قوافل «حياة كريمة» بالجيزة: إيداع 16 طفلاً ومُسنًا دور رعايةنائب وزير الزراعة: اهتمام كبير بـ«ملف الخيول» خلال عام 2019الرئيس السيسى: تحديات السنوات الماضية الأصعب فى تاريخ مصر الحديثالرئيس السيسى: ثورة 25 يناير عبرت عن تطلعات المصريين لبناء مستقبل جديد«لاسارتي» يعلن قائمة الأهلي لمواجهة مصر المقاصة وعودة صالح جمعهالرئيس السيسى: برنامج الإصلاح كان قاسيًا.. وعبرنا مرحلة صعبة ومش باقى كتيرالرئيس السيسى: أسر الشهداء مستعدون دائما لتقديم أبنائهم دفاعا عن الوطن"مدبولى"يطالب "أوبر" بتوفير خطوط أتوبيس للعاصمة الاداريةرئيس جامعة بني سويف يعلن عن منح مجانية لأطباء وزارة الصحة«البترول»: إنشاء مجمع لإنتاج البنزين بأسيوط بتكلفة 450 مليون دولار«الضرائب» تطالب التجار بتقديم إقرارات «القيمة المضافة» إلكترونيًابعد الإفراج عنه.. كريس براون يقاضى الفتاة مدعية الاغتصاب.. اعرف التفاصيلموظف بالمعاش يشنق نفسه بـ«كوفية» بمحافظة المنياإطلاق سراح المغني العالمي كريس براون بعد اتهامه في قضية اغتصاببالفيديو.. في ذكرى ميلاده.. خالد صالح يتحدث عن الموت قبل وفاتهقبل موقعة الدنمارك .. التاريخ ينحاز لمصر أمام تونس فى كأس العالم لكرة اليدحرس الحدود يضم "الغزال" مهاجم الزمالك والنصر11 لاعبا خارج القائمة.. تعرف على تشكيلة الأهلى المستبعدة من لقاء المقاصةفيديو ..من هو بينافينتى الصفقة السابعة فى بيراميدزتعرف على تشكيلة منتخب مصر لكرة اليد أمام تونس فى كأس العالم

الشافعي: نجحنا في إنشاء وحدات الدعم ومناهج الصحة الإنجابية داخل مؤسسات الدولة

-  
الصحة الانجابية

أشادت سارة الشافعي" مدير مشروع حماية وتمكين الشباب ببلان "بالإنجازات التي ساقها المشروع إلي مجتمعنا والفئات المستهدفة منه، من خلال إنشاء وحدات دعم للصحة الإنجابية وإقتتاح عيادات صديقه للشباب بالتعاون مع وزارة الصحة لتثقيف الشباب بالأضرار التي قد تلحق به عن طريق الممارسات الخاطئة واتباع العادات ،والتقاليد المشينة.


وتابعت سارة بأن المشروع تمكن أيضا من تطبيق منهج الصحة الإنجابية داخل المدارس وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وكذلك افتتاح ركن المعلومات بمراكز الشباب، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، بالإضافة لإقامة ورش تبادل الخبرات للشركاء الفنيين  بين الجهات المختلفة، الحكومية منها والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني بهدف تجنب التكرار في تقديم الخدمات. 

جاء ذلك خلال حفل ختام "مشروع تمكين وحماية الشباب"، والذي استهدف خلال السنتين والنصف الماضيين توعية المجتمع بمشكلات الصحة الإنجابية وكل ما يتعلق بصور العنف ضد المرأة، وتحسين فرص الشباب والفتيات للحصول علي المعلومات المتعلقة بالصحة الجنسية والإنجابية وخدماتها والحد من الزواج المبكر وختان الإناث وغير ذلك من الممارسات الضارة.  

وشددت سارة علي أن التعاون بين القطاع  الحكومي، والخاص، والمجتمع المدني يعد أهم الرؤي الراهنة، والمتلاحقة  لإستراتيجية الدولة المصرية 2030، والسبيل الوحيد لمواجهة كافة سبل العنف ضد المرأة ومحاربة العادات والموروثات الخاطئة التي تمثل إحدي أهم التحديات التي تواجه المجتمع، مشيدة بما وصلت إليه المرأة المصرية من مكانة كبيرة في الآونة الأخيرة من تولي مراكز قيادية لم تشهدها من قبل في العديد من الجهات المختلفة للدولة، بفضل السياسة الرشيدة للحكومة وتحت مظلة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد طه عجلان مدير مديرية التربية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية  أهمية الدور الكبير الذي يلعبة المجتمع المدني في مساندة الحكومة في تحمل الأعباء، والمساهمة الفعالة في الوصول إلي كافة أطياف المجتمع لمواجهة كافة المشكلات، والتحديات  المجتمعيه، والأسرية مشيراً إلى وجود العديد من الممارسات الضارة، والعادات الخاطئة التي مازال البعض يمارسها بالمخالفة للشرع والقانون كختان الإناث، والزواج المبكر.
 
أوضح عجلان بأن مشروع تمكين وحماية الشباب قد نجح في الوصول إلي الكثير من الفئات المستهدفة بمحافظة القليوبية، من تغيير للمغاهيم المغلوطة ودق " ناقوس الخطر" الذي يهدد الصحة الإنجابية لأولادنا وشبابنا وذلك من خلال حملات التوعية وتجديد للخطاب الديني بمشاركة العديد من الوزارات المعنية، مشددا بأن المديرية ممثلا عن وزارة التربية والتعليم داخل المحافظة تفتح زراعيها دائما لكل أطياف المجتمع المدني لمواجهة كافة القضايا المتعلقة بالصحة الإنجابية بكافة أشكالها وصورها.
 

من جانبه أكد محمد عبد العظيم شعلان وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة أهمية الخطاب الديني في محاربة كافة العادات الموروثة المتدنية والتي حرمها الشرع لما لها من أضرار بالغة علي الأسرة والمرأة والمجتمع ككل، مشيراً إلى حرص الأوقاف من خلال منابرها علي المناداة وبث الموعظة الحسنة بعدم اتباع ما لم ينزل في كتاب ربنا وسنة نبيه، والنهي عن كافة الطرق المؤدية إلى  العنف الواقع علي المرأة .

شهد الحفل حضور عدد كبير من قيادات الدولة ممثلين عن وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والصحة والأوقاف والمجلس القومي للمرأة، وكذلك ممثلون عن الجمعيات والمؤسسة المدنية المختلفة، كما شهد الحفل عروضاً مسرحية تجسد فيها كافة المعاناة والأضرار التي تلحق بالأسرة المصرية عامة والمراة خاصة من جراء ممارسة العادات واتباع التقاليد الخاطئة من زوراج مبكر وختان وغيرهما من أشكال العنف الأسري .


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة