فيسبوك يبدأ خدمة «مواعدة الجنس الآخر»وزيرة الصحة تصدر قرارا بالتأمين الصحى على عمال البناء والتشييد والمقاولاتغدا طقس مائل للحرارة بمعظم الأنحاء والعظمى بالقاهرة 33 درجةمسؤول بـ«الزراعة»: مخازن التمور في مصر بها إصابات حشرية"أمن الجيزة" يداهم بؤرا إجرامية في جبال أطفيح ويضبط 19 متهماخلال لقائه الرئيس السيسي.. رئيس البنك الدولي: مصر نجحت في تنفيذ الإصلاح الاقتصادي تحت قيادة حكيمةالإعلان عن بيع دار أزياء فيرساتشي الإيطالية الشهيرةوزيرة السياحة تلتقى الدكتور زاهى حواس لفتح مجالات للتنسيق والتعاون معهتقرير: ميسي ينضم إلى كريستيانو ويغيب عن حفل الأفضل لظروف عائليةوزير التنمية المحلية يلتقى كبير مستشارى برنامج الأمم المتحدة الإنمائىUNDP ‎تنفيذي محافظة قنا يبحث مشروعات المحافظة الخدمية والتنمويةواقعة غريبة.. سيارة ملاكي تنزل أرض الملعب لنقل لاعب مصاب إلى المستشفى (فيديو)اليوم.. انطلاق المؤتمر السنوي للمحامين بالغردقة بحضور النقيب"الإسكان": غدا الثلاثاء بدء شراء كراسة الشروط لـ112 قطعة أرض خدمية في 13 مدينة جديدةغدا.. طرح كراسة شروط 27 قطعة أرض بنشاط عمراني متكامل في 11 مدينة جديدةقمة مصرية أمريكية بين الرئيسين السيسي وترامب اليوم في نيويوركسعيد نوح ضيف صالون "محمد حسن عبدالله" الثقافي.. الجمعةصور.. رئيس مدينة أبورديس يتفقد منظومة التعليم الأزهرىننفرد بنشر حركة تنقلات إدارة مرور الإسماعيليةمستقبل وطن يبحث سلبيات معرض فيرنكس دمياط للأثاث

شرطة رام الله تفرّق بـ«القوة» تظاهرة تضامنية مع غزة

-  
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

استخدمت قوات الأمن الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، مساء الأربعاء، القنابل الصوتية والغازات المسيلة للدموع من أجل تفريق تظاهرة تضامنية مع قطاع غزة؛ احتجاجا على اجراءات عقابية ضد حركة حماس التي تسيطر على القطاع، كما اعتقلت عددا منهم.

وجرت التظاهرة في رام الله حيث مقر الحكومة الفلسطينية على الرغم من أن الأخيرة استبقت التظاهرة بإصدارها قرارا في اليوم نفسه فرضت بموجبه حظرا مؤقتا على الاحتجاجات العامة.

وأفاد مراسل "فرانس برس" أن عشرات من عناصر الامن اطلقوا قنابل صوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين كانوا يرددون شعارات تضامنية مع سكان القطاع المحاصر.

واضاف المراسل ان المتظاهرين الذين توزعوا بين رجال ونساء وحتى اطفال، اضطروا إلى التراجع امام هجوم قوات الامن لكنهم ما لبثوا ان عاودوا التجمع مما دفع بقوات الامن لتفريقهم مجددا بالطريقة نفسها في عملية كر وفر تكررت مرارا.

وشهدت رام الله، مساء الأحد الماضي، تحركا احتجاجيا شارك فيه مئات المتظاهرين الذين ناشدوا الرئيس الفلسطيني محمود عباس انهاء الاجراءات ضد القطاع التي يقول منتقدوها انها تضرّ بسكانه البالغ عددهم مليوني شخص.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة