"الزراعة": حظر زراعات الموز بالدلتا وتطبيق الرى الحديث بحدائق الفاكهةالأرصاد: طقس اليوم حار على الوجه البحرى.. والعظمى بالقاهرة 37 درجةصحتك فى وصفة.. الشمام والكرفس لإدرار البول وعلاج الإمساكانتظام 5 من لاعبي الزمالك في التدريباتالتعليم: أسئلة الفيزياء والتاريخ المتداولة على مواقع التواصل غير حقيقيةوزيرة التضامن تتابع الحالة الصحية للفنانة المعتزلة آمال فريدنقل أسئلة الفيزياء والتاريخ إلى لجان الثانوية العامة تحت حراسة مشددةمحمود طاهر يؤازر منتخب مصر في روسيا (صورة)أسامة عرابي: «كهربا أفضل بديل لصلاح ومقارنة اللاعبين بجيل 90 ظالمة»التعليم:ما ينشر من أسئلة لمادة الفيزياء والتاريخ للثانوية العامة غير حقيقىالإبراشي: أتحفظ على وجود الفنانين بفندق اللاعبين في روسيا (فيديو)وفد حج الفاتيكان يزور كنائس مصر القديمة.. اليوم"ناصر" يطلب التطليق: "مراتي ايدها طويلة.. ولما كشفناها طفشت"توقعات الأبراج: تجنب من يتعمد أن يؤذيك لـ"الجدي".. لحظات حب ورومانسية لـ"القوس"مبادرة شعبية بالعريش لنقل طلاب الثانوية العامة بالمجان إلى لجان الامتحاناتالإصابة تضرب جريزمان قبل لقاء فرنسا وبيروفينجر: منتخب تونس أجاد ودفع ثمن فقدان التركيز في الدقائق الأخيرةرئيس جامعة سوهاج: تكلفة حجم المنشآت الجديدة 800 مليون جنيه8 صور تلخص رحلة الفراعنة فى المونديال قبل مواجهة الدب الروسى"تعليم الغربية" تستأنف ماراثون الثانوية العامة بالفيزياء والتاريخ

صديق طالب ألقى بنفسه من أعلى برج القاهرة: حالته كانت سيئة جدا بسبب التعليم

-  

كتب- فتحي سليمان وطارق سمير:

قال أحد أصدقاء الطالب الذي ألقى بنفسه من أعلى برج القاهرة، إن حالة صديقه كانت "سيئة جدا" منذ عامين، بسبب حالة التعليم في مصر.

وقال الصديق، الذي رفض الكشف عن اسمه، إن جرجس صابر "كان نفسه يسافر يتعلم بره مصر لكنه مقدرش".

وأمرت نيابة قصر النيل، أمس الثلاثاء، بتفريغ كاميرات برج القاهرة، الموجودة في محيط موقع حادث مقتل صابر، 19 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوي بمدرسة الجليل الثانوية، ومقيم بمنطقة الأميرية، لبيان ظروف الحادث وملابساته.

كما استمعت إلى أقوال شهود العيان والأمن الإداري، وبعض أصدقاء وأقارب الطالب المُنتحر.

وأوضح أن صابر اجتماعياً بدرجة كبيرة، ومتفوقاً أثناء المرحلتين الابتدائية والإعدادية. وقال "كان من الاوائل وكل أصحابنا وزمايلنا عارفين ده"، بيد أنه تغير بمجرد التحاقه بالمرحلة الثانوية، خاصة منذ عامين.

وقال "أخبرني برغبته السفر للخارج... قالي أنا لو ما اتعلمتش صح يبقى حياتي ملهاش لازمة".

أشار صديق الطالب، إلى الفترة الأخيرة التي كان يرى فيها جرجس "كان كتوم جداً وانطوائي، وعرفت إن لما رجع من امتحان العربي كانت حالته وحشة وأبوه قاله لو تعبان من الامتحانات ممكن افتح لك مشروع في المحل اللي تحت بتاعنا".

لفت صديق جرجس، إلى أن الحالة الاجتماعية للأسرة جيدة للغاية على حد تعبيره، حيث يعمل الاب موظف في إحدى الشركات الخاصة، والأم موظفة بإحدى البنوك، ولديه شقيقين فادي ١٧ سنة، وماركو ١٣ سنة.

وروى صديق الطالب أخر حوار له مع والدته صباح الاثنين قبل انتحاره بعدة ساعات حينما دخلت غرفته في السابعة صباحاً، ومرت من جواره وكان جالساً بجوار اللاب توب وخرجت لكي تنشر الغسيل وطالبها بإغلاق باب الغرفة بعد خروجه "لما جالها خبر انتحاره اعتقدت إنه لسه نايم جوه أوضته لأنه كان بيحب يسهر للصبح".

وقال إن جرجس قبل انتحاره تخلص من كل شيء "قفل الفيس بوك بتاعه وحذف الواتس أب، ومسح كل حاجه من على التليفون واللاب توب، وترك ورقة بباسوورد التليفون في غرفته وترك التليفون وخرج".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة