بوسى شلبى ناعية آمال فريد :"كانت جميلة الشكل والقلب"رانيا فريد شوقى "قصيت شعرى لأول مرة فى حياتى"سما المصرى تنشر صورة مع آمال فريد.. وتعلق: قد أيه كانت جميلة الروحبعد زيادة الوزن خلال شهر رمضان وعيد الفطر.. جرب هذه الوجبات الخفيفةتباين آراء الطلاب حول مستوى الفيزياء.. والشعبة الأدبي: التاريخ سهلباسم مرسى يخضع لجلسات علاجية بالزمالك800 دولار سعر تذكرة مباراة مصر وروسيا فى كأس العالمفيديو.. مشجع مصرى يوضح الفرق بين أجواء مونديال 90 و2018إحصائيات مونديال روسيا بعد 14 مباراةشاهد.. الجماهير المصرية تلعب الكرة خلال توقف إشارة المرور فى روسياهل تكون روسيا بوابة الفراعنة لكتابة تاريخ جديد فى المونديالإنفوجراف.. محمد الشناوى VS حارس روسيا قبل قمة المونديالبالفيديو| شاهد ماذا فعل الروس قبل يوم من مباراتهم مع مصرالجزائر تقطع الإنترنت خلال امتحانات الثانوية العامة لمنع الغشالتعليم: نتيجة الدبلومات الفنية 2018 نهاية الشهر الجارى وانتهاء التصحيحوزير التعليم العالى: قرارات جريئة وقوية قريبا لدعم التعاون مع وزارة الصحةجمارك الصادر بالإسكندرية تضبط محاولة استرداد جزء من الرسوم الجمركية والضرائبشاهد.. حماقي للفرعون الصغير: ما بلاش تغيب عنا تاني يا صلاحليلى علوي لمنتخب مصر: "رافعين راسنا أيا كانت النتيجة النهاردة"أبراج الإماراتية: تعيين بى دبليو سى وديلويت كمصفين مشتركين للشركة

معلومة أمنية.. تعرف على سجن الاستئناف الشهير بـ "سجن الإعدام" وأبرز نزلائه

   -  
غرفة الاعدام،ارشيفية

كتب أحمد إسماعيل

يوجد عدد من المصطلحات والالفاظ الأمنية المتداولة، التى يستخدمها البعض دون معرفة معنها، ومنها سجن الاستئناف الشهير بـ "سجن الإعدام".

وسجن الاستئناف، أو كما يُطلق عليه "سجن الإعدام"، يُعرف بـ "المحطة الأخيرة" فى رحلة حياة كثيرٍ من نزلائه السجناء المحكوم عليهم بالإعدام ،ويقع سجن الاستئناف فى مبنى عتيق للغاية بشارع "درب السعادة" خلف مديرية أمن القاهرة، فى وسط المدينة، وتم إنشاءه عام 1901 ليكون سجن إنتقالي، ولكنه تحول إلى مقر لكثير من المساجين.

وتُنفذ أحكام الإعدام عادة فجرا ليتسنى لأسر السجناء استخراج تصاريح الدفن واستلام الجثامين، بحسب مسؤولى السجن، وعندما ترفع الراية السوداء" يعرف سكان حى عابدين فى وسط القاهرة  اقترب تنفيذ حكم إعدام جديد بحق نزيل من نزلاء "سجن الإعدام".

ويعد سجن الاستئناف أحد أشد السجون حراسة فى البلاد، وشهد نهايات بعض الشخصيات المثيرة للجدل فى العقود الأخيرة، لعل أبرزها:

عادل حبارة: نفذت السلطات حكم الإعدام بحقه فجر الخميس 15 ديسمبر عام 2016، بعد إدانته والحكم عليه فى قضيتى قتل 25 جنديا مصريا فى رفح بشمال سيناء، التى تُعرف بـ "مذبحة رفح الثانية"، وقتل شرطى سرى فى محافظة الشرقية بدلتا مصر.

خلية عرب شركس: نفذت السلطات يوم 17 مايو عام 2015 حكما بإعدام ستة من المتهمين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "خلية عرب شركس"، بعدما أدانتهم محكمة عسكرية بشن هجمات لحساب تنظيم "أنصار بيت المقدس"، الذى أعلن فى الفترة الأخيرة مبايعته لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي.

قتلة الرئيس المصرى الأسبق، أنور السادات: فى 15 أبريل عام 1982، نُفذ حكم الإعدام شنقا على كل من خالد الإسلامبولى وعطا طايل ومحمد عبد السلام فرج وعبد الحميد عبد السلام وحسين عباس فى سجن الاستئناف.

شكرى مصطفى: مؤسس "جماعة المسلمين" أو "جماعة الدعوة والهجرة"، المعروفة إعلاميا بجماعة "التكفير والهجرة"، ونُفذ الحكم بإعدامه فى 30 مارس عام 1978، بعدما أُدين بمحاولة قلب وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري، وتشكيل تنظيم سرى يدعو للجهاد ضد النظام.

سيد قطب: نُفذ حكم الإعدام فى قطب فجر الإثنين 29 أغسطس عام 1966 بعد إدانته بالتآمر لقلب نظام الحكم. وينسب إليه محللون استحضار الفكر السلفى المتشدد إلى القرن العشرين،

وتُنفذ كذلك أحكام الإعدام فى عددٍ قليلٍ جدا من السجون الأخرى، من بينها برج العرب فى الإسكندرية، لكنها لا تحظى بنفس شهرة سجن الاستئناف.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة