تعرف على آخر تفاصيل تعديل قانون انتخابات نقابة التشكيليينفي ذكرى ميلاد فاتن حمامة.. هذا الطعام كانت ترفض تناولهشاهد.. الحلقة الحادية عشرة من عوالم خفيةجميل راتب يعلن عن غضبه بعد عرض إعلان 500 500مدرب السعودية يعلق على إصابة محمد صلاحالكاف لـ"صلاح": ستعود أقوى .. ونتطلع لرؤيتك في كأس العالمدموع محمد صلاح تهز العالم.. الفحوصات تؤكد لحاقه بكأس العالم.. أطفال ليفربول يساندون الملك المصري.. مطالب لـ"فيفا" بمعاقبة راموس.. ودعوات المصريين على مدرب الأهلي – ياروليم.. الراحل عن أهلي جدة بسبب "تجاهل نصائح الإدارة" ويبكي بسبب الخسارةرئيس الهيئة الوطنية للإعلام ينعى الإعلامية سميحة أبو زيد"مصر للطيران": 12 رحلة إضافية لنقل مشجعي المنتخب إلى روسيا"تنشيط السياحة" تطلق الحملة الترويجية لمصر في دول الخليجوزيرة السياحة تقدم 4 مطالب لعضو البرلمان الألمانيجميل راتب "غاضب" بسبب ظهوره لـ3 ثوانٍ في إعلان "500500""المشاط" تستعرض المؤشرات الإيجابية للسياحة خلال لقائها برلماني ألماني"مجالس الشباب" توزع 5 آلاف كرتونة رمضان على "الأكثر احتياجا" بالغربيةالقبض على سائق طعن زميله في مشاجرة على أولوية تحميل الركاب بالغربيةبالفيديو| عبوة مياه تتحدى الجاذبية بالصعود لأعلى تلة في أسترالياصور.. مصطفى بكرى وأكرم القصاص وعادل السنهورى فى عزاء والد جيهان منصور7 اخبار رياضية لا تفوتك اليومعلى غرار أولتراس الأهلي .. "وايت نايتس" يحرق البانر الخاص بالمجموعة

إهانة وبيان تنحي البدري.. كواليس 24 ساعة ملتهبة في الأهلي بعد "كمبالا"

   -  

كتب - محمد يسري مرشد:

وضعت الـ 45 دقيقة التي خاضها الأهلي أمام كمبالا سيتي نقطة النهاية لعلاقة حسام البدري المدير الفني بالفريق، بعدما أعلن اعتذاره عن الاستمرار في منصبه.

وخسر الأهلي من كمبالا 0-2 بعد شوط أول جيد للأحمر انتهي بالتعادل السلبي ولكن الـ 45 دقيقة الثانية شهدت انهيارا لبطل القرن ووصيف بطل النسخة الماضية ليخسر بثنائية نظيفة.

"مصراوي" يرصد خلال السطور القادمة أسرار رحيل البدري عن الأهلي والساعات الملتهبة التي عاشها "مجلس بيبو"، وفقا لمصادر قريبة من الجهاز الفني ومجلس إدارة الأحمر :

قبل الرحيل

العلاقة بين البدري وجماهير الأحمر ليست على ما يرام ، المدير الفني يواجه انتقادات لاذعة بعد الهزيمة من الزمالك والخسارة من الأسيوطي والتعادل مع الترجي، وداعمي المدرب يتناقصون وتختفي أصواتهم وسط الغضب.. هكذا كان الوضع داخل القلعة الحمراء بحسب المصادر.

مجلس الأهلي بقيادة محمود الخطيب ظل يترقب الوضع، لم يجدد للمدرب ولم يعلن عن رحيله احتراماً للقرار السابق وتطبيقاً لمبادئ الأهلي لهروبه في 2015. انتظر بيبو اللحظة المناسبة فقط للتدخل فالفوز على كمبالا كان سيعني التجديد للبدري والموافقة على شروطه أما التعادل أو الهزيمة فكانت تعني رحيله.

البدري كان يعلم ما ينتظره، يعلم أن التعامل معه كان سيكون احترافياً بحتاً خاصة بعدما طلب من بيبو في مفاوضات تجديد العقد الحصول على 800 ألف جنيه (بدون ضرائب) في الشهر، واشترط وضع بند ينص على السماح له بالرحيل لتدريب المنتخب إذا طرح الأمر، ووفق المصادر: كانت الشروط هي سيناريو وضعه البدري للحفاظ على ماء وجهه.

الرحيل

اشتعل غضب البدري بعد "بوست" هشام العامري فاروق عضو مجلس إدارة الأهلي السابق والذي قال فيه "غور بقي يا أخي"، وهو البوست الذى نشره عقب تلقي الأحمر هدفين، وحظي بإعجاب محمد الدماطي عضو مجلس الإدارة الحالي ونقله بعض المقربين من البدري للمدير وبينهم مستشاره الإعلامي و"جروب" على تطبيق "واتس أب"، لتشتعل أزمة.

هاتف البدري أحد أعضاء لجنة الكرة غاضباً من "البوست" والإهانة التي تعرض لها والتي وصفها بأنها لا تليق وتخرج عن مبادئ وقيم الأحمر، وأعلن تقديم استقالته من تدريب الفريق .

فوراً تحركت لجنة الكرة ووضعت الأمر أمام رئيس النادي الذى قرر قبول الاستقالة مع تقدير غضب البدري وتواصل مع هشام العامري وطلب منه معالجة الموضوع، ليقوم الأخير بحذف "البوست" وتوضيح أنه لم يكن يقصد توجيهه لحسام البدري.

ما بعد الرحيل

سيناريو الاعتذار المفاجئ لم يكن الأمثل للبدري وما يخطط له، فقط عالج المدرب خطوته الانفعالية ببيان معتاد كتبه مستشاره الإعلامي يوضح بعض الحقائق ويضع خط للرجعة مع مجلس الإدارة والجماهير على عكس بيانه السابق والذي كتبه نفس المستشار منذ خمس سنوات رداً على وصف لجنة الكرة لهروب البدري بـ"التصرف غير المسئول" وهو البيان الذى هاجم فيه البدري مجلس الإدارة ولجنة الكرة وحتى مانويل جوزيه.

انتهي الثلاثاء الملتهب ومازال الهجوم يتصاعد علي بيبو نفسه فى نبرة لم يعتادها أيقونة الأحمر ، تعرض بيبو للهجوم بصفته رئيس لجنة الكرة وبسبب تشكيله للجنة ليدعو رئيس الأهلي لجنة الكرة لاجتماع عاجل يوم الأربعاء.

وبنفس "فلسفة العمل" في حقبتي علاء عبد الصادق وزيزو في عهد محمود طاهر تم "تسريب" بعض أسماء المرشحين التدريب الأهلي وصنع "بالونة" اختبار لمعرفة رأي الشارع الأهلاوي الذي بدا منقسماً حول الأسماء ومعترضاً على "تسريب" ما يدور في لجنة الكرة ليتم فى النهاية تأجيل الإعلان عن أي قرارات.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة