البعثة الطبية للحج تتفقد سير العمل بعيادات المدينة المنورةأستاذ علم اجتماع: قانون عمل المأذونين يحتاج إلى تطبيق صارمكيف نضبط ميزانية العيد؟.. خبيرة اقتصادية تقدم روشتة جديدة125 ألف طالب سجلوا رغباتهم بتنسيق الدبلومات للقبول بالجامعاترئيس بعثة الحج يطمئن على المرضى المحتجزين بمستشفى النور بمكةتوزيع 22 طن لحوم من مبادرة "بالهنا والشفا"على غير القادرين بالبحيرة.. صورمياه البحر الأحمر: حملات للتوعية الميدانية بمناسبة عيد الأضحى68 طالبة يحضرن مقابلات شخصية للالتحاق بتمريض تأمين بنى سويف‏رئيس مياه القليوبية: شراء معدات بـ 8 مليون جنيه لتجميع رسوب الصرف الصحىتداول 29 سفينة بضائع وحاويات بموانئ بورسعيدصور محافظ الإسماعيلية على رأس مكبرة لإزالة التعديات على حرم طريق مزلقان قرية نفيشةصور.. وكيل تعليم الدقهلية يفتح مدرسة للإيواء 5 أسر بعد احتراق منازلهمدلع جسمك بالكاكاو.. علاج للضغط الدم المرتفع ووقاية من السرطانانقلاب سيارة شرطة بطريق "دمياط - بورسعيد".. وإصابة ضابط و4 مجندينمد أجل الحكم على زوجة وعشيقها فى اتهامهما بقتل الزوج بالتجمع لـ 20 أكتوبرتجديد حبس متهمة 15 يوما فى قضية المحور الإعلامى لجماعة الإخوانمد أجل الحكم على المتهمين بقتل صاحب فيلا لسرقته لـ19 سبتمبررئيس مجلس النواب يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة عيد الأضحى المباركقائمة وكميات سلع التموين المطروحة في الأسواق استعدادا لعيد الأضحىمحمد رمضان: جمهوري واقف في ضهري

«الأعلى للإعلام»: لم نتدخل في اختيار موضوعات دراما رمضان 2018

-  
صورة أرشيفية

قال محمد فاضل، رئيس لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن اللجنة لاحظت ما رددته بعض المواقع والأقلام الصحفية- كثير منه عن سوء قصد وبعضه بحسن نية- حول مسؤولية اللجنة عن اختيار موضوعات دراما رمضان ٢٠١٨، وعن تدخلاتها في العمل الدرامي، وهذا أدى إلى تدني مستوى الموضوعات: محتوى وسيناريو وحوار.

وأضاف «فاضل»، في بيان له، الأربعاء: «ولهذا فإننا أردنا أن نؤكد أن اللجنة- بالخبرات الكبيرة لأعضائها وحرصهم على إتاحة الفرصة لحرية التعبير- لم تتدخل في تلك الاختيارات على أي وجه، وأن المسؤولية كاملة تعود إلى القنوات التلفزيونية العارضة، بينما مسؤولية مراجعة السيناريو والمنتج النهائي قبل التصريح بالعرض تعود إلى جهاز الرقابة على المصنفات الفنية التابع لوزارة الثقافة».

وتابع: «أما لجنة الدراما فلقد قامت بوضع معايير للدراما التليفزيونية، استنادا إلى ما جاء بالدستور، وفى قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام (رقم ٩٢ لسنة ٢٠١٦) والذى ينص على حماية حق المواطن في التمتع بمواد إعلامية على قدر رفيع من المهنية وفق معايير الجودة الدولية، وبما يتوافق مع الهوية الثقافية المصرية»، موضحًا أنه أرسل هذه المعايير إلى القنوات التليفزيونية قبل حلول شهر رمضان.

وأكدت اللجنة للغاضبين من المستوى غير اللائق (محتوى وأسلوب حوار) في كثير مما قدم طوال الشهر الكريم، أن غضب أعضاء اللجنة مضاعف لما وصل إليه حال الدراما التليفزيونية المصرية في معظمها، وكذلك لغياب الآليات التي توفر للمبدعين الحقيقيين الفرصة كاملة لتقديم أفضل ما لديهم، بعيدا عن الضغوط الإنتاجية وسيطرة وتدخلات بعض الفنانين.

وأردف رئيس اللجنة، قائلا: «لقد حرصت اللجنة على تقديم عدة توصيات وأكثر من تقرير تفصيلي عما يعرض من دراما، متضمنا نتائج متابعة من أعضاء اللجنة، ولجان الرصد بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وتقارير موثقة من صندوق مكافحة الإدمان والتعاطى ولجان الرصد بالمجلس القومي للمرأه، ورفعت كل ذلك إلى المجلس الأعلى لاتخاذ ما يراه من إجراءات، باعتباره الجهة المخولة قانونا بذلك».

وأكدت اللجنة أنها لم تكن- منذ تأسيسها في ديسمبر٢٠١٧- ولن تكون جهة رقابة تسعى لمصادرة الحريات وعلى الأخص حرية التعبير والإبداع، إنما تؤكد أيضا أن كل ما شاهده المواطنون من دراما تليفزيونية في شهر رمضان ١٤٣٩، قد تمتع المشاركون في تقديمه بكامل حريتهم في التعبير والإبداع.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة