أهلها قاطعوها.. انتحار ربة منزل بالفيومخطة لصيانة المطابق وصفايات المطر بشوارع بلطيم| صوركفرالشيخ تحتفل بعيد الشرطة وثورة يناير بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول| صوروفد من جامعة كفر الشيخ يزور مدينة فوه لبحث تطوير الحرف اليدويةمعاقبة 74 طبيبا وممرضا وعاملا بمستشفى أولاد صقر بالشرقيةطوارئ في المحلة بسبب «حمو بيكا».. والمطرب الشعبي: أحترم رجال الشرطةإنفوجراف.. تعرف على طرق المواصلات للوصول إلى معرض الكتابقوافل «حياة كريمة» بالجيزة: إيداع 16 طفلاً ومُسنًا دور رعايةنائب وزير الزراعة: اهتمام كبير بـ«ملف الخيول» خلال عام 2019الرئيس السيسى: تحديات السنوات الماضية الأصعب فى تاريخ مصر الحديثالرئيس السيسى: ثورة 25 يناير عبرت عن تطلعات المصريين لبناء مستقبل جديد«لاسارتي» يعلن قائمة الأهلي لمواجهة مصر المقاصة وعودة صالح جمعهالرئيس السيسى: برنامج الإصلاح كان قاسيًا.. وعبرنا مرحلة صعبة ومش باقى كتيرالرئيس السيسى: أسر الشهداء مستعدون دائما لتقديم أبنائهم دفاعا عن الوطن"مدبولى"يطالب "أوبر" بتوفير خطوط أتوبيس للعاصمة الاداريةرئيس جامعة بني سويف يعلن عن منح مجانية لأطباء وزارة الصحة«البترول»: إنشاء مجمع لإنتاج البنزين بأسيوط بتكلفة 450 مليون دولار«الضرائب» تطالب التجار بتقديم إقرارات «القيمة المضافة» إلكترونيًابعد الإفراج عنه.. كريس براون يقاضى الفتاة مدعية الاغتصاب.. اعرف التفاصيلموظف بالمعاش يشنق نفسه بـ«كوفية» بمحافظة المنيا

«محاكمة واد من جنوة» تحصد 5 جوائز فى «مسرح المحافظات»

-  
لقطة من مسرحية «محاكمة واد من جنوة»

حصدت مسرحية «محاكمة واد من جنوة» التى قدمتها الفرقة القومية للمسرح لمحافظة البحيرة،الإثنين، على 5 جوائز من مهرجان الفرق القومية للمسرح بالمحافظات فى دورته الـ47.

والمسرحية مأخوذة عن نص للكاتب المسرحى الإيطالى داريو فو الحائز على جائزة نوبل 1997 عن «إيزابيلا وثلاث سفن ومشعوذ».

وتم عرض المسرحية على خشبة المعهد العالى للفنون المسرحية بحضور لجنة التحكيم المؤلفة من الأستاذ الدكتور مصطفى سلطان والدكتور علاء عبدالعزيز والمخرج أحمد طه والكاتب والناقد أحمد عبدالرازق أبوالعلا والموسيقى كريم عرفة،

وحصلت فرقة البحيرة على جائزة أفضل فرقة، والمخرج أحمد عبدالجليل على جائزة الإخراج، والزميل ماهر حسن على جائزة أفضل شاعر، والملحن علاء غنيم على جائزة التلحين، والممثلة نورهان رمزى على جائزة التمثيل.

وجدير بالذكر أن هذا العمل المسرحى هو العمل الثانى عشر للزميل ماهر حسن حيث كتب غنائيات سابقة للفرقة القومية للإسكندرية والبحيرة غير عروض أخرى لقصور الثقافة وهو شاعر فصحى بالأساس سبق أن صدر له ستة دواوين شعرية كان أحدثها «يمر بيننا» عن الهيئة المصرية العامة للكتاب.

ويتناول مضمون العرض تجديد الخطاب الدينى فى مواجهة العقول الجامدة التى تحولت إلى مجرد علب فارغة يسهل شحنها بأفكار التكفير، حيث تعتمد على الاتباع وليس التفكير وإعمال العقل.

ويؤكد مضمون العمل على أنه فى الوقت الذى عاشت فيه أوروبا تحت وصاية الكهنوت الكنسى وعاشت عهودا من التخلف كان للعرب الريادة الأولى فى كل مناحى العلم والفكر والإبداع والمعرفة، وما إن تخلصت وتحررت من الوصاية الكهنوتية التى تملك صكوك التحريم والإجازة ونهلت الكثير من علوم العرب الأوائل وأعادت قراءتها وفرزها واستثمارها، حتى صارت فى مقدمة الأمم فى حين تراجع شأن العرب الذى وقع فى شرك الكهنوت الدينى الذى ظل فى جموده وحرم شتى العلوم والفنون وعطل الاجتهاد والتجديد بدعوى مقاومة التجديف والشطط الفكرى وصارت الأمة الإسلامية فى ذيل الأمم وصارت تضج بالعقول الفارغة المستسلمة التى سلمت قيادتها لكل تيارات التكفير التى فرخت كل أشكال الإرهاب.

ويقدم العرض رسالة فى هذا الاتجاه حيث يؤكد على أن تحرر العقول فى أمتنا لتتطور لن يتحقق إلا إذا تحررت من هذه الوصاية الكهنوتية بإعادة الاجتهاد والتجديد الذى لن يتحقق إلا بإعمال العقل.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة