شاهد.. دعاء الإعلامى أحمد موسى من أعلى جبل عرفاتوزير الرياضة يعقد اجتماعًا لبحث ترتيبات السوبر الإماراتيالتشكيل المتوقع لأتلتيكو مدريد اليوم أمام فالنسيامحمد صلاح ينافس رونالدو ومودريتش على جائزة أفضل لاعب أوروبيالعثور على كنز يعود للعصر البرونزى بحقل أغنام فى إنجلترا.. "صور"محافظ السويس: 65 ساحة لاداء صلاة عيد الأضحى المباركمحمد رمضان: رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِشركة سيارات تتخذ من "دبي" مقراً لها تطرح سيارة خارقة بـ 35 مليون جنيه – صور" بروتون" الماليزية تدخل في شراكة موسعة مع "جيلي" الصينيةالرى: العالم المصرى هانى سويلم أحد المتحدثين فى أسبوع القاهرة للمياهالسبت المقبل.. أولى جلسات محاكمة خاطفى "طفل الشروق"تجديد التعاقد للتربويين المصريين بقطر للعام الدراسي 2018 /2019مرضى قوائم الانتظار في مستشفى الشرطة: المبادرة أعادت لنا الفرص في الحياة (صور)«الزراعة» تحدد مواصفات «أضحية العيد».. تعرف عليهاطلعت يوسف يستقر على بديل أنطوى أمام الإسماعيلىرسميا.. محمد صلاح على رأس القائمة النهائية لأفضل لاعب فى أوروبا‏السيسى موجها التحية للشعب: نشكر الله على تلك الأيام وندعوه أن ننعم بالأماناستخراج فوطة من بطن مريض وأمه تتهم أطباء طوارئ المنصورة بالإهمال الطبىبالصور.. تحرير محاضر تموينية وإعدام مواد غذائية فاسدة بدار السلامأسقف مطرانية شبين القناطر يهنئ محافظ القليوبية بعيد الأضحى

تعرف على سجل اللاعبين المصريين مع حكم مباراة أوروجواي.. فأل حسن لصلاح

   -  
بيورن كويبرز سيدير مباراة مصر وأوروجواي في كأس العالم

وجود حكم الفيديو كان ليمنع بيورن كويبرز من أن يُدير "أسوأ مباراة" له في مسيرته، لكن الأمور ستكون مختلفة في روسيا ولن يخطئ مثلما أخطأ أمام زلاتان إبراهيموفيتش وذلك حين يبدأ مشواره في كأس العالم بإدارة مواجهة مصر وأوروجواي.

الاتحاد الدولي لكرة القدم أسند إدارة مباراة مصر وأورجواي للحكم الهولندي بيورن كويبرز. قرار قد يكون بمثابة الفأل الحسن للاعبين المصريين، خصوصا محمد صلاح ومحمد النني.

كويبرز بدأ مسيرته التحكيمية عام 2002 في دوري الدرجة الثانية الهولندي وحَكم في الدرجة الأولى عام 2005 وأظهر جودة ثمينة ليحصل على الشارة الدولية عام 2006.

ومن 2006 وحتى الآن أدار كويبرز العديد من المباريات الهامة على المستوى القاري، منها نهائي دوري الأوروبي عام 2013 بين بنفيكا وتشيلسي ونهائي عام 2018 بين مارسيليا وأتلتيكو مدريد ونهائي دوري أبطال أوروبا عام 2014 بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

أما على المستوى الدولي، فأدار كويبرز نهائي كأس القارات عام 2013 بين البرازيل وإسبانيا، بجانب التحكيم في كأس العالم 2014 وبطولة أوروبا عام 2016.

وسبق لكويبرز وأن أدار مباراتين لمنتخب أوروجواي من قبل على المستوى الرسمي.

الأول كانت ضد نيجيريا في دور المجموعات لكأس القارات عام 2013 وانتهت لصالح أوروجواي بهدفين مقابل هدف.

والثانية كانت في كأس العالم، حين خسرت أوروجواي من كولومبيا بهدفين دون رد الـ16.

خلال مباريات كويبرز السابقة والتي بلغت 468 مباراة أدار3 مباريات لنجمنا محمد صلاح ومباراة لمحمد النني وأحمد حمودي. ولم يخسر محترفونا في هذه المباريات.

المباراة الأولى التي أدارها للمصريين كانت لمحمد النني أثناء فترته مع بازل، حين حكم كويبرز لقاء ليفربول وبازل على ملعب أنفيلد في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا موسم 2014-2015.

وشارك النني أساسيا قبل أن يغادر أرض الملعب في الدقيقة 83، بينما جلس حمودي على دكة البدلاء في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

أما باقي المواجهات فكانت في وجود محمد صلاح.

مباراة الأولى التي أدارها لصلاح كانت بين روما وبرشلونة في دور المجموعات موسم 2015-2016 موسم، وانتهت بالتعادل 1-1.

والثانية كانت لصلاح بقميص روما لكن ضد بورتو في إياب التصفيات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا موسم 2016-2017 وانتهت أيضا 1-1 وصنع صلاح هدفا في المباراة.

أما الثالثة فكانت لصلاح بقميص ليفربول وأمام هوفينهايم في التصفيات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، 2017-2018، وانتهت بهدفين لهدف لصالح الحُمر ليتأهل ليفربول لدور المجموعات لدوري الأبطال.

مباريات كويبرز أمام محترفينا مرت بسلام.. لكن أسوأ مبارياته كانت حين أدار مواجهة تشيلسي وباريس سان جيرمان في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا موسم 2014-2015. لماذا؟

في الدقيقة 31 التحم زلاتان إبراهيموفيتش نجم باريس سان جيرمان السابق مع أوسكار صانع ألعاب تشيلسي السابق. وكويبرز قرر أن يُشهر البطاقة الحمراء في وجه المهاجم السويدي ظنا منه أن الاتحام يستحق أن يتم إقصاء إبراهيموفيتش.

لاحقا، قال كويبرز أن المخالفة "لم تكن تستحق البطاقة الحمراء".

وأوضح في ظهوره ببرنامج “Pauw talkshow” الحواري "مباراتي الأسوأ على الإطلاق كانت بين تشيلسي وباريس سان جيرمان في مارس 2015، حين طُرد إبراهيموفيتش بعد 31 دقيقة".

وأكمل "كنت واثق أنها بطاقة حمراء، لكن بعد أن رأيت المقاطع الخاصة باللقطة كان من الممكن أن أشهر البطاقة الحمراء لكن البطاقة الصفراء كان ليكون أفضل".

وكشف كويبرز أن جلس مع إبراهيموفيتش عقب المباراة "جلست معه في عرفة خلع الملابس وتحدثنا عن المخالفة. قُلت له أنني كنت واثقا أثناء المباراة لكني كنت مخطئ".

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة