صور.. حماية نهر النيل بالأقصر تعلن تنفيذ 74 قرار إزالة تعديات بحرم النيل بإسناإزالة 308 حالة تعد على الأراضى الزراعية بالمنيابالأسماء.. رئيس جامعة الإسكندرية يصدر قرارا بتعيين 9 وكلاء جدد للكلياتلحظة وصول السيسي إلى بني سويف لافتتاح عدة مشروعات قومية - فيديوطلاب الدور الثاني بالثانوية العامة يؤدون امتحاني الجبر والإحصاءلقطات مصورة للمشاريع القومية التي يفتتحها السيسي في بني سويف - فيديورئيس الوزراء: السيسي يضع التعليم والصحة على رأس الأولويات حاليًامدير "الخدمة الوطنية": افتتاح 5 مجمعات صناعية للرخام والجرانيت في 2019بث مباشر.. السيسي يفتتح عددا من المشروعات القومية في بني سويفمحافظ كفر الشيخ: بيع جلود الأضاحي لصالح مرضى فيروس Cرامى جمال يحتفل بنجاح ألبوم ليالينا فى حفل بمساكن شيراتون..الأربعاءتعرف على فرق العمر الصادم بين هنا الزاهد وأحمد فهميتعرف على رد فعل نبيلة عبيد بعد انتشار خبر خطوبتهارئيس جهاز مشروعات الخدمة الوطنية يهدي السيسي "مصحف شريف"فيديو..الرئيس السيسى يصل بنى سويف لافتتاح عدد من المشروعات القوميةمدير المشروعات الوطنية: إنتاج 12 مليون طن أسمنت سنويا بمجمع مصانع بنى سويفنور الدين حكمًا لمباراة نجوم المستقبل والمقاولونمعسكر مغلق للمقاصة استعدادا لمواجهة الزمالك بالدورىزيدان يستعد للعودة للتدريب من بوابة الدوري الإنجليزيموعد مباراة ريال مدريد وأتلتيكو بنهائى السوبر الأوروبى والقنوات الناقلة

كشف جديد لبدايات أشكال الكتابة المصرية القديمة

   -  
رسوم من عهد ما قبل الأسرات فوق الصخور

عثرت البعثة الأثرية المصرية- الأمريكية، من جامعة «ييل»، على كشف أثرى جديد، عبارة عن محجر وموقع لصناعة مادة الفلنت والأدوات الحجرية خلال عصور تاريخية مختلفة، وذلك ضمن مشروع المسح الأثرى لصحراء الكاب بمدينة إدفو بأسوان، الواقعة فى مفترق طريق وادى هلال.

وأوضح الدكتور أيمن عشماوى، رئيس قطاع الآثار المصرية، فى بيان، أمس، أن البعثة عثرت فى الموقع على عدد من اللوحات الصخرية، عليها صور نقوش ورسومات بارزة يمتد تاريخها إلى بداية عصر ما قبل الأسرات، ودفنات تعود إلى أواخر الدولة القديمة وأخرى إلى العصر الرومانى المتأخر، بالإضافة إلى منطقة سكنية تعود إلى العصر الرومانى المتأخر.

وأشار البيان إلى الأهمية التاريخية والأثرية لهذه المنطقة، المعروفة بـ«الواحة المفقودة» أو «البئر القديم» فى الصحراء الشرقية، وحالياً تُعرف بـ«بير أم تينيدبا»، فهى تمثل موقعاً أثرياً وكتابياً مهماً فى منطقة الصحراء الشرقية، التى كان يُعتقد قديماً أنها خالية من أى دفنات قديمة أو شواهد تاريخية وأثرية.

وقال مدير البعثة، جون كولماندارنييلن، إنه تم العثور على 3 لوحات صخرية، تحمل نقوشاً تعود إلى فترتى نقادة الثانية والثالثة، ما يؤكد وجود واستمرار الأنماط الفنية فى الصحراء الشرقية لوادى النيل، مشيراً إلى أن هذه النقوش تتضمن صوراً لمجموعة من الحيوانات، بعضها يظهر كرمز أو مثال للحياة الدينية فى فترة أواخر عصر ما قبل الأسرات.

وأكد أن هذه النقوش تمثل أوائل أشكال الكتابة فى مصر القديمة قبل الكتابة الهيروغليفية، وهناك صور عليها أقدم وأكبر علامات من المراحل التكوينية المبكرة والبدائية للنص الهيروغليفى، والتى تقدم دليلاً على كيفية اختراع المصريين القدماء نظام الكتابة المتفرد، ويمتد تاريخها إلى بداية عصر ما قبل الأسرات حتى أواخر الدولة القديمة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة