حازم إمام: طريقة كوبر مثالية لمنتخب مصر.. فاللعب الممتع لم يفد المغرب ونيجيريا"تموين أسيوط": سحب تراخيص لمستودعات رفعت الأسعار أكثر من المقررةانطلاق الانتخابات العمالية فى 13 نقابة عامة بالمرحلة قبل الأخيرة غدًا"السكة الحديد" تعتذر عن تأخر قطار بورسعيد نتيجة تصاعد أدخنة بإحدى عرباتهوزير الطيران : سنعمل على تطوير جميع المطارات المصريةالزراعة: ارتفاع الإنتاج السمكى لـ1.8 مليون طن ونتوقع زيادة 300 ألف نهاية العامالمركزى للمحاسبات يطالب "نايل سات" بتسويق قنوات "ka band" لتضاؤل عائدهااليوم.. عودة "ما وراء الحدث" على extra news بشكل جديداسباب تضخم الكبد منها انسداد المرارةتموين الأقصر تعلن عمل كافة المخابز بصورة طبيعية بعد زيادة أسعار الوقوددار العربية للعلوم تصدر رواية "حمار صادق" لـ أحمد حسن العطيةمبادئ أرستها النقض: حيازة الصيدلى لمواد تستخدم فى تصنيع المفرقعات "مجرم"ليلة هنا وسرور يتجاوز 4 ملايين جنيه في ثاني أيام عيد الفطربث حي HD كورة لايف تونس بث مباشر| مباراة تونس وانجلترا مباشر الاسطورة الان رابط مشاهدة تونس وانجلتراميدو يكشف كواليس لقائه بـ فينجر وحديثه عن الننيأحمد حسن يطير إلى روسيا لمؤازرة منتخب مصر فى المونديالموظفو "ديزني لاند" فقراءمحافظ أسوان يشدد على تركيب استيكر التعريفة بجميع السياراتحازم إمام: لا تقسوا على مروان.. مهاجمو المنتخبات الكبرى لم يظهروا بشكل جيد حتى الآنلأول مرة.. البحرين تستقبل وفدا إسرائيليا رفيع المستوى

استغاثة جدّة

-  

لا أحد يرفض عمل الخير. هو بالدرجة الأولى مسؤولية اجتماعية. وما وصل إليه مستشفى 57357 قمة المسؤولية الاجتماعية. وما جعلنى أهتم بهذا الخطاب. هو أن مَن أرسلته إلىَّ هى السيدة الفاضلة سهير قنصوة، زوجة الإعلامى الراحل طارق حبيب. لأن حفيدتها تخضع للعلاج فى المستشفى.

لا يمكن أبداً أن يكون هدف وحيد حامد. الذى كان سعيه طوال عمره للخير. أن يهاجم أو يريد هدم هذا المستشفى. على العكس. هو يطلب من وراء ما كتبه أن يتم الاهتمام بهذا الصرح أكثر. يطلب أن يجد هذا الصرح عناية أكبر ليقوم بدوره ويؤدى رسالته.

أهداف وحيد حامد معروفة. رسالته طوال حياته هى الخير. ودرء الضرر. لا نريد أخذ كلام وحيد حامد على محمل المقاطعة. بمعنى أن مَن يعطى تبرعاً لهذا المستشفى يحجم عن ذلك. لا. بالعكس. فلنستمر فى مساعدة هذا الصرح ليؤدى رسالته. ولنتأكد أن التبرعات تذهب فى مسارها الطبيعى. ولنعتبر ما كتبه وحيد حامد دعوة للتأكد.

وإليكم نص الرسالة:

«عزيزى نيوتن..

أرجو أن تأخذ كلامى على محمل الجد. الصحافة من الممكن أن تهدم صرحاً بجرة قلم. 57357 ليس منتجعاً ترفيهياً. حفيدتى (أمينة) مثلاً أتمت عامين من العلاج الكيماوى الشرس وباقٍ لها عام. غير مراقبة وتحاليل على الدوام. أنا وغيرى آلاف من الأهالى نعيش على أمل استمرارية هذه المؤسسة فى العمل والجودة وحسن الإدارة.

ذنب الأطفال الأبرياء فى رقبة وحيد حامد. ومَن وافق أن ينشر له هذا الكلام الذى يسعى إلى هدم (57357). فهل هذا ما يراه سيئاً فى كل أحوال البلد؟!.

أصبح مصلحاً اجتماعياً ووطنياً بإطلاق النار على مؤسسة علاجية تتوقف عليها حياة أناس كثيرين (وليست منتجعاً ترفيهياً). وهى من المؤسسات القليلة الناجحة فى مصر. وتُعد ثالث أكفأ مستشفيات علاج سرطان الأطفال فى العالم؟!.

كل شخص يستطيع أن يستخدم المؤشرات والأرقام لإثارة الرأى العام. بإبراز ما يريد إبرازه والسكوت عما لا يخدم وجهة نظره. مثلاً حين يقول 200 أو 300 سرير لا يعنى ذلك أن المرضى بهذا العدد. هم يتناوبون بالآلاف على هذه الأَسِرّة. علاج السرطان اللعين يدوم أعواماً سواء أثناء فترة الإقامة أو بعدها كـ(outpatient). التكاليف باهظة. وتحتاج أحدث وأدق الأجهزة والكيماويات والعقاقير والمهارة والتعقيم. والعاملون يجب أن يكونوا على أكمل وجه وإلا فلن يتم النجاح. كل هذا بثمنه. وأنا لا أعرف فى مصر- عدا الطبقة الصغيرة المخملية- مَن يستطيع الإنفاق على العلاج من هذا المرض اللعين. لا يمكن لهذا النجاح الباهر أن يتماشى مع الفساد. الاثنان لا يتفقان. المحاسبة شىء والتشهير بالسمعة شىء آخر».

سهير قنصوة

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم