من وصفها بالوحش لملكة جمال فرنسا.. رحلة "فايمالاما" للفوز باللقب × 10صورالشتا وجماله.. يا حلاوة الصيد والحب والرومانسية وسط التلج.. صوربروتوكول تعاون بين «التضامن» و«التجاري وفا» لتطوير 70 مكتبًا لخدمة ذوي الإعاقةالحكومة تُطلق حملة الكشف المبكر وعلاج «الأنيميا والسمنة» لتلاميذ الابتدائي (تفاصيل)تفاصيل إطلاق وزيري الصحة والتربية والتعليم حملة الكشف المبكر وعلاج الأنيميا والتقزم والسمنة لتلاميذ الابتدائى بالمجانوزيرة الصحة: فحص 18 مليون مواطن منذ انطلاق 100 مليون صحةننشر أجندة مؤتمر مصر تستطيع بالتعليم قبل انطلاقه غداالمصريون بالنمسا يقطعون مسافة 200 كيلو لاستقبال الرئيس السيسيبيتي ديفيدسون يغلق حسابه بـ إنستجرام ويعلق: لا أريد أن أكون في هذا الكونآية عبد الله تنتهي من تسجيل أنا صعيديةالسعودية: قصر العمل في 41 نشاطاً بـ"المدينة" على المواطنينبالفيديو- السفير السعودي يشارك في احتفال مسيحي لبناني للمرة الأولىتركيا: قد نعمل مع الأسد إذا فاز بانتخابات ديمقراطيةنتنياهو: خطة مد أنبوب الغاز إلى أوروبا ستحول إسرائيل إلى دولة عظمىالهيئة العامة للاستعلامات تعد تقريرا كاملا عن أهداف زيارة الرئيس للنمسا"التضامن": بروتوكول تعاون مع "التجاري وفا بنك إيجيبت" لتطوير مكاتب الأشخاص ذوي الإعاقةيوسف حسام يتوج بلقب بطولة دوري فيوتش للتنسالنني احتياطياً مع أرسنال أمام ساوثهامبتون بالدوري الإنجليزيالمصري يكشف كواليس تعاقده مع إيهاب جلال لقيادة الفريق الأولتوفي صديقه أثناء شراء الهيروين فقرر إلقاء جثته وسط الزراعات بكرداسة

"الأعلى للإعلام" يلزم الوسائل بإدراج آراء المرأة ودورها بمختلف القضايا

-  
""الأعلى للإعلام" يلزم الوسائل بإدراج آراء المرأة ودورها بمختلف القضايا"

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كودا للتعامل مع قضايا المرأة، تضمن 13 بندًا أولها تقديم تغطية متنوعة لأخبار المرأة وقضاياها، ومناقشتها بطريقة منصفة وعادلة لتشمل جميع الأعمار والطبقات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية، فضلًا عن التغطية المتوازنة لجرائم العنف ضد المرأة، لتعكس نسبها الإحصائية الواقعية من أجل تجنب التضليل والمبالغة.

ونص الكود الذي أعلنه المجلس، اليوم، أيضًا على ضرورة الحرص على إدراج آراء المرأة وتعليقاتها في القضايا والأحداث المختلفة كأقرانها من الرجال، وعدم تحويل تقارير الاعتداء إلى قصص جنسية مثيرة عن طريق إضافة التفاصيل السطحية للخبر، فضلا عن حظر بث هوية النساء والفتيات المتضررات دون موافقة كتابية واضحة من الضحية أو من أحد أفراد أسرتها الموكلين.

كما نص على تشجيع إنتاج المسلسلات التي تبرز الدور الوطني والاجتماعي والتاريخي للمرأة المصرية، وتوثيق هذه المواد كي تصبح متاحة للأجيال القادمة، والاهتمام بتقديم الإنجازات الإيجابية وقصص النجاح للمرأة بدلاً من تقديمها كسلعة (سلبية، ضعيفة، استغلالية، تنقصها الخبرة …)، وتغيير الصورة السلبية النمطية لربة المنزل وغير المتزوجة والمطلقة وعدم تحميلها الفشل الأسرى والمجتمعي، بالإضافة إلى مراعاة عدم المبالغة فى عرض مشاهد صريحة للعنف اللفظي، والمعنوي، والجسدي الذى تتعرض له المرأة أو الذى تقوم به.

وتضمن الكود تشجيع ظهور المرأة فى الأفلام فى أطر جديدة تعكس إسهاماتها الاجتماعية والسياسية والثقافية داخل المجتمع، والحذر من تكرار الفيديوهات والصور التى تكرس مشاهد العنف ضد المرأة بصورة تصيب المشاهدين بالإعتياد وتشجع على محاكاة العنف، وتجنب تقديم المرأة على أنها تفتقر للذكاء والخبرة وتقدير أولويات الحياة، كما حظر اختزال المرأة واستخدامها كأداة جنسية جاذبة للمشاهدين من خلال التركيز على جمالها وأنوثتها فى الإعلانات، واستخدام الإيحاءات والعبارات واللغة المتحيزة جنسياً فى الإعلانات.

وأخيرًا نص الكود على أنه يفضل تقديم المرأة فى أماكن مختلفة، وعدم حصر وجودها بداخل المنزل فقط، وإدماجها فى إعلانات محايدة غير مقتصرة على القالب النمطى لاهتمامات المرأة.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة