إصابة جيفرسون فارفان مهاجم البيرو بارتجاج في المخاتحاد الكرة: ملف التجديد لـ"كوبر" مؤجل إلى بعد المونديالإخلاء سبيل ضابط و4 أمناء شرطة في «وفاة متهم بقسم حدائق القبة»الإبراشي مهاجما مجدي عبدالغني: "هدفك في كأس العالم بقى نكتة سخيفة"أنغام مهنئة السعوديات ببدء تطبيق قرار قيادتهن للسيارات: قدها وقدود يا بنت المملكةزاب ثروت يحتفل بألبومه الجديد "المدينة" فى الإسكندرية لأول مرةوصفات طبيعية بالقرفة والعسل لمقاومة حب الشباب وتطهير البشرةطبيبة بمستشفى حميات بورسعيد تكشف الأمراض الخاضعة لنظام الترصد فى "س و ج"محكمة الأسرة بزنانيرى تلزم تاجر بدفع 200 ألف جنيه لتزويج ابنته"الجنايات" تستمع لمرافعة دفاع المتهمين بالهجوم على فندق الأهرامات الثلاثةطلاب القسم الأدبى بالثانوية الأزهرية يؤدون اليوم امتحان اللغة الأجنبيةعمرو وردة: اللاعبون لم يبخلوا بشىء.. ولا يوجد مجاملات بالمنتخب3 عروض تركية وتونسية وبلجيكية تؤجل انتقال سيف الجزيرى للأسيوطىوفد الجامعات البريطانية يزور جامعة القاهرة اليوم لبحث فرص التعاون الأكاديميجمعية رجال الأعمال توقع بروتوكولا مع "تنمية الصادرات" لدعم المشروعات الصغيرةإصابة شخصين في حادث انقلاب تروسيكل أمام ميناء مطروحالتحرى حول نشاط خادمة وعاطلين تخصصا فى سرقة شقق النزهةبمناسبة مرور 1700 عام على إنشائها.. "اليوم السابع" داخل المنطقة القبطية الوحيدة المسجلة باليونيسكو.. 18 عاما من الإغلاق و"بومينا" الأثرية مازالت تغرق محافظ الدقهلية: مستمر في عملي وخدمة المواطن أهم أولوياتيإصابة 4 أشخاص في حادث على طريق المحلة الكبرى

نقيب الصيادلة: الأعضاء ينفذون "مخطط 2019".. و"فاروق": عبيد هددنا بالقتل- (مواجهة)

   -  
تصاعد الأحداث داخل نقابة الصيادلة

أجرى المواجهة- أحمد جمعة:

تصاعدت الأحداث داخل نقابة الصيادلة بشكل كبير خلال الأيام الماضية بعد عقد 3 جمعيات عمومية لجبهتي النقيب محيي عبيد، وأعضاء المجلس، الجمعية العمومية الأولى عُقدت يوم الاثنين الماضي ورأسها النقيب وصدّقت على عزل 7 أعضاء بالمجلس، وفي اليوم التالي عقد هؤلاء الأعضاء جمعيتين "عادية وغير عادية" واتخذت قرارًا بإيقاف النقيب وإحالته للتحقيق.

الجمعية العمومية التي عقدها الأعضاء بمقر نقابة الأطباء يوم الثلاثاء، شهدت إجبار النقيب على مغادرة فعالياتها، ليذهب الأخير إلى نقابة الصيادلة ويأمر بإغلاق الأبواب في وجه "جبهة مؤيدي الأعضاء".

مصراوي حاور أطراف الأزمة: الدكتور محيي عبيد نقيب الصيادلة، والدكتور أحمد فاروق عضو المجلس وأحد أبرز المعارضين للنقيب.

نقيب الصيادلة: 7 أعضاء ينفذون "مخطط 2019".. ومخاطبة الحكومة بقرارات "14 مايو"

ما تعليقك على قرار "عمومية الأعضاء" وعلى رأسها إيقافك عن العمل؟

هذه الجمعية تم إلغائها بقرار من الجمعية العمومية المنعقدة يوم الإثنين بالأزبكية، وهي جمعية "باطلة" وتم الدعوة إليها من قِبل 3 أعضاء على مقهى "أرابيسك"، ولا يتجاوز عدد الحضور 170 شخصًا، واستعانوا بالسلاسل في الحشد، ولدينا مقاطع مصورة لاعترافاتهم أنه تم التنسيق معهم، وهذا نوع من التضارب حيث يدعي أعضاء المجلس أنهم ضد السلاسل وكانوا أول من استعانوا بهم.

ولماذا حاولت الدخول لمقر انعقاد هذه الجمعية؟

تم التهديد بالتعدي على بعض الأعضاء ومنهم الدكتور محمد المهدي وزوجته، وتم احتجازهم، كما وصلتني استغاثة من بعض الصيدليات، وكان لابد أن أذهب مع شركة الأمن التابعة لي لتحريرهم.

وبدخولي إلى الجمعية العمومية كنت أريد إيصال رسالة أنه صدر قرار من جمعية 14 مايو ببطلان الإجراءات وقرار مجلس النقابة الذي لغى هذه الدعوة، لكن السيناريو كان مُعد مسبقا عبر مجموعة من الموالين لهم وعددهم لا يتجاوز بأي حال على مستوى الجمهورية 170 صيدليا، وتم رصد مخالفات كذلك في انعقاد الجمعية العمومية.

ما هي المخالفات التي تم رصدها؟

تم رصد أنه لم تكن هناك كشوف للتوقيع، بخلاف أن التوقيعات الأولية لم تكن دقيقة لحسم من سدد الاشتراكات ومن لم يسدد، والإجراءات عبارة عن حشد فقط، وكان "أي حد يدخل" لإعطاء مشهد بالمشاركة الكبيرة.

هذه الجمعية باطلة لأن من تواجدوا على المنصة تم عزلهم ولم يعد لهم علاقة بالنقابة، وعلى أرض الواقع؛ النقابة يديرها المجلس بالتشكيل الجديد في وجود النقيب.

لكنهم في المقابل يصفون الجمعية العمومية التي حضرتها بالباطلة كذلك؟

الجمعية العمومية بالأزبكية كانت حاشدة وأفخر بها، وأعقبها اجتماع للمجلس تنفيذًا لقرار الجمعية بعزل 7 أعضاء من مثيري الشغب والمخالفين مالياً وإدارياً، وهذه المخالفات المالية تتمثل في إهدار مال عام من النقابة، وإحالة 9 أعضاء للتحقيق في نقابتهم الفرعية وخلال شهر سينتهي التحقيق مع هؤلاء الأعضاء.

ما الخطوات التي اتخذتها بعد عزل 7 أعضاء؟

تم إعادة تشكيل المجلس بتصعيد الحاصلين على أعلى الأصوات في آخر انتخابات، ودعوتهم لحضور اجتماع مجلس النقابة فور انتهاء الجمعية العمومية، واكتمل النصاب القانوني للاجتماع، واتخذنا قرارًا بإعادة تشكيل هيئة المكتب، ويتكون من: الدكتور أيمن عثمان أمينًا عامًا للنقابة، والدكتور مصطفى الوكيل وكيلا للنقابة، والدكتور حسن إبراهيم أمينا للصندوق، والدكتور محمد العبد أمينا عاما مساعدا، والدكتور أحمد صلاح أمين صندوق مساعد.

وما الإجراءات التي اتخذتها لتفعيل قرار جمعية "14 مايو"؟

تم مخاطبة وزيرا الصحة والخارجية وجميع الجهات بقرارات الجمعية العمومية في 14 مايو، وتم اعتماد توقيع أمين الصندوق، والأمر أصبح قانونياً والأمور تسير على قدم وساق.

أزمة الأعضاء السبعة تم طويها، واللجان سيتم إعادة تشكيلها، والجهاز الإداري تحت سيطرة النقابة، "وبعض الناس قاعدين في الشارع ملهمش سيطرة على أي حاجة".

لكن هذا الوضع يفتح بابًا للصدام قد يتطور لاشتباكات كما حدث سلفًا؟

"شركات الأمن لما بتلاقي شركة أمن موجودة مبيجوش يقتحموا المقر"، وهؤلاء الأعضاء اتفقوا مع شركة أمن حصلت على 211 ألف جنيه نظير التعدي بالضرب على النقيب، وتواجدوا يوم 16 أبريل ومعهم "سنج". هناك شركة أمن تعاقدنا معها ولا عودة للوراء.

هل حدث تواصل مع أجهزة بالدولة لحل هذه الأزمة؟

هل تعتقد أن جهات الدولة ليست على علم بما يحدث؟ الأوضاع معروفة للجميع بالطبع.

هناك محاولات جارية للتوفيق بين الجانبين.. هل تستجب لتلك لمحاولات الصلح؟

يدي ممدودة للجميع ومجلس النقابة لديه القدرة على العمل حالياً، ولن نعود للنقطة صفر. في السابق ادعى أحمد فاروق كذبا وأوهم بعض الأعضاء أن النقيب ارتكب مخالفات مالية ويقسم على هذه المخالفات، وذكر ذلك لتبرير مخطط يسعى إليه.

الحقيقة أن نقابة صيادلة مصر منذ أن وطأت فيها أقدام "المهنيين" وهي في تدنٍ، وعندما توليت منصبي كان عليها حكم حراسة والأعضاء الـ 7 هم السبب في ذلك، وأرداوا تكرار السيناريو مرة أخرى لكن مخططهم فشل.

خلال الشهور الماضية استقرت الأوضاع قليلًا.. ماذا استدعى أن تكرر الأزمة؟

لم يكن نوعا من المصالحة، لكنهم بدأوا تنفيذ "مخطط 2019" بمنع النقيب من دخول الانتخابات، حتى أن أمين عام نقابة المنيا قالت إنها ذكروا لها شرطين للتهدئة معي: "إما النقيب يقعد 6 شهور في البيت أو يمضي أنه لن يترشح مرة أخرى".

متى تعقد الانتخابات المقبلة؟

مارس 2019.

هل ستترشح في هذه الانتخابات؟

الترشح للانتخابات مجددا ليس قراري، وإذا طلب الصيادلة ترشحي بعد استطلاع رأيهم سأنفذ ذلك فورًا. دعنا نؤكد أن ما يعنينا تحسين صورة الصيادلة بعد هذه الفترة السيئة.

متى يعقد الاجتماع المقبل للمجلس الجديد؟

يوم الأحد سيتم دعوة المجلس الجديد لاعتماد الأختام الجديدة.

ما القضايا المهنية التي سيركز عليها المجلس الفترة المقبلة؟

أهم ما يميز الفترة المقبلة العودة للعمل بقرار 200 الخاص بفتح الصيدليات وتجديد فترة سحب الأدوية منتهية الصلاحية، والبدء في عمل اللجان ودورات تدريبية للصيادلة.

الفترة المقبلة هدفها الأساسي الخدمات بعد فترة سيئة مرت بها النقابة لأنهم شوهوا صورة النقابة "بعدما كان الناس بتجري ورانا في الإنجازات".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة