أمير منطقة تبوك يهنئ الرئيس السيسى بعيد الأضحى المباركالتنمية المحلية: إعلان بعض السياسيين عن موعد حركة المحافظين "اجتهادات شخصية"بعد مطالبة إيران تدخله.. تحركات الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق النووي«زحام وطوابير بالساعات وسماسرة».. مأساة السفر خلال أجازة العيد"الإحصاء" يعلن مصر أكثر دول العالم الحاصلة على علامات تجارية تليها أمريكادرجات الحرارة المتوقعة اليوم الثلاثاء 21/8/2018 بمحافظات مصر والعواصم العربيةحالة الطقس اليوم الثلاثاء 21/8/2018 فى مصر والدول العربيةمواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 21/8/2018 بمحافظات مصر والعواصم العربيةمحافظ القاهرة يتفقد الأتوبيس النهرى والحديقة الدولية اليومالرئيس السيسي يتلقى اتصالا من ولي عهد أبو ظبي للتهنئة بحلول عيد الأضحىالرئيس السيسي يتلقى اتصالا من أمير منطقة تبوك للتهنئة بالعيدكيف يؤثر الضرب على لحم الأضحية وهذه قواعد التعامل مع الذبيحة قبل 24 ساعةصور.. اعرف أين يقضى أهالى سوهاج العيدوزير الأوقاف: فى عيد الفداء والتضحية يجب ألا ننسى من ضحوا فى سبيل وطنناالرئيس السيسي يتلقى اتصالا هاتفيا من ولي عهد أبو ظبي للتهنئة بعيد الأضحىترامب: جون برينان أسوأ مدير لـ«CIA» في تاريخ أمريكاالأمم المتحدة تنكس أعلامها 3 أيام حدادا على رحيل عنان«2.3 مليون».. السعودية تعلن أرقام حجاج هذا العامشاهد.. مدير عام حدائق الحيوانات: رفع التذكرة يخسرنا مش يكسبنااتحاد الكرة يحدد موعد عودة الجماهير.. ويستعجل قواعد البيانات من الأندية

الإفتاء: من لا يصلي صومه صحيح لكنه آثم شرعًا

   -  
دار الإفتاء

أكدت دار الإفتاء، انه لا يجوز لمسلمٍ تركُ الصلاة، وقد اشتد وعيد الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لمن تركها وفرط في شأنها، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الصَّلاَةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ» أخرجه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وأوضحت أن معنى «فقد كفر» في هذا الحديث الشريف وغيره من الأحاديث التي في معناه: أي أتى فعلًا كبيرًا وشابه الكفار في عدم صلاتهم، فإن الكبائر من شُعَب الكُفر كما أن الطاعات من شُعَب الإيمان ، فان تارك الصلاة لا يكفر حتى يجحدها ويكذب بها، ولكنه مع ذلك مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب.

وأشارت دار الإفتاء إلى  أن المسلم مأمورٌ بأداء كل عبادة شرعها الله تعالى من الصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها مما افترض الله عليه إن كان من أهل وجوبه، وعليه أن يلتزم بها جميعًا كما قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً.

وشددت على أنه لا يجوز أن يتخير بينها ويُؤدِّيَ بعضًا ويترك بعضًا فيقع بذلك في قوله تعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ}.

وقالت إن كل عبادة من هذه العبادات المفروضة لها أركانها وشروطها الخاصة بها، ولا تَعَلُّق لهذه الأركان والشروط بأداء العبادات الأخرى، فإن أدَّاها المسلم على الوجه الصحيح مع تركه لغيرها من العبادات فقد أجزأه ذلك وبرئت ذمتُه من جهتـها، ولكنه يأثم لتركه أداء العبـادات الأخرى.

وذكرت أن من صـام وهو لا يصلي فصومه صحيح غير فاسد؛ لأنه لا يُشتَرَط لصحة الصوم إقامة الصلاة، ولكنه آثمٌ شرعًا من جهة تركه للصلاة ومرتكب بذلك لكبيرة من كبائر الذنوب، ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة