ضبط 5427 هارب من أحكام وتحصيل 25 ألف جنيه فى حملة أمنية بالغربيةقبل موقعة مونديال روسيا.. 3 مباريات لا تنسى بين مصر والسعودية"الأرصاد": اضطراب في حركة الملاحة البحرية.. والعظمى بالقاهرة 37انطلاق منظومة النظافة بحي مصر الجديدة 17 يوليو المُقبلتحرير 85 قضية مواد بترولية وأسطوانات بوتاجاز خلال 4 أيامابتسام تسكت تتألق في حفل مهرجان «موازين»زينة تهنئ نساء السعودية بالسماح لهن بقيادة السيارات: «فرحانة بيكوا»القبض على 6 عاطلين لاتهامهم بسرقة 20 ألف جنيه من شخص فى المنوفيةطريقة عمل أجنحة الدجاج بالسمسمتوافد طلاب الثانوية على لجان امتحانات الديناميكا وعلم النفس والاجتماعوصول أوراق أسئلة امتحان علم النفس والاجتماع إلى لجان الخليفة والسيدة زينب«في عيد اللاجئين».. حياة بمذاق آخر بعيدًا عن الحرب (صور)نشرة الأخبار: الحاجة سعدية تستغيث بالملك سلمان لإعادتها لمصركوبر يتحدث عن مواجهة السعودية اليوم في مؤتمر صحفيالمنتخب الوطنى يختتم اليوم استعداداته لمواجهة السعودية بالمونديال"الجنايات" تستكمل محاكمة نائب محافظ الإسكندرية و6 آخرين بقضية الرشوة"مسار إجبارى" تبدأ جولتها الصيفية من الساحلسعد لمجرد يشوق جمهوره بالمفاجأتالأهلى يرفض "صفقات الشو" ويرفع شعار "التعاقد حسب الاحتياجات فقط" فى الصيفمعروف يوسف يقترب من الانتقال للفتح السعودى

عمرو خالد يروي تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة النبي (فيديو)

   -  
استعرض الدكتور عمرو خالد الداعية الإسلامي، الأيام الأخيرة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن أدى حجة الوداع، وعاد إلى المدينة، حتى وافته المنية.

وقال خالد في آخر حلقات برنامجه الرمضاني "السيرة حياة"، إن النبي لما شعر بدنو أجله، قال لابنته فاطمة: "يا فاطمة أرى أن الأجل قد اقترب فاصبري يا فاطمة، فإنه ليس هناك امرأة مـن المـسلمين سـتكون أعظم مصيبة منك، فقالت: "الله المستعان"، يعمل على تهيئتها نفسيًا لتلقي خبر وفاته، حتى لا تتفاجأ.

وأشار إلى أنه في تلك الأثناء نزلت آخر آية من القرآن: «وَاتَّقُواْ يَوْمـًا تُرْجَعُـونَ فِيـهِ إِلَـى اللّـهِ ثُـمَّ تُـوَفَّىكُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ»، في الوقت الذي طلب فيه النبي أن يزور شهداء أُحد، وكأنه يـودع الأمـوات بعـد أن ودع الأحيـاء، يقول لهم: الـسلام عليكم يا شهداء أحد أنتم السابقون وإنا بكم لاحقون.

وأضاف: يقول: "اشتقت لإخواني"، فيسألونه من هم؟، يجيب: قوم سـيأتون مـن بعـدي يؤمنـون بـي ولـم يرونـي، اشـتقت لهـم فبكيت.

وأوضح عمرو خالد أن النبي عندما دخل في مرض الموت، أمـر أبـا بكـر بأن يـصلي بالمسلمين، وانتقل إلى حجرة السيدة عائشة بعد أن استأذن زوجاته، "فأراد أن يقوم فلم يستطع فجاء علـي بـن أبـي طالـب والفـضل بـن العبـاس وحملاه إلى بيت عائشة، فرآه الناس محمولًا فبدءوا يجزعون، وامتلأ المسجد النبوي بالناس، يقول: "لا إله إلا الله إن للموت لسكرات".

وذكر أنه "يوم وفاة النبي صلى الله عليه وسلم عند صلاة الفجر قام وفتح الباب الذي يطل على الروضة وكان خاصًا به يخرج منه وحده، فوجد المسجد مليئًا بالناس لأنهم كانوا يبيتون في المسجد منذ مرضه، فتبسم النبي وكانت آخر ابتسامة له من أجل الصلاة، فأحس الناس به وأنه ينظر إليهم فكانوا على وشك الخروج من الصلاة فرحًا لخروجه عليهم، إلا أنه أشار إليهم ليبقوا في مكانهم، وعندما كان ينظر إليهم شعروا كأن الشمس أشرقت عليهم، مع أن الوقت ليل قالوا: لم نر رسول الله أجمل ولا أضوى من هذا اليوم".

وتابع: "جاءت الوفاة عند شروق الشمس يوم الإثنين، ولد ساعة شروق الشمس وهذا يدل على أن ولادته بداية للرسالة، ورسالة للإنسانية جمعاء، ومات عند شروق الشمس لأن رسالته ما زالت باقية".

وأشار عمرو خالد إلى أن الرسول مات وهو في حضن عائشة، كان يتوقع أن تكون وفاته وهو يصلي أو يجاهد أو يقرأ القـرآن، تقـول عائشة: "مات رسول الله بين سحري ونحري".. ابتدأ الإسلام بحضن جبريل في غار حراء وختم بوفاة الحبيب في حضن زوجته.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة