استبعاد وكيل ومدير مدرسة ومجازاة مشرف بخصم 10 أيام بمدرسة بكفر الشيخصور.. "ثقافة الإسماعيلية" تحتفل بالذكرى المئة لميلاد الشيخ إمام60 شمعة للثقافة في مصردموع المستشاربهية.. سي فود!جون أنطوى ينتظم في تدريبات المقاصة استعدادا لمباراة دجلة بالكأسبرلمانية: سياسة مصر الخارجية تغيرت تماما في عهد السيسيسفير القاهرة السابق بموسكو: زيارة السيسي لروسيا تعزز من مكانه مصر دولياالبابا تواضروس: طوبى لصانعي السلام لأنهم أبناء اللهإنقاذ راكب بقطار «أسوان- الإسكندرية» أصيب بغيبوبة سكر (صور)تقرير: أوباميانج غاب عن لقاء جنوب السودان لاعتراضه على طائرة فريقهخلى بالك.. 5 أنواع بكتيريا تسبب تلوث طعامكما الذي يفعله السكر في أجسامنا؟ خرافات وحقائقعضو القومي للمرأة: قدرات ذوي الإعاقة تفوق الأصحاء ويجب استغلالهاالفلك لمولود 18 أكتوبر: مرحلة من التشتت والتشوشأمير مرتضى يوضح لـ في الجول: هل يعود باسم مرسي إلى الزمالك في ينايربالفيديو.. أشرف زكي يكشف أسرارا لأول مرة عن الراحل نور الشريفبوجي وحسن يوسف في قائمة طلائع الجيش للقاء الإنتاج الحربيشاهد.. محمد النني يهنئ جماهير الكرة المصرية بتأهل المنتخب لأمم أفريقيازكي شلبي أبرز مرشحي رئاسة مركز شباب العزيزيه بالجيزه

الإفتاء: من لا يصلي صومه صحيح لكنه آثم شرعًا

   -  
دار الإفتاء

أكدت دار الإفتاء، انه لا يجوز لمسلمٍ تركُ الصلاة، وقد اشتد وعيد الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لمن تركها وفرط في شأنها، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الصَّلاَةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ» أخرجه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وأوضحت أن معنى «فقد كفر» في هذا الحديث الشريف وغيره من الأحاديث التي في معناه: أي أتى فعلًا كبيرًا وشابه الكفار في عدم صلاتهم، فإن الكبائر من شُعَب الكُفر كما أن الطاعات من شُعَب الإيمان ، فان تارك الصلاة لا يكفر حتى يجحدها ويكذب بها، ولكنه مع ذلك مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب.

وأشارت دار الإفتاء إلى  أن المسلم مأمورٌ بأداء كل عبادة شرعها الله تعالى من الصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها مما افترض الله عليه إن كان من أهل وجوبه، وعليه أن يلتزم بها جميعًا كما قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً.

وشددت على أنه لا يجوز أن يتخير بينها ويُؤدِّيَ بعضًا ويترك بعضًا فيقع بذلك في قوله تعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ}.

وقالت إن كل عبادة من هذه العبادات المفروضة لها أركانها وشروطها الخاصة بها، ولا تَعَلُّق لهذه الأركان والشروط بأداء العبادات الأخرى، فإن أدَّاها المسلم على الوجه الصحيح مع تركه لغيرها من العبادات فقد أجزأه ذلك وبرئت ذمتُه من جهتـها، ولكنه يأثم لتركه أداء العبـادات الأخرى.

وذكرت أن من صـام وهو لا يصلي فصومه صحيح غير فاسد؛ لأنه لا يُشتَرَط لصحة الصوم إقامة الصلاة، ولكنه آثمٌ شرعًا من جهة تركه للصلاة ومرتكب بذلك لكبيرة من كبائر الذنوب، ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة