المنتخب الأوليمبي يفوز على الإمارات بهدف طاهرنصر يطمئن وزير الرياضة على منتخب اليد.. وشركة عالمية تعرض تركيب صالات المونديالبث مباشر .. مشاهدة مباراة إسبانيا وإنجلترا بدون تقطيعصراع إنجليزي إيطالي على التعاقد مع نجم أرسنالحجز الحكم على متهم بتفجير مدرعة شرطة وتأجيل محاكمة 32 آخرين بالمنياسيارة نقل تقتحم شريط السكة الحديد على خط "القباري- مطروح"ننشر تفاصيل تفقد رئيس الوزراء مشروع مدينة دمياط للأثاثمصر للطيران تنقل بعض رحلاتها الدولية إلى مبنى الركاب 2 بمطار القاهرةالرئيس السيسي يستقبل رئيس المفوضية الاقتصادية للاتحاد الأوراسينانسى عجرم لـ فارس كرم بعد وفاة والده: الله يعطيك القوّةنسرين أمين تنعي أحمد عبد الوارثرد ناري من فنان العرب محمد عبده على تهديد وابتزاز أمريكا للسعوديةنادى روتارى "كايرو ويست" يستضيف هشام عرفات بحضور العوا«أبو سعدة»: هناك فرصة لبراءة الزيات وقنديل والنجارالعوضي: قانون الجريمة الإلكترونية يواجه الإلحاد على السوشيال ميديافي ذكرى ميلاد البنا.. 3 دول تحملت الجزء الأكبر من جرائم الإخوانرءوف السيد: لم أحسم قرار الترشح على رئاسة حزب الحركة الوطنيةمستقبل وطن يفتتح المنتدى البرلماني الأولفي يوم الأغذية العالمي.. المدير العام لـ"الفاو": أفعالنا هي مستقبلنا.. والقضاء على الجوع بحلول 2030 أمر ممكنسفير تنزانيا بالقاهرة: زيادة حجم التجارة البينية مع مصر وجذب استثمارات مشتركة بين البلدين

كشف جديد لبدايات أشكال الكتابة المصرية القديمة

   -  
رسوم من عهد ما قبل الأسرات فوق الصخور

عثرت البعثة الأثرية المصرية- الأمريكية، من جامعة «ييل»، على كشف أثرى جديد، عبارة عن محجر وموقع لصناعة مادة الفلنت والأدوات الحجرية خلال عصور تاريخية مختلفة، وذلك ضمن مشروع المسح الأثرى لصحراء الكاب بمدينة إدفو بأسوان، الواقعة فى مفترق طريق وادى هلال.

وأوضح الدكتور أيمن عشماوى، رئيس قطاع الآثار المصرية، فى بيان، أمس، أن البعثة عثرت فى الموقع على عدد من اللوحات الصخرية، عليها صور نقوش ورسومات بارزة يمتد تاريخها إلى بداية عصر ما قبل الأسرات، ودفنات تعود إلى أواخر الدولة القديمة وأخرى إلى العصر الرومانى المتأخر، بالإضافة إلى منطقة سكنية تعود إلى العصر الرومانى المتأخر.

وأشار البيان إلى الأهمية التاريخية والأثرية لهذه المنطقة، المعروفة بـ«الواحة المفقودة» أو «البئر القديم» فى الصحراء الشرقية، وحالياً تُعرف بـ«بير أم تينيدبا»، فهى تمثل موقعاً أثرياً وكتابياً مهماً فى منطقة الصحراء الشرقية، التى كان يُعتقد قديماً أنها خالية من أى دفنات قديمة أو شواهد تاريخية وأثرية.

وقال مدير البعثة، جون كولماندارنييلن، إنه تم العثور على 3 لوحات صخرية، تحمل نقوشاً تعود إلى فترتى نقادة الثانية والثالثة، ما يؤكد وجود واستمرار الأنماط الفنية فى الصحراء الشرقية لوادى النيل، مشيراً إلى أن هذه النقوش تتضمن صوراً لمجموعة من الحيوانات، بعضها يظهر كرمز أو مثال للحياة الدينية فى فترة أواخر عصر ما قبل الأسرات.

وأكد أن هذه النقوش تمثل أوائل أشكال الكتابة فى مصر القديمة قبل الكتابة الهيروغليفية، وهناك صور عليها أقدم وأكبر علامات من المراحل التكوينية المبكرة والبدائية للنص الهيروغليفى، والتى تقدم دليلاً على كيفية اختراع المصريين القدماء نظام الكتابة المتفرد، ويمتد تاريخها إلى بداية عصر ما قبل الأسرات حتى أواخر الدولة القديمة.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة