إنبي يتغلب على وادي دجلة بهدفين مقابل هدف بالدوري الممتاز .. فيديوبث مباشر من الفيفا لحفل الأفضل فى العالم بمشاركة محمد صلاحهازارد: صوتت لمودريتش.. وأتمنى فوز صديقي صلاحبالفيديو.. صلاح فى حفل ذا بيست .. 3جوائز ينافس عليها ومجد "عربي" ينتظرهخالد أبوالنجا يثير الجدل من جديد: "المثلية مش حرام".. والجمهور يردصورة.. مصطفى خاطر يحتفل بفوز المنتخب الوطني لليد بكأس أفريقياأبرزهم خالد الصاوي ويوسف شعبان.. نجوم جسدوا المثلية الجنسية في السينما المصريةمحمد صبحي: تمنيت عرض "خيبتنا" في عهد مبارك.. وتوقعت ما يحدث للعرببالصور.. نسرين أمين في جلسة تصوير جديدة بـ "رأس سدر"رحيل الفنان زناتي حسني.. ووفاء عامر تنعيه بهذه الكلماتتوافد نجوم وصناع الفن على عزاء المنتج سمير خفاجيبالصور..عادل إمام يصل عزاء المنتج سمير خفاجيبالصور.. إلهام شاهين في عزاء سمير خفاجيبالصور.. الفخراني والشرقاوي ومنال سلامة في عزاء سمير خفاجيصور.. شرايبر وجون فويت يحتفلان بـ Ray Donovan بفعاليات Tribeca TV Festivalنائب وزير العدل الأمريكي يتوجه إلى البيت الأبيض وسط توقعات بإقالتهالخارجية الأمريكية: نتعاون مع الحكومة الليبية لمكافحة الإرهابفيديو.. إنبى يزيد من أوجاع دجلة ويهزمه بـ"ثنائية" فى الدورىكارتيرون يضم 22 لاعبًا لقائمة الأهلى فى مواجهة النجمة اللبنانىأحمد شوبير يدرس الترشح لعضوية اتحاد الكرة فى الانتحابات التكميلية

جوجل يحتفى بذكرى ميلاد الكاتبة الكبيرة رضوى عاشور

-  
الكاتبه الكبيرة رضوى عاشور

كتب أحمد إبراهيم الشريف
يحتفى مؤشر البحث جوجل، اليوم، بذكرى ميلاد الكاتبة المصرية الكبيرة رضوى عاشور، والتى ولدت سنة 1946، ودرست اللغة الإنجليزية فى كلية الآداب بجامعة القاهرة، وبعد حصولها على شهادة الماجستير فى الأدب المقارن، من نفس الجامعة، انتقلت إلى الولايات المتحدة حيث نالت شهادة الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس، بأطروحة حول الأدب الأفريقى الأمريكى.
رضوى عاشور  

فى 1977، نشرت رضوى عاشور أول أعمالها النقدية، الطريق إلى الخيمة الأخرى، حول التجربة الأدبية لغسان كنفانى، وفى 1978، صدر لها بالإنجليزية كتاب جبران وبليك، وهى الدراسة نقدية، التى شكلت أطروحتها لنيل شهادة الماجستير سنة 1972.


فى 1980، صدر لها آخر عمل نقدى قبل أن تلج مجالى الرواية والقصة، والمعنون بالتابع ينهض، حول التجارب الأدبية لغرب أفريقيا. 

كانت أول أعمالها الإبداعية أيام طالبة مصرية فى أمريكا (1983)، أتبعتها بإصدار ثلاث روايات (حجر دافئ، خديجة وسوسن وسراج) والمجموعة قصصية رأيت النخل، سنة 1989. توجت هذه المرحلة بإصدارها لروايتها التاريخية ثلاثية غرناطة، سنة 1994، والتى حازت، بفضلها، جائزة أفضل كتاب لسنة 1994 على هامش معرض القاهرة الدولى للكتاب. 


مع بداية الألفية الثالثة، ستعود عاشور لمجال النقد الأدبى حيث أصدرت مجموعة من الأعمال تتناول مجال النقد التطبيقى وساهمت فى موسوعة الكاتبة العربية (2004)، وأشرفت على ترجمة الجزء التاسع من موسوعة كامبريدج فى النقد الأدبى (2005).


نشرت بين 1999 و2012، 4 روايات ومجموعة قصصية واحدة، من أهمها رواية الطنطورية (2011) ومجموعة تقارير السيدة راء القصصية.

فى 2007، توجت بجائزة قسطنطين كفافيس الدولية للأدب فى اليونان، وأصدرت سنة 2008، ترجمة إلى الإنجليزية لمختارات شعرية لمريد البرغوتى بعنوان "منتصف الليل وقصائد أخرى".

ورحلت رضوى عاشور عن الدنيا فى 30 نوفمبر 2014.




لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة