خبير: التكنولوجيا تلعب دورا مهما فى الجرائم الإرهابية والانفجارات.. فيديوبهجت: اعتراف اليونسكو بفن الأراجوز توثيق عالمي لفن مصري أصيل.. فيديووزير الأوقاف: لا عقود أو تجديد للوقف إلا بالقيمة السوقية العادلةبرلمانية للمجتمع المدني: شاركوا الدولة في خطط التنميةقيادات الكهرباء تشهد تخريج 74 متدربًا أفريقيًا"أوبن بوك".. وكيل الأزهر يكشف تفاصيل وموعد امتحان أولى ثانوي"الخدمات الأرضية" تعقد اجتماع "السلامة والجودة"وزير النقل يبحث توريد 32 قطارًا مكيفًا بالخط الثالث للمتروالتعليم تنتهى من إعداد التصور المقترح لجدول امتحانات الثانوية العامةوزير الكهرباء يلقي كلمة مصر باجتماع تجمع الطاقة لدول شرق أفريقيا"التخطيط" تصدر تقريرا للمنظومة الإلكترونية المعنية بمتابعة الخطة الاستثمارية |إنفوجرافرئيس غرفة الأثاث: معرض "فيرنكس" موجه لزيادة السوق "التصديرية" وتلبية طلبات "المحلية"تعرف على اللائحة التنفيذية الجديدة لسياسة استبدال أجهزة المحمولفصل التيار الكهربائى عن 3 مناطق بدمياط الجديدة السبت المقبل لأعمال الصيانةانتحار عامل لمروره بحالة نفسية سيئة بسبب مشاكل أسرية بالبحيرةمحمد صلاح يغيب عن قائمة المرشحين لجائزة الأفضل في دوري أبطال أوروباقبل إجتماع اليوم.. معركة تكسير العظام بين الأهلى وبيراميدز والزمالك مستمرةمحمد صلاح يظهر في إعلان جديد عبر فيس بوك21 مواجهة اليوم بدوري القسم الثاني.. سيراميكا أمام مصر الأبرزسر تفوق الحكام في الجولتين 22 و 23 بالدوري الممتاز بعد سلسلة الانتقادات

عمرو خالد يروي تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة النبي (فيديو)

   -  
استعرض الدكتور عمرو خالد الداعية الإسلامي، الأيام الأخيرة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن أدى حجة الوداع، وعاد إلى المدينة، حتى وافته المنية.

وقال خالد في آخر حلقات برنامجه الرمضاني "السيرة حياة"، إن النبي لما شعر بدنو أجله، قال لابنته فاطمة: "يا فاطمة أرى أن الأجل قد اقترب فاصبري يا فاطمة، فإنه ليس هناك امرأة مـن المـسلمين سـتكون أعظم مصيبة منك، فقالت: "الله المستعان"، يعمل على تهيئتها نفسيًا لتلقي خبر وفاته، حتى لا تتفاجأ.

وأشار إلى أنه في تلك الأثناء نزلت آخر آية من القرآن: «وَاتَّقُواْ يَوْمـًا تُرْجَعُـونَ فِيـهِ إِلَـى اللّـهِ ثُـمَّ تُـوَفَّىكُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ»، في الوقت الذي طلب فيه النبي أن يزور شهداء أُحد، وكأنه يـودع الأمـوات بعـد أن ودع الأحيـاء، يقول لهم: الـسلام عليكم يا شهداء أحد أنتم السابقون وإنا بكم لاحقون.

وأضاف: يقول: "اشتقت لإخواني"، فيسألونه من هم؟، يجيب: قوم سـيأتون مـن بعـدي يؤمنـون بـي ولـم يرونـي، اشـتقت لهـم فبكيت.

وأوضح عمرو خالد أن النبي عندما دخل في مرض الموت، أمـر أبـا بكـر بأن يـصلي بالمسلمين، وانتقل إلى حجرة السيدة عائشة بعد أن استأذن زوجاته، "فأراد أن يقوم فلم يستطع فجاء علـي بـن أبـي طالـب والفـضل بـن العبـاس وحملاه إلى بيت عائشة، فرآه الناس محمولًا فبدءوا يجزعون، وامتلأ المسجد النبوي بالناس، يقول: "لا إله إلا الله إن للموت لسكرات".

وذكر أنه "يوم وفاة النبي صلى الله عليه وسلم عند صلاة الفجر قام وفتح الباب الذي يطل على الروضة وكان خاصًا به يخرج منه وحده، فوجد المسجد مليئًا بالناس لأنهم كانوا يبيتون في المسجد منذ مرضه، فتبسم النبي وكانت آخر ابتسامة له من أجل الصلاة، فأحس الناس به وأنه ينظر إليهم فكانوا على وشك الخروج من الصلاة فرحًا لخروجه عليهم، إلا أنه أشار إليهم ليبقوا في مكانهم، وعندما كان ينظر إليهم شعروا كأن الشمس أشرقت عليهم، مع أن الوقت ليل قالوا: لم نر رسول الله أجمل ولا أضوى من هذا اليوم".

وتابع: "جاءت الوفاة عند شروق الشمس يوم الإثنين، ولد ساعة شروق الشمس وهذا يدل على أن ولادته بداية للرسالة، ورسالة للإنسانية جمعاء، ومات عند شروق الشمس لأن رسالته ما زالت باقية".

وأشار عمرو خالد إلى أن الرسول مات وهو في حضن عائشة، كان يتوقع أن تكون وفاته وهو يصلي أو يجاهد أو يقرأ القـرآن، تقـول عائشة: "مات رسول الله بين سحري ونحري".. ابتدأ الإسلام بحضن جبريل في غار حراء وختم بوفاة الحبيب في حضن زوجته.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة