موهبة دجلة: الانتقال للأهلي حلم أي لاعب.. ومن الوارد الانضمام إليهتصاعد أزمة سيسيه وداوودا بين الاتحاد والزمالك«ساندرو» يقترب من الرحيل عن يوفنتوس بعد فشل التجديداليوم.. قطع الكهرباء عن 9 مناطق بالقليوبية لأعمال الصيانةالحزم يتغلب على القادسية بالدوري السعودي للمحترفينعبدالدايم: الزراعة توضح مزايا كارت الفلاح وتسد عجز مهندسى الإرشاد بالبرامجالمغرب يخفض الرسوم الجمركية على القمح اللين إلى 30% من أول نوفمبرتموين الأقصر: وصول 1146 بطاقة ما بين بدل تالف وفاقد وفصل اجتماعى وإصدار جديدتوفيق عكاشة عن مبادرة "فيروس سي": "أنحني احتراما للدولة ومؤسساتها"حيدر العبادي يؤكد عدم اعتزاله العمل السياسيترامب: "يبدو من المؤكد" أن خاشقجي مات.. والعواقب ستكون وخيمةالسودان: واشنطن أبدت استعداداها للتعاون في محاربة التطرف والإرهابترامب لـ "نيويورك تايمز": خاشقجي ميت.. وأثق في تورط مسؤول سعودي كبيربوتين: لن نفسد علاقاتنا مع السعودية دون حقائق قويةباكستان تدين الهجوم الإرهابي في إقليم قندهار الأفغانيأبرز التصريحات في 24 ساعة: هكذا أنقذت نفسي من القتل على يد جنود متظاهرينالكرملين: يتم التحضير للقاء يجمع بوتين ومستشار الأمن القومي الأمريكيالملك سلمان يأمر بتنفيذ وصية رئيس السودان الأسبقخاشقجي في 24 ساعة| عائلته تعتبره "مفقود".. وترامب: مات.. وروسيا: أمريكا مسئولةفريق "إيجيبشن بروجيكت" يحيي أولى فقرات حفل الجامعة الكندية | صور

الإخوان تكشف نواياها تجاه الملك عبد الله: أمامك فرصة أخيرة

   -  
بدأ إخوان الأردن، في الكشف عن نواياهم الحقيقية، استغلالا للاحتجاجات التي اندلعت في المملكة بسبب غلاء الأسعار، ورفضوا أي تعامل ملكي مع الأزمة، بداية من استقالة الحكومة، نهاية بقمة مكة التي دعا لها الملك سلمان لدعم الاقتصاد الأردني.

وطالب بعض قيادات الإخوان، وعلى رأسهم سالم الفلاحات، مراقب عام الجماعة السابق، بضرورة عمل إصلاحات سياسية، وعدم الاعتماد على مليارات السعودية لتبريد الأزمة قائلا: «لو وهبوا لنا خمسين مليار دولار، لما حلت المشكلة الاقتصادية ما لم تحل سياسيا بإصلاح سياسي».

وأضاف الفلاحات: «صاحب القرار السياسي هو الذي يوجه الإمكانيات المتاحة حتى لو كانت قليلة، ويمكن أن تسير بالاتجاه الصحيح، أما إن غاب الإصلاح السياسي فإن المليارات ستذهب كما ذهبت مليارات أخرى».

وأكمل متطاولا على السعودية، التي يعلم دورها جيدا في تقليم مخالب الإسلام السياسي في المنطقة: «لا نمد أيدينا لا لصديق ولا لشقيق ولا لخصم، نحن دولة يجب أن تقوم على ذاتها ونخلص من هذا عند استرداد أموالنا المنهوبة».

وتابع محذرا الملك عبد الله: أقول لك بصراحة، فيما يخص هذا الجيل، أنا وزملائي وإخواني وأصدقائي، اطمئن نحن مدجنين لدرجة كبيرة، لكن أبناءنا وأحفادنا ما أحد يستطيع أن يدجنهم، مردفا: هذه هي الفرصة الأخيرة ليثق الشعب الأردني بإمكانية تحول حقيقي، هل تستثمر هذه الفرصة أم ستضيع ؟.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة