بالصور| مميش يعلن نجاح المناورة الافتراضية لمكافحة التلوث "تمساح 3"منى مينا تكشف تفاصيل جديدة في واقعة مصرع الطبيبة سارة أبو بكرنائب محافظ الإسكندرية: هدفنا إرضاء المواطن السكندري خلال الفترة المقبلة3 مراكز جديدة لعلاج المراهقين من الإدمانتعرف على موعد عودة الأهلي من الجزائر بعد مواجهة سطيفالأهلي يستعيد 8 لاعبين فى مران اليوم.. اعرف التفاصيلقذائف القناص.. شاهد أجمل 10 أهداف لـ عماد متعبالأهلي يشرح تطوّرات علاج أجايى من إصابة الركبةالزمالك يحذر النقاز من تأخر العودة بسبب موقعة الكأسمصدر مقرب من صالح جمعة لـ في الجول: لم يناقش أي عروض انتظارا لكلمة كارتيرونطبيب الأهلي: أجاي اقترب من العودة للتدريبات الجماعية.. وهذا موعد تعافي باسم عليبرنامج عروض البيت الفني للمسرح أيام الخميس والجمعة والسبتانطلاق المهرجان الفني لتعامد الشمس على وجه رمسيس بأسوانبالصور| "الداخلية" تواصل طرح السلع بأسعار مخفضة بمبادرة "كلنا واحد"أمين "القومي لأسر الشهداء" يتفقد أعمال تطوير المبنى الخدمي للمجلس"مدبولي" يترأس مجلس المحافظين بعد قليلالقوات المسلحة تفتتح 4 مدارس جديدة بشمال ووسط سيناء"الوزراء" يوافق على تخصيص قطعة أرض كمحطة صرف صحي في دمياطجامعة الإسكندرية: نسعى لزيادة أعداد الطلاب الوافدين من دول حوض النيلإخلاء سبيل موظفة بالسكة الحديد بعد اتهامها بالاستيلاء على 53 ألف جنيه

السارين والكلور استخدما في هجومين في سوريا

-  
طائرات حربية تابعة للنظام السوري، تقصف المدنيين بمركز مدينة إدلب، وأسفر القصف عن وفاة 11 مدنياً، وإصابة 28 آخرون، سوريا، 10 أغسطس 2016. - صورة أرشيفية

افادت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الاربعاء ان غازي السارين والكلور استخدما في هجومين في جنوب سوريا في اذار/مارس 2017.
وقالت المنظمة في بيان ان «السارين استخدم على الارجح كسلاح كيميائي في (بلدة) اللطامنة في سوريا في 24 اذار/مارس 2017. ان لجنة التحقيق التابعة للمنظمة خلصت ايضا إلى ان الكلور استخدم على الارجح كسلاح كيميائي في مستشفى في اللطامنة ومحيطها في 25 اذار/مارس 2017».
وبعد ايام من ذلك، في 30 اذار/مارس، استخدم السارين في هجوم ثالث في بلدة اللطامنة وفق ما كان اعلن المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية احمد اوزمجو لوكالة فرانس برس العام الفائت.

وتبعد اللطامنة حوالى عشرين كلم من بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها فصائل مقاتلة وجهاديون في محافظة ادلب وتعرضت بعد خمسة ايام، في الرابع من نيسان/ابريل 2017 لغارة جوية خلفت 83 قتيلا بحسب الامم المتحدة و87 قتيلا على الاقل وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.
وليل 6-7 نيسان/ابريل، اطلقت بارجتان اميركيتان في المتوسط صواريخ من طراز توماهوك على قاعدة الشعيرات الجوية السورية في وسط البلاد.

واضافت المنظمة ان «الخلاصات حول حادثي 24 و25 اذار/مارس تستند إلى شهادات مختلفة وفحوص وبائية وبيولوجية وعينات بيئية».

وتابعت ان «جمع المعلومات وطرح الاسئلة على الشهود اضافة إلى تحليل العينات تطلبت وقتا طويلا للخروج باستنتاجات».

واعلنت المنظمة في ايار/مايو ان خبراءها انهوا اخذ عينات من مدينة دوما السورية التي شهدت في نيسان/ابريل هجوما كيميائيا مفترضا اسفر عن اربعين قتيلا بحسب مسعفين. ولم تعلن المنظمة ما توصلت اليه تحقيقاتها حتى الان.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة