تعرف على فعاليات المنتدى العربى الصينى فى دورته الأولى بالقاهرةبيومي فؤاد وشيكو في روسيا لدعم المنتخب المصريغدا.. انطلاق انتخابات مجالس الإدارات للنقابات العمالية العامةأصله هندى وطوره الإيطاليون والدقة التاتش المصرى.. أعرف حكاية الكشرىضبط 3 آلاف لتر بنزين مدعم قبل بيعها في السوق السوداء بالشرقية7 يوليو بدء اختبارات المتقدمين لـ"معلم مساعد القرآن" بـ"أزهر أسيوط"تموين الأقصر تعلن عدم تأثر رغيف الخبز بالزيادة الجديدة للمحروقاتضبط 161 قضية متنوعة بالفيوماستياء أهالي القوصية من التلوث الناتج من السلخانة الموجودة بالمدينةشاهد.. مشجعة روسية تقبل مراسل التليفزيون المصري على الهواءرئيس وزراء أستراليا يتدخل لحل أزمة بث مباريات كأس العالمكارباخال يتدرب بالصالة الرياضية أملا في المشاركة أمام إيرانطرد كالينيتش من معسكر كرواتيا في كأس العالم 2018شاهد.. نجوم الفن يصلون روسيا لدعم المنتخب المصرىجرانكفيست يتوج بجائزة رجل مباراة السويد وكوريا الجنوبيةالكوريتان تتفقان على توحيد فرقهما بالألعاب الآسيويةكأس العالم 2018 .. جماهير كوريا الشمالية تشجع "الجنوبية"بعد شائعات طلاقهما.. ماذا قالت فيكتوريا بيكهام عن ديفيد فى عيد الأب؟80 % نسب إشغالات فنادق سهل حشيش خلال العيد.. والألمان يتصدرون الحجوزات5 فراعنة مرشحون لـ"الانتفاضة الكروية" أمام روسيا على طريقة الشناوى

الشافعي: نجحنا في إنشاء وحدات الدعم ومناهج الصحة الإنجابية داخل مؤسسات الدولة

-  
الصحة الانجابية

أشادت سارة الشافعي" مدير مشروع حماية وتمكين الشباب ببلان "بالإنجازات التي ساقها المشروع إلي مجتمعنا والفئات المستهدفة منه، من خلال إنشاء وحدات دعم للصحة الإنجابية وإقتتاح عيادات صديقه للشباب بالتعاون مع وزارة الصحة لتثقيف الشباب بالأضرار التي قد تلحق به عن طريق الممارسات الخاطئة واتباع العادات ،والتقاليد المشينة.


وتابعت سارة بأن المشروع تمكن أيضا من تطبيق منهج الصحة الإنجابية داخل المدارس وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وكذلك افتتاح ركن المعلومات بمراكز الشباب، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، بالإضافة لإقامة ورش تبادل الخبرات للشركاء الفنيين  بين الجهات المختلفة، الحكومية منها والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني بهدف تجنب التكرار في تقديم الخدمات. 

جاء ذلك خلال حفل ختام "مشروع تمكين وحماية الشباب"، والذي استهدف خلال السنتين والنصف الماضيين توعية المجتمع بمشكلات الصحة الإنجابية وكل ما يتعلق بصور العنف ضد المرأة، وتحسين فرص الشباب والفتيات للحصول علي المعلومات المتعلقة بالصحة الجنسية والإنجابية وخدماتها والحد من الزواج المبكر وختان الإناث وغير ذلك من الممارسات الضارة.  

وشددت سارة علي أن التعاون بين القطاع  الحكومي، والخاص، والمجتمع المدني يعد أهم الرؤي الراهنة، والمتلاحقة  لإستراتيجية الدولة المصرية 2030، والسبيل الوحيد لمواجهة كافة سبل العنف ضد المرأة ومحاربة العادات والموروثات الخاطئة التي تمثل إحدي أهم التحديات التي تواجه المجتمع، مشيدة بما وصلت إليه المرأة المصرية من مكانة كبيرة في الآونة الأخيرة من تولي مراكز قيادية لم تشهدها من قبل في العديد من الجهات المختلفة للدولة، بفضل السياسة الرشيدة للحكومة وتحت مظلة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد طه عجلان مدير مديرية التربية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية  أهمية الدور الكبير الذي يلعبة المجتمع المدني في مساندة الحكومة في تحمل الأعباء، والمساهمة الفعالة في الوصول إلي كافة أطياف المجتمع لمواجهة كافة المشكلات، والتحديات  المجتمعيه، والأسرية مشيراً إلى وجود العديد من الممارسات الضارة، والعادات الخاطئة التي مازال البعض يمارسها بالمخالفة للشرع والقانون كختان الإناث، والزواج المبكر.
 
أوضح عجلان بأن مشروع تمكين وحماية الشباب قد نجح في الوصول إلي الكثير من الفئات المستهدفة بمحافظة القليوبية، من تغيير للمغاهيم المغلوطة ودق " ناقوس الخطر" الذي يهدد الصحة الإنجابية لأولادنا وشبابنا وذلك من خلال حملات التوعية وتجديد للخطاب الديني بمشاركة العديد من الوزارات المعنية، مشددا بأن المديرية ممثلا عن وزارة التربية والتعليم داخل المحافظة تفتح زراعيها دائما لكل أطياف المجتمع المدني لمواجهة كافة القضايا المتعلقة بالصحة الإنجابية بكافة أشكالها وصورها.
 

من جانبه أكد محمد عبد العظيم شعلان وكيل وزارة الأوقاف بالبحيرة أهمية الخطاب الديني في محاربة كافة العادات الموروثة المتدنية والتي حرمها الشرع لما لها من أضرار بالغة علي الأسرة والمرأة والمجتمع ككل، مشيراً إلى حرص الأوقاف من خلال منابرها علي المناداة وبث الموعظة الحسنة بعدم اتباع ما لم ينزل في كتاب ربنا وسنة نبيه، والنهي عن كافة الطرق المؤدية إلى  العنف الواقع علي المرأة .

شهد الحفل حضور عدد كبير من قيادات الدولة ممثلين عن وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والصحة والأوقاف والمجلس القومي للمرأة، وكذلك ممثلون عن الجمعيات والمؤسسة المدنية المختلفة، كما شهد الحفل عروضاً مسرحية تجسد فيها كافة المعاناة والأضرار التي تلحق بالأسرة المصرية عامة والمراة خاصة من جراء ممارسة العادات واتباع التقاليد الخاطئة من زوراج مبكر وختان وغيرهما من أشكال العنف الأسري .


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة