بتروفاك البريطانية تشير لتحديات فى السعودية والعراقسفيرة مصر بنيودلهى: ارتفاع الصادرات المصرية إلى الهند بحوالى 41% خلال عام 2018روسيا تتصدر موردى النفط إلى الصين متفوقة على السعوديةالتمثيل التجارى: زامبيا تعلن عن مناقصتين لأعمال التشييد بقيمة 250 مليون دولارصالح الشيخ: أخطر جزء في مرحلة الإصلاح الإداري هو استعجال نتائجهالإمارات توافق على صفقة استحواذ أوبر على كريممدحت نافع: خطة تطوير "النصر للزجاج" تؤهل الشركة للطرح في البورصةخبير تربوي يشيد بالاتفاقية المصرية ـ الصينية ويضع حلولًا لتفادي أي عرقلةوزير الزراعة: الزراعة التعاقدية حجر الأساس لضمان استمرارية الإنتاج الزراعيالسيسي يتسلم رسالة من رئيس جمهورية جنوب السودانالسويدي: زيارة الوفد البريطانى تؤكد التزامنا بتقديم مستوى تعليمي غير مسبوقنائب وزير التعليم: يستحيل تجديد عقود المعلمين المؤقتة"مياه البحر الأحمر" تطلق فعاليات قافلة "شركاء من أجل التغيير" بالغردقة |صورمؤتمر مدرب زيمبابوي وقائده: لا بديل عن الفوز ضد أوغندامدرب الجزائر: لا أبني خططي على رياض محرز فقطفيديو في الجول - جيل منتخب مصر في 1986.. أين هم الآنرسميا - كاف يرفض استبدال مهاجم الكاميرون المستبعد بسبب الخطر على حياتهبالصور.. "التحفجية" تُقدم محاكاة للثأر من خلال "الواغش" في الساقية"الصيانة الفنية" تجتاز تفتيش إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية FAAوصفها البابا بالهدية العظيمة.. تفاصيل الاحتفال بذكرى دخول العائلة المقدسة لمصر

حنظلة بن أبي عامر.. الصحابي الذي غسلته الملائكة

   -  
تنزيل (11)

التف حول النبي، صلى الله عليه وسلم، عدد من الصحابة ممن ينطبق عليهم قول الله تعالى "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه" ومن هؤلاء الصحابة الصحابي الجليل حنظلة بن أبي عامر، الذي لبى نداء النبي للجهاد ولم يمر سوى ليلة واحدة على زواجه.

من هو حنظلة؟

هو حنظلة بن أبي عامر بن صيفي بن مالك بن عوف بن الأوس بن حارثة الأنصاري، وكان والده معروفا بلقب "الراهب"، وعندما بعث الله النبي بالدين الإسلامي لم يستجب له والد حنظلة، وشارك في غزوة أحد مع المشركين ضد المسلمين.

لم يسلك حنظلة طرق أبيه، بل استجاب لدعوة النبي صلى الله عليه وسلم، ودخل الإسلام.

خرج للجهاد دون أن يغتسل فغسلته الملائكة

لم تمر ليلة واحدة على زواج حنظلة بن أبي عامر مع زوجته جميلة بنت عبد الله بن أبي بن سلول، حيث تزوج منها قبل غزوة أحد بليلة واحدة، فاستأذن النبي بالمبيت عند زوجته، فأذن له النبي.

وعندما استيقظ حنظلة في الصباح، وانتهى من الصلاة، وقبل أن يخرج لرؤية النبي، لزمته زوجته، وبقي معها حتى أصبح جنبا، وعندما سمع المنادي ينادي للخروج إلى الجهاد، خرج حنظلة مسرعا دون أن يغتسل.

وعن عبد الله بن الزبير قال "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن قتل حنظلة بن أبي عامر بعد أن التقى هو وأبو سفيان بن الحارث حين علاه شداد بن الأسود بالسيف فقتله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن صاحبكم تغسله الملائكة، فسألوا صاحبته فقالت، إنه خرج لما سمع الهائعة -وهو صوت المنادي للجهاد- وهو جنب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك غسلته الملائكة".

وذكر السهيلي عن الواقدي وغيره أن حنظلة بن أبي عامر رضي الله عنه عندما عثر عليه في القتلى، وجد رأسه يقطر بالماء، ولم يكن الماء على مقربة منه، وفي هذا إشارة وتصديق لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم "إن صاحبكم تغسله الملائكة".

لمطالعة الخبر على

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة