كيف يفكر الأهرام في بناء فريقه الجديد.. "الكثير من النجوم ومدرب عالمي"مؤسسة مجدى يعقوب تساهم في وحدة جراحات قلب الأطفال ببورسعيدمجلس مدينة أسيوط يبحث استعدادات استئناف امتحانات الثانويةإزالة مخازن الخردة وتخصيص فدانين بالخارجة بالوادي الجديدالقبض على رئيس "أودي" بسبب فضيحة الغش في انبعاثات السياراتتراجع ثقة بناة المنازل الأمريكية مع ارتفاع أسعار الخشببريطانيا تحذر من التسبب في أي أضرار في البنية التحتية النفطية بليبيامحافظ القليوبية يحذر تجار البوتاجاز من رفع سعر الأسطواناتتموين الأقصر: عدم تأثر الرغيف المدعم بزيادة سعر السولارتوريد 104 آلاف طن قمح وغلق باب التوريد بالقليوبيةأسعار الذهب مستقرة في السوق المحلية خلال تعاملات الاثنينفوربس: 4 شركات مصرية بين أقوى 100 شركة بالعالم العربيلماذا زاد سعر "بنزين الأغنياء" بنسبة أقل من المواد البترولية الأخرى؟توقعات بارتفاع أسعار الدواجن بنسبة 7% بعد زيادة الوقودصراع نفوذ على تجارة السلاح في «الهيبة» على MBC مصر2فيديو.. العثور على كتب تكفيرية للإخوانى سيد قطب فى معسكرات إرهابيى درنةوزير التموين: ما تم تداوله عني حول صدور قرارات صعبة خلال ساعات "كاذب"رسميًا.. بيع نادي الأسيوطي وتغيير اسمه إلى «الأهرام»"لا تتحدثي معي".. قواعد صارمة فرضها آينشتاين على زوجته«التعليم»: نحرص على توفير جو مناسب للطلاب داخل اللجان (فيديو)

خالد صلاح يروى على راديو النيل قصة أم كلثوم "الصحفية" وحوارها مع هيكل

   -  
الكاتب الصحفى خالد صلاح

كتب محسن البديوى

روى الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، فى الحلقة الـ 11 من برنامجه الإذاعى "ولا يوم من أيامه" اليوم الأحد، والمذاع على راديو النيل، حكاية جديدة عن كوكب الشرق، أم كلثوم، وعلاقتها بالصحافة وقصتها مع محمد حسنين هيكل ومحمد التابعى ومصطفى أمين وعمالقة المهنة فى مصر.

وقال رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، فى بداية الحلقة :"تعرف إن الست أم كلثوم كانت ممكن تشتغل صحفية وصحفية كبيرة كمان، الست كانت بتحب الصحافة لدرجة إنه سنة 1944 تبرعت من فلوسها الخاصة بمبلغ 18 ألف جنيه، لتأسيس دار أخبار اليوم، وراحت لمصطفى أمين قالت له أوعى يا مصطفى تقول الكلام ده لحد أنا عاوزة الموضوع يكون سر بينا طول العمر، والأستاذ مصطفى ماكدبش خبر ذاع السر بعدها على طول"، وعلق ساخرا "أوعى تقول سرك لصحفى".

وأضاف: "أم كلثوم مكنتش فنانة ومطربة كبيرة وبس، وكان لها دور كبير جدًا فى مساندة الصحافة ولو مكنتش مغنية، كانت هتبقى واحدة من أساطير الصحافة فى مصر، ودا كلام ناس كتير من اللى عاصروها".

وفيما يتعلق بدعم أم كلثوم للتابعى وإصدارات "آخر ساعة"، أوضح "صلاح"،: "الست لما الأستاذ محمد التابعى أمير الصحافة، أصدر مجلة آخر ساعة سنة 1943 كانت أكبر الداعمين ليه، وكانت بتكلم كل معارفها عشان يشتروا المجلة، وكانت بتروح للمجلة الجديدة فى كل جلساتها الخاصة مع المشاهير دعمًا للتابعى ودعمًا لمشروع جديد".

ورصد الكاتب الصحفى، كتابات ومقالات أم كلثوم الصحفية، قائلًا :" كوكب الشرق كتبت مجموعة من المقالات الصحفية المهمة، وفى نوفمبر 1944 كتب مقالا فى أخبار اليوم بعنوان، حينما أغنى، وكان ممضى بـ الآنسة أم كلثوم، بعدها بـ 3 سنين فى أكتوبر 1947، كتبت مقال فى مجلة آخر ساعة، بعنوان، كيف علمونى ألا أكذب.. يعنى الست مكنتش بتكتب فى الطرب والمزيكا والغنا بس، ولا سيرة ذاتية عن حياتها الخاصة، بل كانت تكتب مقالات فى التنمية البشرية وتكلم الناس وجهًا لوجه".

وعن حوار كوكب الشرق، مع الكاتب الكبير، محمد حسنين هيكل، قال رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، :"الجديد والغريب إن الست أم كلثوم عملت حوارات صحفية، والأستاذ حسنين هيكل قال الكلام ده بنفسه، وقال إن أسلوب أم كلثوم فى طرح الأسئلة جرىء وقوى.. الست أم كلثوم عملت حوار كامل مع هيكل سألته فى السياسة وموقف الأمم المتحدة فى الشرق الأوسط، وسألته عن حركة عدم الانحياز، ومستقبل الرئيس جمال عبد الناصر.. يعنى حوار صحفى متكامل سؤال وجواب، هى بتسأل والاستاذ بيجاوب.. يعنى لو عاوز ترجع تشوف الست أم كلثوم حاورت الاستاذ هيكل إزاى، هتعرف تلاقى الحوار فى دار الكتب.. الست كان ليها معاركها الخاصة مع كبار الصحفيين، يعنى كانت بتقرأ الجرائد بانتظام، وبتشوف صورتها شكلها إزاى فى الصحافة النهاردة".

وتحدث خالد صلاح، عن العلاقة التى جمعت بين الست أم كلثوم، والكاتب الكبير محمود عوض، قائلًا :"فى يوم من الأيام الكاتب الكبير الأستاذ محمود عوض، فى درا أخبار اليوم، كتب مقال غريب من نوعه بعنوان، "أم كلثوم التى لا يعرفها أحد" الناس بلغوها بالعنوان، وقامت الدنيا ومقعدتش، وقالت أنا أم كلثوم لا يعرفنى أحد!، واتصلت تدور على نمرة محمود عوض فى أخبار اليوم، المهم بكل براءة الكاتب الكبير رد عليها، راحت أم كلثوم أديته اللى فيه النصيب فى الخناقة".

وأضاف :"بعدين الأستاذ محمود عوض، قال لها ياست أنا أتمنيت أكتب الموضوع ده عشان تقريه وتحصل الخناقة دى، أنا هبعتلك الجورنال لأنه واضح إنك مقرتهوش، وواضح إن حد بلغك العنوان بس، أم كلثوم شافت الجورنال وعرفت إن محمود عوض كاتب عن جوانب إنسانية خطيرة فى حياتها، ورصدها من خلال الروايات التى بيحكيها أساتذته الكبار، ونشأت علاقة صحفية قادت محمود عوض إنه يكتب أم كلثوم  التى لا يعرفها أحد، فى كتاب متكامل برعاية أم كلثوم".

وواصل خالد صلاح صلاح حديثه، قائلًا :"الست أم كلثوم كانت بتحب الصحافة، ولأن اللى حواليها كانوا صحفيين كبار مثل، التابعى وهيكل ومصطفى أمين، وكانت فخورة إنها بتشتغل مع عمالقة زى دول، وكانت الكتابة حاجة للمزاج وبس"، مختتمًا حديثه:"دلوقتى بنشوف نجوم كتير آخرهم بوست على الفيس بوك، يا إما يشير صورته بالعربية أو مع واحدة صاحبته أو صورة لوكيشن.. كلمتين وبس أغلبهم للمكايدة، لكن أم كلثوم كانت واخدة الصحافة غية عشان منفعة الناس.. ياسلام على الصحافة لما كانت بتخلى القامات الكبيرة دى تكتب فى الجرايد، لكن دلوقتى آخرنا بوستات.. ولا يوم من أيامهم".

 برنامج "ولا يوم من أيامه " الإذاعى لخالد صلاح، يتناول المواقف الشخصية والخبطات الصحفية لجنرالات الصحافة بداية من التوأمين على ومصطفى أمين ومحمد حسنين هيكل ومحمد التابعى وأحمد رجب وموسى صبرى وغيرهم، وكواليس علاقتهم برجال السياسة والفن والثقافة.

ويركز خالد صلاح فى برنامجه الجديد على أهمية الصحافة فى تطور حركة التنوير، ودور كبار الكتاب فى تغيير وتشكيل الوعى العام المصرى فى الجوانب الاجتماعية والثقافية.

ويأتى البرنامج برعاية شركة we للاتصالات، وهايد بارك، ويذاع يوميا فى الثالثة والنصف عصرا.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة