وزيرة السياحة تشهد فعالية تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى3 آلاف سائح ومصري يشاهدون تعامد الشمس على تمثال رمسيسرسالة لـ أينشتاين.. تأثر بديفيد هيوم وتكشف سر عبقرية "النسبية"«زي النهارده».. خليفة بن حمد يستولي على حكم قطر 22 فبراير 1972«زي النهارده».. وفاة المخرج حسام الدين مصطفى 22 فبراير 2000«زي النهارده».. قيام الوحدة بين مصر وسوريا 22 فبراير 1958«زي النهارده».. وفاة الفنانة القديرة عقيلة راتب 22 فبراير 1999سرعتها 40 كم.. الأرصاد تحذر من نشاط الرياح الأسبوع المقبلالصيادلة: التتبع الدوائي يحد من انتشار الأدوية المغشوشةننشر التفاصيل الكاملة للفيزا التلامسية وخدماتها الجديدةسفير جورجيا بالقاهرة يشهد حفل فرقة الباليه الملكي الوطني بالأوبراتعرف على أهم مانشيتات الصحف الصادرة اليوم الجمعة .. فيديوسامح عبد العزيز مخرجاً لفيلم هنيدى الجديد.. والتصوير بعد أسبوعيننيلي كريم: أمي روسية.. و«مبحبش أتفرج على شغلي علشان حاجات كئيبة»«الأرصاد» تحذر من طقس غير مستقر الأسبوع المقبلحذف 6 ألاف مستفيد وبحث 131 ألف تظلم لبرنامج تكافل وكرامة بكفر الشيخإعلان قائمة المحترفين لمباراتىّ النيجر ونيجيريا 3 مارسالبترول: مليون وحدة سكنية فى الصعيد تعمل بالغاز الطبيعى العام الجارىبدء تسليم وحدات مشروعى سكن مصر وجنة بالقاهرة الجديدة للحاجزين نهاية 2019«فودة» يلتقي رؤساء المحاكم الدستورية الأفريقية في ختام جولتهم بشرم الشيخ

المتهم بقتل تاجر المطرية: «الحاجة اللي خلتني أعمل كده»

-  
أجرت نيابة شرق القاهرة الكلية، معاينة تصويرية لمكان مقتل تاجر على يد موظف بمنطقة المطرية، وأجرى المتهم تمثيلا للجريمة في حضور النيابة ورجال المباحث.

وكشفت المعاينة، أن باب الشقة وقت حدوث الجريمة كان مفتوحا وجميع منافذها سليمة، ما يؤكد أن دخول الشقة كان برضا المجنى عليه، فضلا عن بعثرة جميع محتوياتها وعدم سرقة أي شىء من داخلها.

وأوضحت مناظرة النيابة لجثة المجنى عليه إنها تعود لذكر في منتصف العقد السادس من العمر، توفي نتيجة إصابته بجرح ذبحي في الرقبة.

وقال المتهم "أحمد. ر" 33 عاما، موظف أمام النيابة: "أنا راجل محترم مش حرامي، بس الحاجة وقلة الفلوس معايا خلتنى أعمل كده"، مؤكدا أن عائلته تعمل لدى المجنى عليه في تجارة الملابس، إلا أنه كان بخيلا ويعطيهم مرتبات زهيدة لا تساعد على قضاء احتياجات المعيشة، فطلبوا منه زيادة المرتبات إلا أنه رفض.

وأضاف المتهم: "العيد اقترب والمرتبات لا تكفي احتياجات العيد، أو مصاريف المعيشة، وأثناء جلوسي مع أسرتى بعد الإفطار والتسامر، علمت منهم أن رب عملهم باع شقة وقبض ثمنها مليون جنيه، فقررت أن أسرقه فقط دون أن أقتله، ولم أخبرهم بما أفكر فيه، فاختمرت في ذهنى الذهاب إلى منزله ومطالبته بزيادة راتب زوجتى ووالدتي، وعندما أدخل أغافله وأشل حركته، ثم أسرق المبلع وأهرب".

وتابع: "في اليوم التالى ذهبت إلى منزل المجنى عليه، وطرقت عليه الباب، وما أن فتح لى حتى غافلته ودخلت المطبخ واستللت سكينا محاولا تهديده، لسرقة ما معه من أموال، إلا أنه قاومنى فطعنته على غير قصد، وسرقت ألفين جنيه، وما أن رأيت الدماء وشاهدت المجنى عليه وقت الاحتضار، ومحاولته الاستغاثة بالجيران، حتى دب الرعب في قلبى وفررت هاربا تاركا باب الشقة مفتوحا".

تلقت مباحث قسم شرطة المطرية، بلاغا يفيد العثور على شخص داخل شقته مقتولا، بالانتقال والفحص تبين صحة البلاغ وأن وراء ارتكاب الواقعة "أحمد ر"، 33 سنة، موظف.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة