القيادة العامة للجيش الليبي تنفي مشاركة "حفتر" في مؤتمر باليرموشاهد.. صورة نادرة تجمع والد لقاء الخميسى بالفنان عادل إمامشاهد.. شعبان عبدالرحيم: مش بسمع مهرجانات غير من أوكا و أورتيجا و معجبتنيش نمبر وانشعبان عبد الرحيم ينفي زواجه بامرأة ثانية: محدش هيحل مكان مراتيالدري: المصريون القدماء كانوا يأكلون عيش وجبنة في الإفطارنبيلة مكرم تكشف آخر تطورات واقعة الاعتداء على مواطن مصرية في الكويتمحمد علي خير لـ وزيرة الهجرة: يا جبل ما يهزك ريحمدرب باريس سان جيرمان السابق: فاران الأحق بالكرة الذهبيةعامر حسين يعلن أماكن منافذ بيع تذاكر مباراة مصر وتونس.. فيديومحمود فتح الله: فريق النجوم هدفه البقاء في الدوري الممتازالحكومة تبحث ضبط الأسعار في اجتماعها الأسبوعي برئاسة "مدبولي""الوفد" يحتفل اليوم بعيد الجهاد الوطني مع شعب مصر"صبرت كثيرًا ولن أصبر بعد اليوم".. 12 رسالة من "عبدالعال" للحكومة والمحافظينمصريون بألمانيا يهاجمون النائبة الكويتية صفاء الهاشم: عليك الاعتذاربرلمانية مشيدة بـ"عبدالعال": يبذل مجهودات كبيرة في الداخل والخارجفؤاد علام مشيدا بالأمن: عصب التنظيمات الإرهابية انهار بالكاملحمو بيكا: السبكي قال لي هحل لك مشكلتك مع المصنفات والاتفاق اتغيروزير الشباب يفتتح فعاليات الأسبوع العالمى لريادة الأعمال اليومأسامة خليل: الإسماعيلي لم يتعاقد مع صفقات بنفس مستوى الراحلينأسامة خليل يطالب مجلس الإسماعيلي بالاقتداء بـ محمود الخطيب

الاحتلال يحاول تزوير التاريخ بالاستيلاء على مباني فلسطين التراثية

-  
الاحتلال الإسرائيلي

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على منزل أثري في البلدة القديمة بالخليل جنوب الضفة الغربية وحولته إلى ثكنة عسكرية.

وأفادت لجنة إعمار الخليل بأن جنود الاحتلال وضعوا أكياسا من الرمل على نوافذ المنزل، بالإضافة لنقطة مراقبة على سطحه.

وقال مدير عام اللجنة عماد حمدان، في تصريح اليوم، إن المباني التراثية الفلسطينية في البلدة القديمة تُعد هدفًا استراتيجيا لسلطات الاحتلال والمستوطنين على حد سواء، إذ تعمد سلطات الاحتلال إلى الاستيلاء عليها وتحويلها إلى ثكنات عسكرية، وتمنع الفلسطينيين من السكن فيها أو ترميمها، مشيرا إلى أن المستوطنين يسرقون حجارتها وينقلونها لأبنيتهم لتأخذ الصفة التاريخية، في محاولة منهم لتزوير التاريخ.

وأضاف أن ممارسات الاحتلال ومخططاته بحق المنازل والمحال التجارية الفلسطينية، بحاجة إلى التكاتف والتعاضد من قبل الجميع، من أجل الوقوف في وجهها وإفشالها.

ويقع المنزل في شارع السهلة مقابل بركة السلطان بالبلدة القديمة، وهي منطقة مغلقة بأوامر عسكرية وتقع تحت سيطرة جيش الاحتلال منذ ما يزيد عن 15 عاما، وتعود ملكية المنزل، الذي يُعد من المنازل التراثية العريقة، لعائلتي القدسي والكرد.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة