مؤتمر صحفي للنادي الأهلي لتقديم مدربه الجديد (بث مباشر)«لا ليجا 16»: برشلونة «ميسي» ينتقم من ليفانتي.. وبيتيس يهيمن على كتالونيامحافظ الجيزة يوجه بتكثيف أعمال النظافة في الأحياءمحافظ الجيزة يتفقد محطة مياه جزيرة الدهب لمتابعة نسب التنفيذ..صورمحافظ الوادى الجديد يتفقد فندق الرياضيين بالخارجة"الطفولة والأمومة" ينجح فى إحباط زواج طفلين بكفر الشيخالمصرية للاتصالات تخطط لاستثمار 30% من إيراداتها خلال 2019هشام توفيق يطالب مجلس القابضة للنقل الجديد بخطة عاجلة لوقف خسائر شركاتهاشركات إلحاق العمالة تسعى لفتح أسواق جديدة بعد انحسار طلب دول الخليجوزير البترول يبحث مع غرفة التجارة الأمريكية فرص التعاون بمجال التعدين"مصر للألومنيوم": مفاوضات مع بنوك لتمويل 70% من مشروع التوسعاتالظهور الأول لـ بريانكا شوبرا في أمريكا بعد زفافها بالهند.. صورمستشار رئيس البرلمان الأفريقي: مشاركة السيسى في منتدى النمسا مكسب لأفريقياوزيرة الصحة: حملة قومية للقضاء على الديدان المعوية لتلاميذ ابتدائيسفير الكويت: مجلة العربي جسر للمعرفة من الخلیج إلى المحیطلازارتي يصل مقر الأهلي بالجزيرة لحضور المؤتمر الصحفي.. فيديولاسارتي: تدريب الأهلي فخر لأي مدرب في العالمالأهلي يكشف كواليس التعاقد مع مارتن لازارتي.. فيديوإبراهيم سعيد يفتح النار على حسام حسنلازارتى: الأهلى سينافس على كل البطولات ويحقق نتائج جيدة

القضاء يحكم لطالبة بدخول "طب الأزهر" و المساواة مع البنين فى التنسيق

   -  
القضاء الإدارى - أرشيفية

الدقهلية شريف الديب

قضت محكمة القضاء الإدارى، فى القضية رقم 4536 لسنة 72 قضاء إدارى القاهرة، المقامة ضد رئيس جامعة الأزهر، ومدير تنسيق جامعة الأزهر، وعميد كلية طب الازهر بنات، وآخرين، والخاصة بتمكين الطالبة "ندى ابراهيم الترابى" من دخول كلية الطب، بعد أن أدخلوها كلية الصيدلة إجبارا لها حسب تنسيق التمييز بين الإناث والذكور.

الطالبة طلبت فى دعواها بقبول الدعوى شكلا وبصفة مستعجلة بوقف تنفيذ قرار جهة الإدارة السلبى بعدم قبولها فى كلية الطب وترشيحها لكلية الهندسة على غير رغبتها وبالمخالفة للقانون.

وأقرت المحكمة، بعدم صحة تمكين الطلاب الذكور بدرجات أقل من صاحبة الدعوى بدخول كلية الطب، وهو ما يعد ممارسات تمييزية تقيمها جامعة الأزهر ضد الطالبات الإناث ذلك لأن الطالبة حصدت درجات بمجموع 615 ودخلت كلية الصيدلة، ولم تتمكن من الالتحاق بكلية الطب فى حين أن زملاءها الذكور بمجموع 611 وهو الأقل تمكنوا من الالتحاق بكلية الطب، ما يعد انتهاكا لحق المدعية وبالمخالفة لنصوص المواد 9 و 11  و 19 و 53 و 93 من الدستور.

وأكد طارق عبد العزيز، محامى الطاعنة، أن الحكم الصادر تطبيق للدستور والقانون المصرى وتحقيق للمساواة بين ابناء الوطن الواحد فى كافة الحقوق والالتزامات، وذلك لأن القرار المطعون فيه جاء مخالفا لمواد الدستور، إذ لم يرعى المساواة بين البنين والبنات فى تنسيق دخول الجامعات،  واعتمد فى صدوره على أمور مخالفة للصالح العام، وأن الحقوق التى أقرها الدستور المصرى الجديد للمرأة غير مسبوقة فى الدساتير المصرية السابقة، ولكنها تعد حتى الآن "حبرعلى ورق"، لأنه حرم الطاعنة من كلية الطب التى كانت تحلم بها نتيجة قرار غاشم يميز بين أبناء الوطن الواحد.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة