إذا زادت فترة حزنك عن هذه المدة عليك الذهاب للطبيبفيديو.. الموسم الثانى من At Home with Amy Sedaris يعود 19 فبرايرطلاب أولى ثانوى يبدأون امتحان الكيمياء ضمن الاختبارات التجريبيةتوقف حركة القطارات في سوهاج بسبب عطل في الجرارشباب ورياضة الغربية تعلن شروط الانضمام إلى حملة سطور في تاريخ وطناليوم.. الأهلي يواجه المقاصة في الدوريالليلة.. مواجهة «ملتهبة» بين الزمالك وبيراميدز ببتروسبورتنقودك سلاحك في الغربة.. 10 خطوات عليك اتباعها قبل سفرك لأي دولة في العالممصرع 7 أشخاص فى حادث تصادم بسبب الشبورة فى البحيرةأحمد رزق يكشف سبب دخوله مجال الفن.. والسر وراء عدم حديثه عن أجره في فيلم الكنزأحمد مجدي: مشهد تكريم الشهداء يؤكد أن مصر ما زالت بخير.. فيديوخالد سليم يكشف تفاصيل خاصة عن حياته الشخصية وبناته.. وسر تسميته بـ بيتهوفنبالصور.. تضامن دمياط تنقذ أسرتين مشردتين من برد الشتاءخصومات 50% لـ منشورات مجمع اللغة العربية فى معرض القاهرة للكتابشيماء سيف وشريف مدكور ضيفا "أنا وبنتى".. الليلةصورة اليوم.. لحظة شروق الشمس على جبل سانت كاترين ما تتعوضشإجراءات صارمة فرضها قانون المرور الجديد على سائقى النقل الثقيل..تعرف عليهابعد ضبط مكملات غذائية مغشوشة.. تعرف على عقوبة المتهمين بقضايا الغش التجارىنور الشربيني تتأهل إلى نهائي بطولة مورجان للإسكواشالسيسى ينيب وزير الرى للمشاركة فى حفل تنصيب رئيس الكونغو الجديد

الإفتاء: من لا يصلي صومه صحيح لكنه آثم شرعًا

   -  
دار الإفتاء

أكدت دار الإفتاء، انه لا يجوز لمسلمٍ تركُ الصلاة، وقد اشتد وعيد الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لمن تركها وفرط في شأنها، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الصَّلاَةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ» أخرجه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وأوضحت أن معنى «فقد كفر» في هذا الحديث الشريف وغيره من الأحاديث التي في معناه: أي أتى فعلًا كبيرًا وشابه الكفار في عدم صلاتهم، فإن الكبائر من شُعَب الكُفر كما أن الطاعات من شُعَب الإيمان ، فان تارك الصلاة لا يكفر حتى يجحدها ويكذب بها، ولكنه مع ذلك مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب.

وأشارت دار الإفتاء إلى  أن المسلم مأمورٌ بأداء كل عبادة شرعها الله تعالى من الصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها مما افترض الله عليه إن كان من أهل وجوبه، وعليه أن يلتزم بها جميعًا كما قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً.

وشددت على أنه لا يجوز أن يتخير بينها ويُؤدِّيَ بعضًا ويترك بعضًا فيقع بذلك في قوله تعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ}.

وقالت إن كل عبادة من هذه العبادات المفروضة لها أركانها وشروطها الخاصة بها، ولا تَعَلُّق لهذه الأركان والشروط بأداء العبادات الأخرى، فإن أدَّاها المسلم على الوجه الصحيح مع تركه لغيرها من العبادات فقد أجزأه ذلك وبرئت ذمتُه من جهتـها، ولكنه يأثم لتركه أداء العبـادات الأخرى.

وذكرت أن من صـام وهو لا يصلي فصومه صحيح غير فاسد؛ لأنه لا يُشتَرَط لصحة الصوم إقامة الصلاة، ولكنه آثمٌ شرعًا من جهة تركه للصلاة ومرتكب بذلك لكبيرة من كبائر الذنوب، ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى.

لمطالعة الخبر على التحرير نيوز

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة