"كلنا سلمان".. دول العالم تتضامن مع السعودية في اختفاء خاشقجيبرلماني: زيارة السيسي إلى موسكو تمهد لعودة السياحة الروسية إلى مصركيف تتخلص من التوتر أثناء الطعام؟.. 6 طرق تفيدكمصرع 5 أشخاص في انقلاب سيارة على «صحراوي أسوان»حارس السعودية: هدف العراق ضريبة طريقة لعبنا المنظمةراموس يطارد رقم كاسياستكريم فريق عمل "ترب الماس".. وأحمد مراد: "كان يوم عظيم" (صور)تعرف على موعد زفاف بريانكا شوبرا ونيك جونز"المصرى للدراسات الاقتصادية" يعلن نتائج مصر بتقرير التنافسية العالمى غدا«زى النهارده».. وفاة الفنان عمر الحريري 16 أكتوبر 2011أسامة كمال يناقش جودة التعليم بـ"مساء dmc" اليومتفاصيل مشاركة الملحن مدين بأغنيتين فى ألبوم شيرين الجديدكاميرات بمحيط الإغلاق الجزئى بصحراوى "القاهرة - الفيوم" لمراقبة حركة السياراتأسباب قلة حركة الجنين وأهم الاختبارات الطبيةمصر تواجه الأرجنتين على برونزية أوليمبياد الشباب 2018تاكيس جونيس يعلن جاهزية "يايا" للظهور الأول مع دجلة أمام ذئاب الجبلقطع المياه عن مدينة قها 5 ساعات لأعمال الصيانة وغسيل الشبكات اليوموزيرة الهجرة:الباسبور المصري مش متهان لكن إحنا اللي بنهينه"مراحيض ومخدرات و صرف صحى" ... متاحف غريبة ممكن تفكر تزروهاشاهد.. ساعة تباع بـ 700 ألف جنيه وعليها يومين فسحة فى جنيف

وفدان من «اليونسكو وفاو» يتفقدان آثار أبومينا المهددة بالخطر (صور)

   -  
زيارة وفد من اليونسكو لأثار أبو مينا ويتفقد قبر القديس العجائبى والكنيسة الأثرية

زار وفد من الخبراء العالميين في مجال المياه والري والآثار والثقافة والفنون التابعين لمنظمتي اليونسكو والفاو، الثلاثاء، منطقة آثار أبومينا بالإسكندرية، وذلك للوقوف على الحالة الراهنة للموقع والمدرج على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر منذ عام 1979، بالإضافة إلى تقييم المنطقة الأثرية في ضوء ما نفذته وزارة الآثار من توصيات منظمة اليونسكو ومركز التراث العالمي.

ورافقهم خلال الزيارة الثلاثاء، العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية، والدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار، ومحمد متولي مدير عام آثار الإسكندرية، وجهاد الراوي المشرف على المنظمات الدولية، وقداسة الأنبا/ كيرولس رئيس دير أبومينا، ومجموعة من الخبراء وأساتذة الجامعات المصرية.

وخلال الزيارة، عبرت تاتيانا فيليجاس، مسؤول البرنامج الثقافي بمنظمة اليونسكو، عن ارتياحها الشديد للجهود المبذولة من الوزارة لحماية موقع أبومينا الأثري ودرء الخطورة عنه، مشيرة إلى أن زيارة الوفد اليوم للموقع تهدف بشكل رئيسي إلى تقديم كافة المساعدات لوزارة الآثار لوضع حلول مستدامة وخطة عمل يتم تنفيذها سريعا وبأقل تكلفة.

وأوضح الدكتور مصطفى، أن المنطقة تعاني منذ فترة بارتفاع شديد لمنسوب المياه الجوفية، والتي تتميز بارتفاع شديد في نسبة الأملاح، فضلا عن الإهمال الذي تعرضت له المنطقة إبان الظروف التي مرت بها البلاد في أعقاب ثورة يناير ٢٠١١، مما دفع الوزارة إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على الفور وإعداد مشروع ضخم لتخفيض منسوب المياه الجوفية وإسناد المشروع لإحدى الشركات المحلية المتخصصة، بالإضافة إلى التعاون مع جميع الجهات المعنية من وزارتي الري والزراعة وإدارة الأديرة والمحافظة لوضع حلول علمية وعملية لحماية المنطقة الأثرية من المياه المسربة إليها من الزراعات المحيطة بها نتيجة الري بالغمر، حيث أن المنطقة تقع في منسوب منخفض عن المساحات المحيطة بها.

ومن جانبة قال العميد سمير، أن المشروع يقوم على توريد عدد 170 طلمبة مياه جديدة مطابقة للمواصفات العالمية حسب الدراسات الأخيرة التي اجريت على المياه الجوفية بما يتناسب مع درجة ملوحة المياه لتخفيض منسوبها ونقلها إلى المصارف العمومية كخطوة أولى وحل سريع، بالإضافة إلى أعمال الترميم والصيانة التي ستشمل المباني الأثرية بالموقع.

ويذكر أن منطقه آثار أبومينا تقع في برج العرب في صحرة مريوط غرب مدينة الإسكندرية، وتضم مجموعة من الآثار القبطية وكنائس وأديرة، وكانت فيما مضي قرية صغيرة ومدفن القديس مينا، وفي العصور الوسطي المبكرة كانت أهم مركز مسيحي للحج في مصر، وتم اكتشاف الموقع عام 1905 على يد عالم الآثار الألماني (كوفمان) وفي عام 1907 تمكن من الكشف عن أجزاء كبيرة أخرى منه. وفي عام 1979 قررت لجنة اليونسكو إدراج هذا المكان ضمن (قائمة التراث العالمي). وبذلك أصبح واحدا من أهم الأماكن التاريخية بمصر.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة