"اليونيدو": مصر تنطلق سريعا لتحقيق التنمية والنمو الاقتصاديرئيس "شباب الأعمال": تفعيل مبادرة الأجندة الوطنية أبريل المقبل"الوطنية للصحافة": سعدة أفنى 50 عاما في خدمة "صاحبة الجلالة"وفاة شاعر العامية اللبناني موريس عوادلعنة العنوسةمصر تستضيف الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأكاديمية الإفريقية للعلومالقوى العاملة تسمح باستخراج "كعب العمل" من أي مكتب تشغيلخبير فلك : بإمكان الجمهور العام مشاهدة شهب الجوزائيات الليلة بالعين المجردةالجامعة العربية تنظم ورشة عمل حول الطاقة المتجددة وسبل تنظيم أسواق الكهرباءسفراء الدول الأعضاء بمجلس السلم والأمن الإفريقي يلتقطون صورة تذكاريةبعثة سويدية تعثر على مقبرة أثرية جديدة بكوم أمبو| صوربالصور.. مناظرة وعلاج أكثر من 100 طفل مصابين بالشفة الأرنبية بمستشفى الأقصر الدولىغدًا.. العسيلي وكايروكي في جامعة مصرظافر العابدين في تركيا لتصوير عمل جديدأمم إفريقيا للشاطئية - السنغال تكتسح المغرب وتتأهل للنهائي والصعود للمونديالأحمد حسن لـ في الجول: بيراميدز لا يفاوض حجازي.. وكينو قد يرحل وسنضم لاعبين أجانبمحمد عادل حكما لمباراة مصر المقاصة وطلائع الجيش بالدوري الممتازمواجهات قوية بدوري المرتبط لكرة السلة.. اليومبالفيديو| مقتل 7 أشخاص وإصابة أكثر من 40 آخرين بحادث "قطار تركيا"نقيب الصحفيين: الكاتب الراحل إبراهيم سعدة رفع من قيمة الصحافة المصرية| صور

شرطة رام الله تفرّق بـ«القوة» تظاهرة تضامنية مع غزة

-  
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

استخدمت قوات الأمن الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، مساء الأربعاء، القنابل الصوتية والغازات المسيلة للدموع من أجل تفريق تظاهرة تضامنية مع قطاع غزة؛ احتجاجا على اجراءات عقابية ضد حركة حماس التي تسيطر على القطاع، كما اعتقلت عددا منهم.

وجرت التظاهرة في رام الله حيث مقر الحكومة الفلسطينية على الرغم من أن الأخيرة استبقت التظاهرة بإصدارها قرارا في اليوم نفسه فرضت بموجبه حظرا مؤقتا على الاحتجاجات العامة.

وأفاد مراسل "فرانس برس" أن عشرات من عناصر الامن اطلقوا قنابل صوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين كانوا يرددون شعارات تضامنية مع سكان القطاع المحاصر.

واضاف المراسل ان المتظاهرين الذين توزعوا بين رجال ونساء وحتى اطفال، اضطروا إلى التراجع امام هجوم قوات الامن لكنهم ما لبثوا ان عاودوا التجمع مما دفع بقوات الامن لتفريقهم مجددا بالطريقة نفسها في عملية كر وفر تكررت مرارا.

وشهدت رام الله، مساء الأحد الماضي، تحركا احتجاجيا شارك فيه مئات المتظاهرين الذين ناشدوا الرئيس الفلسطيني محمود عباس انهاء الاجراءات ضد القطاع التي يقول منتقدوها انها تضرّ بسكانه البالغ عددهم مليوني شخص.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة