ضبط تشكيل عصابي سرق 5 آلاف جنيه في مدينة نصرإحالة مدير «تضامن دمياط» وأحد مساعديه للمحاكمة التأديبيةمصادر: بلاغات للنيابة ضد يحيى القزاز بتهمة التحريض على مؤسسات الدولةنفوق 3 رؤوس ماشية وإصابة 3 أخرى في تصادم على طريق بالدقهليةانحسار ظاهرة التحرش في احتفالات عيد الفطر بالقاهرة والجيزةضبط 772 مطلوبًا وتحرير 144 مخالفة مرورية في البحيرة7 مديري أمن يتفقدون المواقف لمتابعة الالتزام بتعريفة الركوب (فيديو)سقوط تشكيل عصابي لسرقة مهمات السكك الحديد بمحطة المنياالسيطرة على حريق محدود داخل مدينة الإنتاج الإعلاميسقوط لص مستقلي قطار «القاهرة ــ أسوان» بمحطة أسيوطوزير التموين: زيادة الوقود لن تؤثر على سعر رغيف الخبزوزير الصناعة يتلقى تقريرا حول مؤشرات أداء مصلحة الكفاية الإنتاجية خلال شهر مايوصرف 1.5 مليار جنيه لتمويل المرحلتين الأولى والثانية من مشروع "إنارة الشوارع"جمارك سفاجا تضبط 13 محاولة تهريب لأسلحة وأدوية.. وفشل تهريب طلقات نارية بمطار القاهرةوزير قطاع الأعمال يتفقد مشروع تطوير مدينة "غرناطة الأثرية"انخفاض مبيعات الذهب.. والمقبلون على الزواج: اللي ميجيش النهاردة ييجي بكرةاجتماعات طارئة "بغرفة سوهاج" لمواجهة آثار تحريك أسعار المحروقاتالوكيل: مصر تمر بمرحلة انتقالية على الجميع تحمل تأثيرها من أجل الاستقرار الاقتصادي200 جنيه علاوة استثنائية للعاملين بالقطاع الخاص في مبادرة لاتحاد الصناعاترئيس هيئة التنشيط يستقبل وفد جمعية "يونيتلز" الإيطالية التي تنظم رحلة سياحية لمسار العائلة المقدسة | صور

الأسد يتحدث عن تواصل روسي أميركي إسرائيلي ازاء مصير الجنوب السوري (قناة ايرانية)

-  
بشار الأسد - صورة أرشيفية

- أكد الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية الأربعاء ان الروس على تواصل مع الاميركيين والاسرائيليين لتحديد مستقبل الجنوب السوري، متهماً الطرفين الأخيرين بعرقلة التوصل الى تسوية تجنب المنطقة الخيار العسكري.
وقال الأسد في مقابلة مع قناة العالم الايرانية، وفق ما نشر الاعلام السوري الرسمي، "ما طرح بعد تحرير الغوطة هو التوجه إلى الجنوب، وكنا أمام خيارين.. إما المصالحة أو التحرير بالقوة، وهنا طرح الروسي إمكانية إعطاء فرصة للتسويات والمصالحات".
وتابع "لكن حتى هذه اللحظة ليست هناك نتائج فعلية لسبب بسيط وهو التدخل الإسرائيلي والأميركي" متهماً اياهما "بالضغط على الإرهابيين في تلك المنطقة لمنع التوصل الى أي تسوية أو حل سلمي".
وأكد الأسد في الوقت ذاته "ما زال التواصل مستمرا ما بين الروس وبين الأميركيين وبين الإسرائيليين".
وتكتسب منطقة الجنوب السوري التي تضم بشكل رئيسي محافظتي درعا والقنيطرة، خصوصيتها من أهمية موقعها الجغرافي الحدودي مع اسرائيل والأردن، عدا عن قربها من العاصمة السورية.
ولكل من دمشق وعمان وتل ابيب، بالاضافة الى داعميها من روس وايرانيين وأميركيين، مصالح أو تطلعات في جنوب سوريا، بحسب محللين.
وشدد الأسد، رداً على سؤال عن وجود صفقة لاخراج حليفته ايران من جنوب سوريا، على أن العلاقة "استراتيجية" مع طهران و"لا تخضع لتسوية في الجنوب أو الشمال".
وكررت اسرائيل في الأسابيع الأخيرة على لسان رئيس وزرائها بنيامين نتانياهو أنه "لا مكان لأي وجود عسكري ايراني مهما كان حجمه في أي جزء من سوريا".
وتسيطر فصائل معارضة تعمل تحت مظلة النفوذ الأميركي الأردني على سبعين في المئة من مساحة محافظتي درعا والقنيطرة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. ويتواجد تنظيم الدولة الاسلامية في جيب في جنوب غرب درعا. كما ينتشر نحو 500 من مقاتلي حزب الله والمستشارين الايرانيين في مثلث درعا القنيطرة وريف دمشق الجنوبي الغربي.
وقال الأسد رداً على سؤال حول عدم وجود قواعد ايرانية في سوريا على غرار القواعد الروسية "لو وجدنا بالتعاون وبالتنسيق أو بالحوار مع الإيرانيين أن هناك حاجة لوجود قواعد عسكرية إيرانية فلن نتردد".
وبعدما تحدث سابقاً عن مستشارين ايرانيين يساعدون الجيش السوري، أكد الأسد وجود "مجموعات من المتطوعين من الإيرانيين الذين أتوا للقتال في سوريا يقودهم ضباط إيرانيون".
وبعد اندلاع النزاع في سوريا في العام 2011، قدمت كل من روسيا وايران دعماً سياسياً واقتصادياً وعسكرياً للأسد. وتمكن الجيش السوري بفضل الدعم الجوي الروسي منذ ايلول/سبتمبر 2015، من التقدم على جبهات عدة في البلاد على حساب الفصائل المعارضة والتنظيمات الجهادية. وبات يسيطر حالياً على ستين في المئة من مساحة البلاد.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة