خالد سليم يحيي حفل ختام الإسكندرية الدولي للأغنيةمفوض الصناعة بالاتحاد: 22 دولة إفريقية بصدد التصديق على اتفاقية التجارة الحرة"سي آي كابيتال لإدارة الأصول" أفضل مدير استثمار بالسوق المصرية 2018تسليم 7 منازل لأهالي الحسينية والقرين بعد إعادة إعمارها ورفع كفاءتهاإطلاق برنامج إعداد وتأهيل قيادات الصف الأول للديوان العام بالإسكندريةصور.. محافظ سوهاج: إستلام مدرسة برديس بعد تجديدها بـ9.4 ملايين جنيهتدريبات "كرة طائرة" للأساسيين في الأهليثنائي الأهلي يواصل التدريبات التأهيليةأجايي يعود للتدريبات الجماعية للأهلي"سلة الأهلي" تدخل معسكرا مغلقا استعدادا لسبورتنجرئيس هيئة السياحة السعودية: الاستعانة بزاهي حواس و5 مليارات ريال للاستثمار في الكشف الأثري بالمملكة | صور"سعد" يشدد على التنسيق بين مختلف الجهات قبل رصف الطرق بالفيوم| صورضبط 25 طن سماد زراعي مجهول المصدر في الفيوممحافظ البحر الأحمر يتفقد الكمائن الأمنية بمرسى علم | صوروزير التجارة: 1063 شركة أفريقية تشارك بالمعرض الأفريقي الأول للتجارة البينيةقرطام: إصلاح منظومة التعليم وإعلاء قيم العمل البداية الحقيقة لتعافي الأمةعلي جمعة: القيم أقرتها كافة الأديان وربما يعترف بها اللادينيينبرلمانية: تطبيق الزواج الرقمي لن يقضي على زواج القاصرات وتغليظ العقوبة الحلالانتهاء من تطوير هنجر 6000 داخل مهبط مطار القاهرةفحص 39 ألف مواطن في مبادرة «100 مليون صحة» بشمال سيناء

ملعب روسي غير مطابق للمواصفات.. والخطر البيئي يهدد موسكو

   -  
ستاد كالينينجراد
نشرت صحيفة "NWI Times" الهندية، تقريرًا قالت فيه، إن موقع استاد كالينينجراد الذي يتسع لـ35 ألف مشجع، والذي سيستضيف مباراة منتخبي إنجلترا وإسبانيا، يعد أحد المواقع الأقل رطوبة في كالينينجراد حيث تم بناؤه في جزيرة "أكتوبر" الواقعة على نهر بريجوليا الملوث، وأرضها طينية رطبة، لكن ذلك تغير في عام 2014، بعد أن تم نقل أكثر من مليون طن من الرمال لتصبح الأرض صالحة لبناء الملعب.

وقالت العالمة البيئية، ألكساندرا كوروليوفا، إن الجزيرة كانت نموذجية، وكانت عبارة عن رقعة صغيرة من الجنة، وكانت صالحة لأن تكون محمية طبيعية.

وقادت كوروليوفا حملة ضد بناء الاستاد، للدفاع عن البيئة، حيث أصبحت الجزيرة مصفاة للنهر الملوث.

ورفض نائب رئيس كالينينجراد كافة التخوفات البيئية، مؤكدا أن موقع الملعب مثالي للغاية، وأنه لم يسمع أي اعتراض موجه من قبل أي عالم بيئي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين المخاوف البيئية في العاصمة موسكو، أن كثرة الزائرين لحضور كأس العالم ستتسبب في تفاقم المشكلة المزمنة في التخلص من النفايات لدى مواقع طمرها حيث تم رمي الكثير من النفايات بالقرب من مدينة فولوكولامسك على بعد 68 كيلومترًا من موسكو، وغلف خليط سام من كبريتيد الهيدروجين وغاز الميثان المدينة خلال فصل الشتاء، واشتكى السكان من الطفح الجلدي والصداع، وثارت احتجاجات كبيرة في تسع بلدات بموسكو بسبب التلوث وخطط الحكومة لبناء محارق النفايات.

وأصيب عشرات الأطفال في بلدة فولوكولامسك بأعراض تسمم بالغاز مرتبطة بمكب النفايات.


لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة