فيسبوك تتخلى عن دعمها المباشر للحملات السياسيةالسيسي يشارك في الجمعية العامة للأم المتحدة.. ضمن أبرز الأخبار المتوقعة اليومالزمالك يدرس إعادة هيكلة الرباعى الأجنبىقبل موسم الهالوين.. اسرق أفكار مختلفة من دولايب النجوممساعد وزير داخلية سابق عن "كلنا واحد": "الشرطة بقت مجتمعية"كاهن كنيسة مارجرجس عن زيارة فلسطين: "لن ندخل القدس إلا مع شيخ الأزهر"الرئيس يتوجه إلى نيويورك اليومالحكومة تنزل إلى الشارعانفجار عبوة ناسفة أسفل سيارة ملاكي بالمنصورة (صور)الحوت الأزرق يمارس سيطرته على أبطال رواية داليا مجدى عبد الغنىلجنة الكرة بالأهلى تُناقش مد عقد المالى ساليف كوليبالىشركة جنوب الوادى للبترول: توقيع 4 اتفاقيات بترولية خلال الفترة المقبلةسميح ساويرس: "الميديا في الخارج شوهت مصر بطريقة غير طبيعية"رئيس قطاع التعليم ومتحدث النيابة الإدارية ضيفا "مساء دريم".. الليلة"البسيونى": "الداخلية" تفرج هم المكروبين.. وشودار الشرطة "مضمونة"مطلقة تطالب بطرد ضرتها من مسكن الحضانة والزوج يساومها على حقوقهاأوروبا تبدأ محادثات مع مصر لـ«وقف الهجرة»إسبانيا تخفف قيود السفر إلى مصر«فودة» يلعب الكرة مع تلاميذ «طور سيناء»«الوفد»: فصل «فؤاد» نهائى.. والنائب: القرار غير لائحى

مسؤول أمريكي: "صفقة القرن" لن تكون منحازة لإسرائيل

   -  
"مسؤول أمريكي: "صفقة القرن" لن تكون منحازة لإسرائيل"

نقلت القناة العاشرة العبرية عن مسؤول أمريكي قوله، إن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام ستكون عادلة ومتوازنة ومناسبة، داعيا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عدم رفضها.

ونسبت القناة، أمس الأربعاء، للمسؤول الأميركي الذي لم تكشف هويته قوله: "إن خطتنا للسلام لن تكون خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وستكون عادلة ومتوازنة وواقعية ومناسبة".

وذكرت المحطة أن البيت الأبيض بعث في الأسابيع الأخيرة للفلسطينيين عبر مصر والأردن والسعودية ودول غربية رسائل مفادها، أن خطة السلام ستكون جيدة لهم، ولا يجب رفضها بالمطلق،وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

وترفض القيادة الفلسطينية التواصل مع مسؤولي الإدارة الأميركية بعد إعلان ترامب نهاية العام الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقله سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، منتصف الشهر الماضي، وذكرت القناة العاشرة سابقا أن المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، ومستشار ترامب جاريد كوشنر، سيقومان بجولة الأسبوع المقبل تشمل إسرائيل ومصر والسعودية وعواصم عربية أخرى من أجل بحث الموعد المناسب لعرض خطة السلام الأمريكية.

ويسعى ترامب لتقديم خطة سلام وصفها بأنها "صفقة القرن"، لكن التسريبات التي أشارت إلى بعض تفاصيلها، دفع عباس إلى إعلان رفضه للخطة، التي وصفها مسؤولون فلسطينيون بأنها "ولدت ميتة".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة