إصابة 10 فى مشاجرة بالأسلحة النارية والبيضاءمحاكمة داعشى بتهمة قتل «طبيب الساحل» 1 سبتمبر«48 ساعة عضواً بخلية إرهابية»جمارك مطار مرسي علم الدولى تضبط محاولة تهريب كمية من الأدويةكوكا يخضع للكشف الطبى فى «أوليمبياكوس» اليونانىتركي آل الشيخ: بيراميدز تحصل على حقوق بث قناة يوفينتوس بالشرق الأوسط«تعالالي يابا».. هدية ابنة سيد زيان له في ذكراه (فيديو)كنيسة مارجرجس بقنا تحتفل بنهضة صوم العذراء (صور)حملة على الأسواق والمحال التجارية لضبط الأسعار في قنا"السكك الحديدية" تكشف موعد إطلاق تطبيق إلكتروني لحجز تذاكر القطاراتشاهد.. نفاد أدوية علاج مرض السرطان فى غزة يهدد حياة المرضى"وهم الفحولة".. الترامادول من الإعلانات الرسمية لمخدر محظور تداولهمحافظ شمال سيناء: مليار و813 مليونًا و410 آلاف تعويضات للمضارين من الإرهاب«بلومبرج»: مصر تحوّلت إلى ملاذ للمستثمرين.. و«الجنيه» مستقراكتشاف أقدم «قطعة جبن» بالعالم: فرعونية عمرها 3200 سنةضبط 8827 قضية سرقة تيار كهربائى فى حملات مكبرة بالمحافظاتتجديد حبس المدير المالى السابق للزمالك اليوم بتهمة التجارة بالعملة الأجنبيةمديرية أمن الإسكندرية توفر 11 منفذا متنقلا لبيع السلع الغذائية المخفضةاستكمال خط كهرباء باريس بالوادى الجديد بطول 100 كيلو وبتكلفة 38 مليون جنيه"القومى لنقل الدم" يؤكد توفير أكياس الدم للفصائل المختلفة طوال أيام العيد

وفدان من «اليونسكو وفاو» يتفقدان آثار أبومينا المهددة بالخطر (صور)

   -  
زيارة وفد من اليونسكو لأثار أبو مينا ويتفقد قبر القديس العجائبى والكنيسة الأثرية

زار وفد من الخبراء العالميين في مجال المياه والري والآثار والثقافة والفنون التابعين لمنظمتي اليونسكو والفاو، الثلاثاء، منطقة آثار أبومينا بالإسكندرية، وذلك للوقوف على الحالة الراهنة للموقع والمدرج على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر منذ عام 1979، بالإضافة إلى تقييم المنطقة الأثرية في ضوء ما نفذته وزارة الآثار من توصيات منظمة اليونسكو ومركز التراث العالمي.

ورافقهم خلال الزيارة الثلاثاء، العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية، والدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار، ومحمد متولي مدير عام آثار الإسكندرية، وجهاد الراوي المشرف على المنظمات الدولية، وقداسة الأنبا/ كيرولس رئيس دير أبومينا، ومجموعة من الخبراء وأساتذة الجامعات المصرية.

وخلال الزيارة، عبرت تاتيانا فيليجاس، مسؤول البرنامج الثقافي بمنظمة اليونسكو، عن ارتياحها الشديد للجهود المبذولة من الوزارة لحماية موقع أبومينا الأثري ودرء الخطورة عنه، مشيرة إلى أن زيارة الوفد اليوم للموقع تهدف بشكل رئيسي إلى تقديم كافة المساعدات لوزارة الآثار لوضع حلول مستدامة وخطة عمل يتم تنفيذها سريعا وبأقل تكلفة.

وأوضح الدكتور مصطفى، أن المنطقة تعاني منذ فترة بارتفاع شديد لمنسوب المياه الجوفية، والتي تتميز بارتفاع شديد في نسبة الأملاح، فضلا عن الإهمال الذي تعرضت له المنطقة إبان الظروف التي مرت بها البلاد في أعقاب ثورة يناير ٢٠١١، مما دفع الوزارة إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على الفور وإعداد مشروع ضخم لتخفيض منسوب المياه الجوفية وإسناد المشروع لإحدى الشركات المحلية المتخصصة، بالإضافة إلى التعاون مع جميع الجهات المعنية من وزارتي الري والزراعة وإدارة الأديرة والمحافظة لوضع حلول علمية وعملية لحماية المنطقة الأثرية من المياه المسربة إليها من الزراعات المحيطة بها نتيجة الري بالغمر، حيث أن المنطقة تقع في منسوب منخفض عن المساحات المحيطة بها.

ومن جانبة قال العميد سمير، أن المشروع يقوم على توريد عدد 170 طلمبة مياه جديدة مطابقة للمواصفات العالمية حسب الدراسات الأخيرة التي اجريت على المياه الجوفية بما يتناسب مع درجة ملوحة المياه لتخفيض منسوبها ونقلها إلى المصارف العمومية كخطوة أولى وحل سريع، بالإضافة إلى أعمال الترميم والصيانة التي ستشمل المباني الأثرية بالموقع.

ويذكر أن منطقه آثار أبومينا تقع في برج العرب في صحرة مريوط غرب مدينة الإسكندرية، وتضم مجموعة من الآثار القبطية وكنائس وأديرة، وكانت فيما مضي قرية صغيرة ومدفن القديس مينا، وفي العصور الوسطي المبكرة كانت أهم مركز مسيحي للحج في مصر، وتم اكتشاف الموقع عام 1905 على يد عالم الآثار الألماني (كوفمان) وفي عام 1907 تمكن من الكشف عن أجزاء كبيرة أخرى منه. وفي عام 1979 قررت لجنة اليونسكو إدراج هذا المكان ضمن (قائمة التراث العالمي). وبذلك أصبح واحدا من أهم الأماكن التاريخية بمصر.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة