احم نفسك من نزلات برد الصيف.. واحذر «علاج الغلابة»البعثة الطبية للحج تتفقد سير العمل بعيادات المدينة المنورةأستاذ علم اجتماع: قانون عمل المأذونين يحتاج إلى تطبيق صارمكيف نضبط ميزانية العيد؟.. خبيرة اقتصادية تقدم روشتة جديدة125 ألف طالب سجلوا رغباتهم بتنسيق الدبلومات للقبول بالجامعاترئيس بعثة الحج يطمئن على المرضى المحتجزين بمستشفى النور بمكةتوزيع 22 طن لحوم من مبادرة "بالهنا والشفا"على غير القادرين بالبحيرة.. صورمياه البحر الأحمر: حملات للتوعية الميدانية بمناسبة عيد الأضحى68 طالبة يحضرن مقابلات شخصية للالتحاق بتمريض تأمين بنى سويف‏رئيس مياه القليوبية: شراء معدات بـ 8 مليون جنيه لتجميع رسوب الصرف الصحىتداول 29 سفينة بضائع وحاويات بموانئ بورسعيدصور محافظ الإسماعيلية على رأس مكبرة لإزالة التعديات على حرم طريق مزلقان قرية نفيشةصور.. وكيل تعليم الدقهلية يفتح مدرسة للإيواء 5 أسر بعد احتراق منازلهمدلع جسمك بالكاكاو.. علاج للضغط الدم المرتفع ووقاية من السرطانانقلاب سيارة شرطة بطريق "دمياط - بورسعيد".. وإصابة ضابط و4 مجندينمد أجل الحكم على زوجة وعشيقها فى اتهامهما بقتل الزوج بالتجمع لـ 20 أكتوبرتجديد حبس متهمة 15 يوما فى قضية المحور الإعلامى لجماعة الإخوانمد أجل الحكم على المتهمين بقتل صاحب فيلا لسرقته لـ19 سبتمبررئيس مجلس النواب يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة عيد الأضحى المباركقائمة وكميات سلع التموين المطروحة في الأسواق استعدادا لعيد الأضحى

السلطة الفلسطينية تحظر الاحتجاجات بعد معارضة المئات للاجراءات ضد غزة

-  
محمود عباس - صورة أرشيفية

اعلنت الحكومة الفلسطينية الاربعاء عن حظر مؤقت للاحتجاجات العامة قبل تظاهرة مقررة في الضفة الغربية المحتلة احتجاجا على الاجراءات العقابية ضد حركة حماس.
وفي وقت متاخر من الاحد خرج المئات إلى شوارع مدينة رام الله، مقر الحكومة الفلسطينية، لدعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لانهاء الاجراءات ضد غزة التي يقول الناقدون انها تضر بسكانه البالغ عددهم مليوني شخص.
وقال المنظمون ان نحو الفي شخص شاركوا في التظاهرة، في معارضة نادرة للحكومة في هذه المدينة.
وجاء في بيان بثته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) الاربعاء انه يمنع منح تصاريح لأية تجمعات أو مسيرات خلال الايام المقبلة اثناء عيد الفطر الذي يتوقع ان يبدأ الجمعة.
وجاء في البيان انه «احتراما للعمل بالقانون، ونظرا للظروف الحالية خلال فترة الأعياد، وللتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية في هذه الفترة، يمنع منح تصاريح لتنظيم مسيرات أو لإقامة تجمعات من شأنها تعطيل حركة المواطنين وإرباكها، والتأثير على سير الحياة الطبيعية خلال فترة الأعياد».
ورغم الحظر إلا ان المنظمين توعدوا بالمضي قدما في احتجاجات جديدة ضد الحكومة ليل الاربعاء.
وقال الناشط فادي قوران ان «الاحتلال الاسرائيلي هو المسؤول الرئيسي عن حصار غزة، ولكن الرئيس عباس يجعل الامور اسوأ بفرض عقوبات جماعية على الأهالي هناك».
وقال حازم قاسم الناطق باسم حماس ان قرار السلطة بمنع التظاهرات في الضفة الغربية «هو استمرار لخرقها للقانون الفلسطيني، ومواصلة لسياستها في القمع، وكبت الحريات، وحرمان جماهير شعبنا من حقها في التعبير عن رأيها في القضايا الوطنية».
واضاف ان «هذا القرار يكشف رغبة السلطة في اسكات الأصوات الرافضة للعقوبات الإجرامية، ويؤشر على نيتها باستمرار هذه الإجراءات العقابية».
وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة منذ 2007.
وفرضت السلطة الفلسطينية سلسلة من الاجراءات على غزة خلال العام الماضي، ولم تدفع كامل الرواتب لعشرات الاف الموظفين في القطاع منذ اشهر.
ويقول الناقدون ان هذه الخطوات تزيد من الانقسام بين غزة والضفة الغربية.
ومنذ 2007 تفرض اسرائيل حصاراً شديدا على قطاع غزة وتقول انه ضروري لعزل حماس، ولكن الناقدين يقولون انه بمثابة عقوبة جماعية.
ووقعت حركتا حماس وفتح اتفاق مصالحة في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، إلا انها انهارت منذ ذلك الوقت.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة