المستشار العمالى المصرى بجدة يتدخل لإلغاء بلاغ غير حقيقى بتغيب 5 مصريين عن العمل"الإحصاء": انخفاض معدل البطالة إلى 9.9% خلال 3 أشهرعاجل| عرض فيلم تسجيلي يرصد مشروعات قومية يفتتحها السيسي في بني سويف"الصحة": وفاة الحالة الرابعة عشر بين الحجاج المصريين بالسعوديةاليوم.. طلاب الثانوية العامة "دور ثاني" يؤدون امتحاني الجبر والإحصاءاليوم.. إقلاع آخر رحلات "مصر للطيران" لسفر الحجاج إلى الأراضي المقدسةالأرصاد: طقس اليوم حار.. والعظمى بالقاهرة 35 درجةبدء امتحاني الرياضيات البحتة والإحصاء لملاحق الثانويةالسكك الحديدية تبدأ تشغيل القطارات الإضافية العاملة خلال عيد الأضحىالسيسي يفتتح أكبر مجمع صناعي لإنتاج الأسمنت والرخام ببني سويفجهاد عبدالمنعم يكتب.. فودة نائب زفتى من 20سنة صديقي وافتخرجثمان المصري قتيل الكويت يعود لأرض الوطنالإحصاء يعلن تراجع معدل البطالة إلى 9.9%اليوم آخر موعد لإطلاع طلاب الثانوية المتظلمين على كراسات الإجابةالإسماعيلي: بامبو ومتولي اقتربا من التجديد ونسعى لتصحيح الصورة في الدوريتشكيل أتلتيكو مدريد المتوقع أمام ريال في السوبر الأوروبيأيمن دجيش: وجدت عدم احترام وتقدير من لجنة الحكام.. وكنت أتمنى تكريم في المعاملةناصر عباس: أيمن دجيش قدم مسيرة ناجحة وان الأوان أن يخرج من الباب الكبيرأيمن دجيش: حكم الفيديو أفضل من الحكم الخامس والمنافسة هذا الموسم صعبةموعد مباراة ريال مدريد أمام أتلتيكو في السوبر الأوروبي والقنوات الناقلة

الطوفان (شعر)

-  
ريشة الفنان حلمي التوني

حُط ولدك.. تحت رجلك

لو ف يوم ييجى الطوفان

حكمة قالها جد جدك بس قالها من زمان

جد جدك كان حكيم بس والله العظيم

الكلام ده مش سليم!!

لمّا ولدى تحت رجلى يبقى مين فوق الكتاف؟!!

ولدى لجله عشت عمرى

باتحرم م اللقمة حاف

ولدى أشيله فوق كتافى

وأمشى بيه ع الجمر حافى

وأترعب لو يوم جبينه يبقى بس شوية دافى

لو ماكنتش أخاف على ابنى

يبقى أنا على إيه هخاف؟!!

لمّا ولدى تحت رجلى يبقى مين فوق الكتاف؟!!

ولدى من ساعة ما شرّف اتولد قلبى الحِنيّن

كل شىء ف الكون يقرّف

شُفته شىء تافه.. وهيّن

حتى أحلامى اللى كانوا بالتراب متغطيين

واللى تاهوا واللى هانوا واللى كانوا مغمّضين

لمّا شفته بعينى بانوا من جديد متلمّعين

قلت أحلمهم عشانه والزمن فتّح وشاف

لمّا ولدى تحت رجلى يبقى مين فوق الكتاف؟!!

رغم كل الاحترام.. والتحية.. والسلام

رغم ودى.. رأى جدى- لو هيسمح- مش تمام

بعض أمثالنا القديمة.. ضد فطرتنا السليمة!!

يبقى أجدادنا الحكيمة يسمحوا لنا بالخلاف

لمّا ولدى تحت رجلى يبقى مين فوق الكتاف؟!!

ريشة الفنان: حلمى التونى

شعر: أسامة عبد الصبور

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة