رحلة حياة أو موت.. قطارات الشحن وسيلة للوصول إلى ألمانيابدء التجارب الأولية على لقاح فيروس زيكابالصور-بنصف مليون زهرة زينت سجادة في العاصمة البلجيكيةبعد اختفاء نصف قرن.. العثور على سيارة نادرة في مكان غريبعشان العيد على الأبواب.. طريقة عمل الكوارعالأهلي راحة ويبدأ الاستعداد لوادي دجلة غداعمران خان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا جديد للوزراء في باكستانميركل وبوتين يجريان أول محادثات ثنائية في ألمانيا منذ ضم القرمبعد الجبنة الأثرية.. تعرف على أبرز الأطعمة فى مقابر الفراعنةصحتك فى وصفة.. البنجر والعسل الأسود لعلاج تكيس المبايض"بيراميدز" تحصل على حقوق بث قناة نادي يوفنتوس الإيطاليرينيه زيلويجر تشارك في مسلسل بعنوان What/Ifمحمد كيلاني: خلافي مع خالد النبوي شائعةأمن المنوفية يشن حملات مكبرة لضبط الأسواق والميادين قبل العيداليوم.. لاعبا الأهلي يتنافسان على بطولة الجمهورية للتنسبعثة الأهلي تغادر تونس بعد الفوز على الترجيفعاليات اليوم.. إعلان الفائزين بجائزة عفيفى مطر وحفل كارمن سليمان بالإسكندريةيحيى الفخرانى يبحث عن سيناريو لرمضان 2019الزمالك يستعيد النقاز أمام نجوم المستقبلعاجل| عمران خان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لوزراء باكستان

حنظلة بن أبي عامر.. الصحابي الذي غسلته الملائكة

   -  
تنزيل (11)

التف حول النبي، صلى الله عليه وسلم، عدد من الصحابة ممن ينطبق عليهم قول الله تعالى "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه" ومن هؤلاء الصحابة الصحابي الجليل حنظلة بن أبي عامر، الذي لبى نداء النبي للجهاد ولم يمر سوى ليلة واحدة على زواجه.

من هو حنظلة؟

هو حنظلة بن أبي عامر بن صيفي بن مالك بن عوف بن الأوس بن حارثة الأنصاري، وكان والده معروفا بلقب "الراهب"، وعندما بعث الله النبي بالدين الإسلامي لم يستجب له والد حنظلة، وشارك في غزوة أحد مع المشركين ضد المسلمين.

لم يسلك حنظلة طرق أبيه، بل استجاب لدعوة النبي صلى الله عليه وسلم، ودخل الإسلام.

خرج للجهاد دون أن يغتسل فغسلته الملائكة

لم تمر ليلة واحدة على زواج حنظلة بن أبي عامر مع زوجته جميلة بنت عبد الله بن أبي بن سلول، حيث تزوج منها قبل غزوة أحد بليلة واحدة، فاستأذن النبي بالمبيت عند زوجته، فأذن له النبي.

وعندما استيقظ حنظلة في الصباح، وانتهى من الصلاة، وقبل أن يخرج لرؤية النبي، لزمته زوجته، وبقي معها حتى أصبح جنبا، وعندما سمع المنادي ينادي للخروج إلى الجهاد، خرج حنظلة مسرعا دون أن يغتسل.

وعن عبد الله بن الزبير قال "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن قتل حنظلة بن أبي عامر بعد أن التقى هو وأبو سفيان بن الحارث حين علاه شداد بن الأسود بالسيف فقتله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن صاحبكم تغسله الملائكة، فسألوا صاحبته فقالت، إنه خرج لما سمع الهائعة -وهو صوت المنادي للجهاد- وهو جنب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك غسلته الملائكة".

وذكر السهيلي عن الواقدي وغيره أن حنظلة بن أبي عامر رضي الله عنه عندما عثر عليه في القتلى، وجد رأسه يقطر بالماء، ولم يكن الماء على مقربة منه، وفي هذا إشارة وتصديق لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم "إن صاحبكم تغسله الملائكة".

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة