن ال19. استطاعت الطفلتان من التواصل مع عالم الأرواح من خلال نظام معين يمكن من خلاله استكشاف بعض الأجوبة لأسئلة كثيرة وهي التي شهدت حضور الجيران والأصدقاء من أجل توثيق اللحظة والأجوبة التي حازت ذهول الجميع.

8- المصادر الطبيعية

في المستقبل القريب سيتم إستخدام الجثث كأحد الوسائط التي من خلالها يمكن زراعة الأشجار. المشروع يعرف ب "كبسولات موندي" والذي يعتمد على مكونات الإنسان في خلطها مع التربة داخل كبسولة يتم تعريضها للشمس وزراعة بعض البذور بداخلها مثل الشجرة المفضلة للميت، في هذه الحالة ستكون الجثة بعد تحللها بمثابة السماد الذي يمد البذور بالغذاء والمعادن وباقي العناصر.

9- وثيقة التأمين على الحياة

التأمين على الحياة يعود للعصر الروماني من خلال القائد غايوس ماريوس والذي كان يوفر مراسم دفن تليق بالجنود حيث كانوا يؤمنون أن الدفن الغير لائق يجعل الميت يعود في صورة روح شريرة للانتقام.

بحلول عام 1970 كان هناك حوالي 75% من الأمريكان يتمتع بوثيقة التأمين على الحياة والتي يتمتع بها شخص ما أو العائلة بعد وفاة صاحب الوثيقة.

10- استعمال رأس الميت

في عام 1959 استطاع العالم الروسي فلاديمير ديميخوف من الاحتفاظ برأس كلب لمدة أيام من خلال تزويدها بضخ الدم اللازم والذي جعل كل الحواس تعمل بكفاءة.

ظهر حديثا الجراح الإيطالي سيرجو كانافيرو وحديثه حول نقل رأس إنسان في 2018 بمساعدة متطوع صيني وهو الأمر الذي سيحدث ضجة طبية وتطور عظيم حيث أن الأمر معقدا جدا فيما يخص توصيل ونقل والاحتفاظ بكافة محتويات الراس المنفصل وربطها بالرأس الجديد ثم ربطها بالجسم.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز