متحدث الرئاسة: مصر استعادت دورها النابض في العالم العربيمباشر نهائي الأبطال – ريال مدريد (0) - (0) ليفربول.. صلاح يسقط بعد تدخل مع راموسفي عدد "الوطن" غدا: التمريض.. ملائكة وجناة في ثوب أبيضبالفيديو| مخرج "طلبش 2" يرد على خطأ "نسر المأمور" في الحلقة السابعةأهالي 3 عزب يشكون من انقطاع مياه الشرب منذ 45 يوما.. ورئيس "مياه الفيوم": نحل المشكلة | صوربالفيديو.. أحمد زاهر يمازح مدربه في الجيمبالصور- تامر هجرس يزور مستشفى سرطان الأطفالصلاح عبد الله يدعم محمد صلاح ويضع قائمة سوداء بأسماء هؤلاءعلى طريقة فيلم الديلر.. خالد النبوي يدعو إلى تشجيع صلاحمقتل سبعة أشخاص إثر اشتباكات بين نزلاء أحد السجون بإقليم كردستان66% من الأيرلنديين صوتوا لصالح تخفيف قانون الإجهاضفرنسا تتسلم من تركيا إرهابيا سافر إلى سوريا قبل 5 أعواماعتقال 6 مطلوبين بينهم عنصران من تنظيم "داعش" وسط الموصل بالعراق«لوطلعوني الجبل».. حفل فني للجميزة في بيت آدماعرف جسمك.. المخاط والدموع "بودى جارد" الجسم ضد الأمراضحكايات من الغرب.. أرملة تشارلى جريس اليهودية ولندن بعد الحرب العالمية الثانيةفيديو.. حلاوتك فى رمضان..إزاى تعملى غمازات فى المنزل طبيعياأسطوات الفاطمية.. رحلة محمد ووالده مع الخزف الآمن 40 سنة خبرة بالحرف اليدويةتقارير: نادي تركي يرغب في ضم كهربا«شيفشينكو» يقدم لقب أبطال أوروبا قبل نهائي ليفربول وريال مدريد

الإفتاء: من لا يصلي صومه صحيح لكنه آثم شرعًا

   -  
دار الإفتاء

أكدت دار الإفتاء، انه لا يجوز لمسلمٍ تركُ الصلاة، وقد اشتد وعيد الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لمن تركها وفرط في شأنها، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الصَّلاَةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ» أخرجه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وأوضحت أن معنى «فقد كفر» في هذا الحديث الشريف وغيره من الأحاديث التي في معناه: أي أتى فعلًا كبيرًا وشابه الكفار في عدم صلاتهم، فإن الكبائر من شُعَب الكُفر كما أن الطاعات من شُعَب الإيمان ، فان تارك الصلاة لا يكفر حتى يجحدها ويكذب بها، ولكنه مع ذلك مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب.

وأشارت دار الإفتاء إلى  أن المسلم مأمورٌ بأداء كل عبادة شرعها الله تعالى من الصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها مما افترض الله عليه إن كان من أهل وجوبه، وعليه أن يلتزم بها جميعًا كما قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً.

وشددت على أنه لا يجوز أن يتخير بينها ويُؤدِّيَ بعضًا ويترك بعضًا فيقع بذلك في قوله تعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ}.

وقالت إن كل عبادة من هذه العبادات المفروضة لها أركانها وشروطها الخاصة بها، ولا تَعَلُّق لهذه الأركان والشروط بأداء العبادات الأخرى، فإن أدَّاها المسلم على الوجه الصحيح مع تركه لغيرها من العبادات فقد أجزأه ذلك وبرئت ذمتُه من جهتـها، ولكنه يأثم لتركه أداء العبـادات الأخرى.

وذكرت أن من صـام وهو لا يصلي فصومه صحيح غير فاسد؛ لأنه لا يُشتَرَط لصحة الصوم إقامة الصلاة، ولكنه آثمٌ شرعًا من جهة تركه للصلاة ومرتكب بذلك لكبيرة من كبائر الذنوب، ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة