الصفراء عند الكبار ما اعراضها وعلاجهاصور.. أهالى "العوامية" بسوهاج يطالبون بتطوير مركز الشبابمحافظة القاهرة تُغلق مصنعين للرخام بشق الثعبان وتقطع الكهرباء عن المخالفينصور.. قاعة مؤتمرات شرم الشيخ تستعد لبدء فعاليات "التنوع البيولوجى".. اليومالقيادة العامة للجيش الليبي تنفي مشاركة "حفتر" في مؤتمر باليرموشاهد.. صورة نادرة تجمع والد لقاء الخميسى بالفنان عادل إمامشاهد.. شعبان عبدالرحيم: مش بسمع مهرجانات غير من أوكا و أورتيجا و معجبتنيش نمبر وانشعبان عبد الرحيم ينفي زواجه بامرأة ثانية: محدش هيحل مكان مراتيالدري: المصريون القدماء كانوا يأكلون عيش وجبنة في الإفطارنبيلة مكرم تكشف آخر تطورات واقعة الاعتداء على مواطن مصرية في الكويتمحمد علي خير لـ وزيرة الهجرة: يا جبل ما يهزك ريحمدرب باريس سان جيرمان السابق: فاران الأحق بالكرة الذهبيةعامر حسين يعلن أماكن منافذ بيع تذاكر مباراة مصر وتونس.. فيديومحمود فتح الله: فريق النجوم هدفه البقاء في الدوري الممتازالحكومة تبحث ضبط الأسعار في اجتماعها الأسبوعي برئاسة "مدبولي""الوفد" يحتفل اليوم بعيد الجهاد الوطني مع شعب مصر"صبرت كثيرًا ولن أصبر بعد اليوم".. 12 رسالة من "عبدالعال" للحكومة والمحافظينمصريون بألمانيا يهاجمون النائبة الكويتية صفاء الهاشم: عليك الاعتذاربرلمانية مشيدة بـ"عبدالعال": يبذل مجهودات كبيرة في الداخل والخارجفؤاد علام مشيدا بالأمن: عصب التنظيمات الإرهابية انهار بالكامل

القضاء يحكم لطالبة بدخول "طب الأزهر" و المساواة مع البنين فى التنسيق

   -  
القضاء الإدارى - أرشيفية

الدقهلية شريف الديب

قضت محكمة القضاء الإدارى، فى القضية رقم 4536 لسنة 72 قضاء إدارى القاهرة، المقامة ضد رئيس جامعة الأزهر، ومدير تنسيق جامعة الأزهر، وعميد كلية طب الازهر بنات، وآخرين، والخاصة بتمكين الطالبة "ندى ابراهيم الترابى" من دخول كلية الطب، بعد أن أدخلوها كلية الصيدلة إجبارا لها حسب تنسيق التمييز بين الإناث والذكور.

الطالبة طلبت فى دعواها بقبول الدعوى شكلا وبصفة مستعجلة بوقف تنفيذ قرار جهة الإدارة السلبى بعدم قبولها فى كلية الطب وترشيحها لكلية الهندسة على غير رغبتها وبالمخالفة للقانون.

وأقرت المحكمة، بعدم صحة تمكين الطلاب الذكور بدرجات أقل من صاحبة الدعوى بدخول كلية الطب، وهو ما يعد ممارسات تمييزية تقيمها جامعة الأزهر ضد الطالبات الإناث ذلك لأن الطالبة حصدت درجات بمجموع 615 ودخلت كلية الصيدلة، ولم تتمكن من الالتحاق بكلية الطب فى حين أن زملاءها الذكور بمجموع 611 وهو الأقل تمكنوا من الالتحاق بكلية الطب، ما يعد انتهاكا لحق المدعية وبالمخالفة لنصوص المواد 9 و 11  و 19 و 53 و 93 من الدستور.

وأكد طارق عبد العزيز، محامى الطاعنة، أن الحكم الصادر تطبيق للدستور والقانون المصرى وتحقيق للمساواة بين ابناء الوطن الواحد فى كافة الحقوق والالتزامات، وذلك لأن القرار المطعون فيه جاء مخالفا لمواد الدستور، إذ لم يرعى المساواة بين البنين والبنات فى تنسيق دخول الجامعات،  واعتمد فى صدوره على أمور مخالفة للصالح العام، وأن الحقوق التى أقرها الدستور المصرى الجديد للمرأة غير مسبوقة فى الدساتير المصرية السابقة، ولكنها تعد حتى الآن "حبرعلى ورق"، لأنه حرم الطاعنة من كلية الطب التى كانت تحلم بها نتيجة قرار غاشم يميز بين أبناء الوطن الواحد.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة